nav icon

هل سبق لك أن رأيت السناجب البيضاء ؟

بالرغم من أن هناك نوعين معروفين من السناجب البيضاء في آسيا، إلا أنه لا يوجد أي منها في مناطق أخرى من العالم، ولذلك إذا كنت قد شاهدت السناجب البيضاء في البرية في أي مكان آخر، فقد رأيت شيئا نادرا جدا بالفعل، ولكن ما السبب ؟ معظم السناجب البيضاء التي تشاهدها هي تغيرات جينات الألوان من السناجب الرمادية الشرقية.

 

بعض هذه السناجب الرمادية الشرقية لديها معاطف فريدة نتجت عن المهق، وهو خلل خلقي يتميز بإنتاج قليل من الميلانين أو عدم إنتاجه مطلقا، وهذا النقص في الميلانين يجعل عيون حيوانات المهق تظهر باللون الوردي أو الأحمر، بلون الأوعية الدموية، ومع ذلك، فإن السناجب البيضاء ذات العيون السوداء على الأغلب من المحتمل أن تكون ليوسيستيك أي لديها نقص في صبغة الميلانين.

 

السناجب البيضاء

 

وينطوي البياض على فقدان جزئي للأصباغ، وغالبا ما تخطئ في اعتباره مهق، ولكن في حين أن الحيوانات التي لديها نقص في الميلانين لها لون أبيض، أو لون شاحب أو غير مكتمل، فإن لون عينها لا يتأثر، ولكن هناك السناجب البيضاء ليست مهق أو ليوسيستيك.

 

 

أين ترى السناجب البيضاء ؟

السناجب البيضاء

السناجب الرمادية الشرقية هي نوع شائع، ولذلك يمكنك تحديد موقع السناجب البيضاء من الناحية الفنية في أي مكان في نطاق الحيوان الأصلي، وتسكن السناجب البيضاء في الولايات المتحدة والشرق الأوسط والولايات الغربية من كندا، ولكن بعض المدن والبلدات معروفة بعدد كبير من السناجب البيضاء، بما في ذلك بريفارد شمال كارولينا، وماريونفيل، وميسوري، وأولني، وإلينوي، وكنتون، وتينيسي، وإكستر، وأونتاريو.

 

لكن احتمالات رؤية السناجب البيضاء أعلى في بريفارد، وقد وجد الباحث غلسنر أن واحدا من كل ثلاثة من سناجب المدينة لديه فراء أبيض، مما يعني أن بريفارد تحتوي على أعلى نسبة من السناجب البيضاء من أي مستعمرة معروفة، وفي العديد من الأماكن التي تزدهر فيها السناجب البيضاء، يمكن إقتفاء أثرها إلى المستعمرة التي هربت إلى البرية.

 

السناجب البيضاء

في حالة السناجب البيضاء في بريفارد، تلقى أحد السكان المحليين زوجا من السناجب البيضاء التي هربت من كرنفال ولاية فلوريدا كهدية في عام 1949، وفي النهاية، قام أحد هذه السناجب بالهروب مرة أخرى وبدأ في التكاثر في البرية.

 

 

لماذا تزدهر السناجب البيضاء في مناطق معينة ؟

السناجب البيضاء

يمكن للمهق في كثير من الأحيان أن يضر ببقاء الحيوان، ويقول تشاد ستابلز أمين المتحف في منتزه فيذرديل للحياة البرية، أن معدل بقاء السناجب البيضاء على قيد الحياة هو صفر فعليا، وتلتقطهم الحيوانات المفترسة بسهولة من المجموعة، ويمكن للعائلات والمجموعات الإجتماعية من السناجب إستبعادهم لأن كل عضو من المجموعة تنظر إليهم على أنهم أجانب، فلماذا تزدهر السناجب البيضاء في مناطق معينة ؟

 

أولا، هناك بعض الأدلة على أنه في بعض الظروف، قد يكون اللون الأبيض مفيدا لأن الحيوانات المفترسة قد لا تحدد كائنا أبيض بالكامل كفريسة، ثانياً، المواقع ذات التجمعات الكبيرة من السناجب البيضاء تميل إلى المدن والبلدات حيث تكون الحيوانات المفترسة محدودة.

 

السناجب البيضاء

 

ومع ذلك ، فإن العامل الأكبر الذي يساهم في بقاء السناجب البيضاء هو أنها غالبا ما تحصل على درجة من الحماية من السكان، وعلى الرغم من أن السناجب الرمادية الشرقية غالبا ما تعتبر آفات، إلا أن السناجب الرمادية يمكن أن تصبح ذات قيمة عالية أو حتى يتم الإحتفال بها .

 

وفي العديد من الأماكن، تشكل السناجب نقطة جذب للزائرين ، حيث تجلب أموال سياحية ثابتة، فهناك أشخاص يأتون من أندونيسيا، ومن أستراليا، وكثير من الناس يأتون من لندن فقط لرؤية السناجب، في بريفارد، السناجب البيضاء تحظى بتقدير كبير لدرجة أنه في عام 1986، أصدر مجلس المدينة مرسوما ينص على إنشاء ملاذ للحيوانات، واليوم يتم الإحتفال بهم في مهرجان السناجب البيضاء.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading