nav icon

13 حقيقة ممتعة ومثيرة للإهتمام حول جزيرة بالي بالصور

تشتهر جزيرة بالي هذه الوجهة الإندونيسية الساحرة بالمسافرين الغربيين، ولكن القليل ممن يزورون هذه المدينة يتعرفون على ثقافتها وتاريخها وشعبها، ولمنحك فهم أكبر حول جزيرة بالي، فقد وضعنا قائمة تضم بعض الحقائق الممتعة والمثيرة للاهتمام حول جزيرة بالي، والتي تم جمعها من أهم الخبراء على الأرض وعبر سنوات من الخبرة في تخطيط الجولات في هذه الوجهة الجميلة، نخبرك أين يمكنك العثور على الشواطئ القريبة من الساحل، وكيفية الحصول على مذاق الثقافة المحلية المعاصرة، ونمنحك أيضا نظرة عامة على يوم واحد من السنة تغلق فيه الجزيرة بأكملها .

 

 

1- جزيرة بالي في الواقع ثلاث جزر :

جزيرة بالي

في حين أن جزيرة بالي هي بالفعل جزيرة، فهي أيضا مقاطعة تضم حفنة من الجزر الأصغر التي تجمعت قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بالي، وهي نوسا بينيدا، ونوسا ليمبونغان، ونوسا سينينجان والتي تشكل مجموعة صغيرة من الجزر على بعد 20-30 دقيقة بالقارب من سانيور والتي تستحق الزيارة إذا كنت تحب ركوب الأمواج، وإستكشاف الطرق الهادئة، والاستلقاء على الشواطئ الرائعة دون أي زحام .

 

 

2- يجب أن تترك الطعام على طبقك في جزيرة بالي :
نحن لا نقترح عليك ترك أي جزء من طبق المأكولات البحرية الطازجة عند تناول الطعام في مطعم، ولكن إذا كنت مدعوا إلى منزل عائلي محلي، فإن قواعد السلوك مختلفة، فقد تجد نفسك جالسا على الأرض وتأكل بيديك، وفي هذه الحالة إستخدم يدك اليمنى فقط، وعندما يكون لديك ما يكفي، يجب عليك ترك القليل من الطعام على طبقك للدلالة على أنك قد انتهيت .

3- جزيرة بالي نشطة بركانية :

جزيرة بالي

جبال أجونج وباتور هما قمم شاهقة في جزيرة بالي وهي جبال بركانية، وقد ثار بركان جونونج أجونج كما هو معروف محليا في عام 1963، مما أسفر عن مقتل حوالي 1500 شخص، ومع نشاط البركان ينتج الكثير من الغازات الخانقة، وفي عام 2000 نشط البركان مرة أخرى حيث أطلق الرماد في الهواء، ولكنه لم يؤذي أحدا .

 

 

4- يتم إغلاق المطار في جزيرة بالي يوم واحد في السنة :
إحتفال نيبي وهو إحتفال هندوسي يلاحظ بشكل رئيسي في جزيرة بالي، حيث ترى الجزيرة بأكملها صامتة، وتغلق الشركات أبوابها حتى المطار يتم إغلاقه، يُنظر إلى يوم الصمت هذا على أنه فرصة للتأمل الذاتي، ويتم تطبيق مراقبته من قبل ضباط الأمن المحليين، والشواطئ والشوارع مغلقة للجميع ويشمل ذلك السياح .

5- جزيرة بالي في مثلث مرجاني :

جزيرة بالي

المثلث المرجاني في الواقع يوجد مباشرة في وسط أغنى مياه العالم من حيث الشعاب المرجانية، والذي يعتبر أمازون البحار بسبب التنوع البيولوجي البحري، فليس هناك فقط 600 نوع من الشعاب المرجانية، ولكن هناك أيضا السلاحف، وأكثر من 2000 نوع من الأسماك، بما في ذلك التونة التي تعتبر مصدر رئيسي للغذاء لملايين المجتمعات المحلية .

 

 

6- سكان جزيرة بالي يعتقدون أن هناك أرواح :
سكان جزيرة بالي يعتقدون أن هناك أرواح في كل مكان في جزيرة بالي، وهناك ممارسات لا تعد ولا تحصى للحفاظ على هذه الأرواح أو الأشباح في الخليج، وهناك شاشة خلف البوابات مركبة تسمى تهدف إلى إبعادها، وهناك عروض يومية من البخور والأغذية ملفوفة في أوراق الموز لاسترضائهم كما يعتقدون، وهناك مواكب صاخبة ونقوش حجرية مخيفة على الجدران لإخافتها .

7- معبد تيرتا إمبول في جزيرة بالي :

جزيرة بالي

لا تستحق جميع المعالم السياحية الشعبية في جزيرة بالي الحشود، ولكن معبد تيرتا إمبول للمياه هو إستثناء واضح، وهذا هو المكان الذي يخضع فيه السكان المحليون خارج المدينة لطقوس تطهير طويلة تشمل الإستحمام في ينابيع المياه العذبة من سلسلة من 30 صنبور مياه، وقد تأسس المعبد في عام 962 م .

 

 

8- حقل الأرز في جزيرة بالي ليس مجرد حقل أرز :

جزيرة بالي

هذه المصاطب الجبلية الشهيرة في جزيرة بالي هي أكثر من مجرد فرصة لإلتقاط الصور، وهي تمثل قرونا من الثقافة الإجتماعية، بعد أن تم تطويرها في القرن التاسع كجزء من نظام الري الذي يقوم بإزالة المياه من مصادر المياه الجوفية عبر معابد المياه من خلال نظام القنوات .

 

 

9- القرود في جزيرة بالي ليس مؤدبة :

جزيرة بالي

لن تحتاج إلى الذهاب إلى غابة القرود لسرقة هاتفك عن طريق قرود المكاك، فيمكن أن يحدث هذا في أي مكان ترى هذه المخلوقات، فقد تجرأت القرود من خلال المسافرون الذين يطعمونهم ويأخذون صورا شخصية معهم، وقد تحاول القرود في أي موقع سياحي في جزيرة بالي أخذ حقيبتك أو قبعتك أو النظارة الشمسية أو الطعام .

 

 

10- مدينة أوبود النباتية في جزيرة بالي :
هذه المدينة الخلابة في وسط بالي هي وجهة صحية على جزيرة بالي، حيث تكثر المطاعم والمقاهي النباتية والغذائية، مع التركيز على الفواكه العضوية والخضروات العضوية المزروعة محليا، ولا يجب عليك أن تكون نباتيا لتقدر مدينة أوبود، ومع ذلك، فإن المدينة أيضا رائعة للمسافرين المغامرين والعائلة التي تعيش في الهواء الطلق .

 

 

11- عليك الإستيقاظ مبكرا إذا كنت تريد مشاهدة الدلافين على جزيرة بالي :
حقيقة، لا تنام الدلافين، وإذا كنت ترغب في مشاهدة الدلافين الشهيرة في لوفينا على جزيرة بالي، فسوف تستيقظ قبل الفجر، حيث يعتبر هذا هو التوقيت المناسب لمعظم الجولات لمشاهدة الدلافين في الصباح عندما تكون البحار هادئة، والجانب الجيد من هذا حتى لو كانت الدلافين خجولة، أنه يمكنك الإستمتاع بشروق الشمس الرائع من قاربك .

 

 

12- جزيرة بالي لديها كهف الخفافيش :
بورا جوا هو واحد من المعابد التسعة في جزيرة بالي، والذي يوجد في مكان قريب من كهف، والموقع هو موطن لآلاف الخفافيش، الذين يتعلقون بتكدس وإحكام من سقف الكهف، ووفقا للأسطورة، يعيش ثعبان ناجا العملاق باسوكي داخل الكهف ويتغذى على الخفافيش، بينما تقول أسطورة أخرى أن الكهف يخفي نهرا تحت الأرض من مياه الشفاء .

 

 

13- جزيرة بالي لديها ثقافة معاصرة غنية :
جزيرة بالي مشهورة بالفن مع أشكال لا تعد ولا تحصى من الرقص التقليدي والحرف اليدوية لا توجد في أي مكان آخر، ولا يعرف الزائر أكثر أشكال الفن الحديث، وعدد قليل من المسافرين سيكونون على دراية بأن الجزيرة لديها مهرجانها السينمائي الخاص الذي يعقد كل عام في سبتمبر .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading