nav icon

6 سلوكيات ذكية تشاهدها من الأخطبوط بالفيديو

هل تساءلت يوما عما إذا كانت الأخطبوط سوف تستولى في يوم من الأيام على لقب أكثر أنواع الكوكب ذكاءا ؟ نعم الأخطبوط هي المخلوقات الأكثر ذكاءا على وجه الأرض بعد البشر، فالأخطبوط يعتبر من الحيوانات البحرية العجيبة التي تمتلك 8 من المجسات الطويلة، وتظهر لنا بشكل منتظم كم هي ذكية وماهرة ومبدعة، وهي غريبة ورائعة ومعظمها غير معروف لنا بالكامل، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على بعض السلوكيات التي تدل بوضوح على مدى ذكاء الأخطبوط ومهاراته الكبيرة .

 

 

1- الأخطبوط يستخدم جوز الهند كمخبأ متنقل :

الأخطبوطات

هناك نوع من الأخطبوط يطلق عليه اسم أخطبوط جوز الهند ولسبب وجيه، فقد تم اكتشاف أخطبوط جوز الهند في عام 1964 وكان لديه سلوك متميز، فكان يعرف أنه يجمع قشور جوز الهند ويستخدمها كمأوى، ولكنه لا يجمعها فقط، بل يحملها معه، ويمسكها بجسده أثناء سيره عبر قاع البحر، وهذا الأخطبوط واحد من نوعين فقط من الأخطبوطات المعروفة بإظهار الحركة ثنائية الأقدام، ويمكنك التعرف عليه أكثر من خلال ذلك الفيديو

 

 

لا يستطيع الأخطبوط فقط أن يصنع أدواته الخاصة، ولكنه يستطيع معرفة كيفية التعامل مع الأدوات التي أنشأها البشر، ويستطيع الأخطبوط فتح البطرمان بنجاح للحصول على الطعام .

 

 

2- الأخطبوط لديه إستراتيجيات الصيد الملتوية :

بعض الأنواع من الأخطبوطات تصنع كمين لفرائسها وتطاردها عندما تكون قريبة منها بما فيه الكفاية للقفز عليها، أو أنها ببساطة تطارد فريسته من أسفل، ولكن هذه الإستراتيجيات تتطلب من الأخطبوط المفترس الذهاب إلى الفريسة، ويتخذ أكبر أخطبوط المحيط الهادئ المخطط نهجا وإستراتيجية مختلفة، فهو يحتال على فريسته، ويخدع الضحية ويجعلها تجري بإتجاه المفترس.

 

وقال روي كالدويل أستاذ البيولوجيا التكاملية في جامعة كاليفورنيا بيركلي، لبيركلي نيوز، "لم أر قط شيئا من هذا القبيل، فالأخطبوط عادة ما ينقض على فرائسه أو يقحم نفسه في الثقوب حتى يجد شيئًا، وعندما ترى هذه الأخطبوطات الروبيان عن بعد، فإنها تقلص نفسها وتتسلل، وتمد ذراعها فوق الربيان وتمسكه بعيد وتحيطه بأذرعها الأخرى، إنها شيطان متستر" .

 

 

في حين أن هذه بالتأكيد استراتيجية خبيثة، فإنه ليس الصيد الوحيد المذهل الذي يمكن أن يفعله الأخطبوط، فالأخطبوطات لا تحتاج إلى البقاء في الماء للقبض على الوجبة التالية، تحقق من عند هذا الأخطبوط كمين سرطان البحر فوق الماء في المد، فهي ليست آمنة فوق أو تحت الماء.

 

 

3- الأخطبوط يتحول في الشكل إلى الأسماك السامة وثعابين البحر :

 

إذا كنت لا تستطيع الإختباء تحت صخرة في مكان ما، اختبئ على مرأى من الجميع، ويبدو أن هذا هو شعار الأخطبوط التقليدي، فهناك ما لا يقل عن 15 نوعا مختلفا من الأخطبوطات المقلدة، والتي لديها القدرة على التحكم في أذرع جسمها الثمانية في أشكال الحيوانات الأخرى التي عادة ما تريد الحيوانات المفترسة تجنبها مثل الأسماك المفلطحة السامة أو سمك الأسد أو قنديل البحر أو حتى ثعابين البحر .

 

 

4- الأخطبوطات لديهم حياة إجتماعية مذهلة :

 

الأخطبوطات هي عادة مخلوقات تعيش منفردة، وفي الواقع، قام بعض الباحثين بتوثيق أخطبوطات المحيط الهاديء التي تعيش في مجموعات تصل إلى 40 فردا في عام 1991، وليس فقط تحمل بعضها البعض ولكن تتزاوج وتضع عدة قبضات من البيض، وقد اتخذت أبحاثهم على سبيل الهراء، ولم يدم ذلك، فبعد مرور 20 عاما عندما جاء عالم الأحياء ريتشارد روس من أكاديمية كاليفورنيا للعلوم وبدأ في دراسة هذه الأخطبوطات وقد بين أن الأخطبوط لديه سلوك إجتماعي غير عادي وقد تم الإعتراف به .

 

 

5- الأخطبوطات تحتضن البيض لسنوات :

 

معظم الوقت، تحتضن إناث الأخطبوط بيضها لفترة قصيرة ثم تموت، وقد يدوم إحتضانها للبيض لبضعة أسابيع أو حتى لبضعة أشهر، ولكن هناك واحدة من إناث الأخطبوط سجلت رقما قياسيا جديدا لأربع سنوات ونصف، وقد اكتشف الباحث بروس روبسون وفريقه أخطبوطات البحار العميقة حيث عادوا إلى المكان نفسه مرارا وتكرارا لسنوات، مميزين نفس الأنثى من خلال ندوبها المميزة .

 

بعد مرور سنوات، تدهورت حالتها، فعندما رآها الفريق لأول مرة، كانت بشرتها مزركشة وأرجوانية، ولكنها سرعان ما تحولت إلى اللون الشاحب وقليلة النشاط، وأصبحت عيناها غائمة، وجسمها منكمش، وفي كل حين، كان حجم بيضها أكبر، مما يشير إلى أنها كانت بالفعل نفس القبضة من البيض، ورآها الفريق آخر مرة في سبتمبر 2011، وعندما عادوا في أكتوبر، كانت قد اختفت، وكان بيضها قد فقس، وكان الصغار في داخلها قد نقلوا إلى أجزاء غير معروفة، ولم يتبق منهم سوى كبسولات فارغة ممزقة تعلق بالصخر .

 

 

6- الأخطبوطات بهلوانات بشكل لا يصدق :

 

الأخطبوط يحب أن يقلص نفسه في مساحة ضيقة للحماية، والبقع التي تجعلنا نشعر بالخوف من الأماكن المغلقة هي نفس البقع التي تحبها هذه اللافقاريات الإسفنجية، وبما أنه لا توجد لديها عظام تثير القلق، فإن نطاق الأماكن التي يمكن أن تمر بها الأخطبوط محدود بالشيء الصلب الوحيد في جسمه وهو الجزء المستدق الأمامي، وإذا كان هذا الجزء المستدق يمر من خلال هذه البقع، فإن بقية الأخطبوط سوف يمر، أيضا، الضغط تحت الصخور أو في الشقوق هو آلية هروب طبيعية للأخطبوط، ولكن في بعض الأحيان تكون قدراتها المبتذلة محيرة للعيان .

 

فمثلا، تشتهر الأخطبوطات بأنها قادرة على عصر نفسها في زجاجات، أو الهروب من خلال الفتحات أصغر من حجمها، وإذا كنت تحاول رعاية الأخطبوط، فمن الحكمة أن تتذكر قدرات هذا الفنات في التخطيط للهروب، وفي الواقع، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا أن أخطبوط اسمه إنكي الذي هرب من حوض السمك في نيوزيلندا، وكان إنكي قد انزلق من خلال فجوة صغيرة في الجزء العلوي من الحوض عبر الأرضية، وانزلق أسفل أنبوب التصريف الذي أسقطه إلى الخليج .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading