nav icon

قصة ثعبان الكوبرا والنمل

قصة ثعبان الكوبرا والنمل التي نقدمها لكم من خلال موقعكم المميز سحر الكون، تعتبر من أفضل قصص الحيوانات بالنسبة للأطفال الصغار، فهي تهدف للسمو بالأخلاق، وتقديم المساعدة للإخرين وعدم التكبر عليهم، فيمكن للآباء أن يقرأ تلك القصة لأطفالهم قبل النوم حتى يتعلم الأطفال الصغار تلك القيم الأخلاقية المفيدة بشكل غير مباشر.

 

يُحكى أنه كان هناك ثعبان كوبرا ضخم يعيش في غابة كثيفة، وكان يأكل جميع أنواع الحيوانات الموجودة في الغابة مثل السحالي والضفادع وبيض الطيور وغيرها من الحيوانات الصغيرة والحشرات، وطوال الليل كان الثعبان يصطاد الطعام، لكن عندما تشرق الشمس كان يختبئ في جحره لينام.

 

كان ثعبان الكوبرا كسول جدا، وهذا ما جعله يصبح سمين للغاية، وعندما أصبح ملئ بالدهون كان من الصعب عليه أن يتحرك داخل وخارج جحره، ولذلك بحث عن جحر جديد، وبالفعل عثر على جحر جديد في شجرة ضخمة، لكن على الرغم من أن الجحر الجديد كبير، إلا أنه كان ممتلئ بالنمل.

 

قصة الثعبان والنمل

 

بمجرد أن دخل ثعبان الكوبرا في جحره الجديد، تجمعت حشود النمل الموجودة داخل الشجرة كلها على جسد الثعبان، وبالطبع بدأوا بلسعه وعضه، وتسبب ذلك في ألم كبير للثعبان، وكان ألم لا يطاق، وعندها حاول الثعبان بكل جهده أن يبعد النمل عن جسده لم يستطع فعل ذلك، وبعد مرور بعض الوقت ذهب النمل بعيدا عن الثعبان، ولكن الثعبان كان مجهد ومتعب للغاية.

 

بكى الثعبان من شدة الألم، وبدأت جميع الحيوانات التي كانت تخاف منه أن يشفقوا عليه، وبدأوا يلتفوا حول الثعبان ويطيبون له جروحه وقدموا له بعض الطعام والشراب، فشكرهم الثعبان كثيرا، وهذا يجعلنا نتعلم درسم مهم وهو مساعدة الآخرين حتى لو كانوا يسببون لنا المشاكل من قبل.

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading