nav icon

قصة الأسد والثعلب للأطفال

يحتاج الأطفال الصغار كل يوم الى العناية والتوجيه إلى إتباع السلوكيات الصحيحة، وهذا يحتاج من الآباء والأمهات إلى استخدام أكثر من طريقة، منها قراءة القصص القصيرة المثيرة والتي ترشد بطريق غير مباشر الى السلوكيات الجيدة، واليوم من خلال موقعكم سحر الكون سوف نقدم لكم قصة الأسد والثعلب، وهي إحدى قصص حيوانات الغابة المثيرة والتى يعشقها الأطفال الصغار .

 

يُحكى أنه كان يوجد ثعلب صغير جائع يمشى فى طريقه الى الجبل، فكان الثعلب يبحث عن الطعام فى كل مكان، وظل يبحث ويبحث حتى جاء الليل وأصبحت الغابة مظلمة، وكان يقول فى نفسه "أنا جائع جدا، كيف لي أن أتمكن من العثور على شئ آكله؟"، وبعدها ظل الثعلب يبحث حول الجبل عن طعام أو حيوان صغير .

 

بينما كان الثعلب يبحث حول الجبل وجد أسد كبير يأكل، لكنه فكر قليلا، وقال فى نفسه إذا رآنى الأسد سوف يأكلنى بالتأكيد، إذن ماذا افعل؟، وبعد لحظات فكر الثعلب بسرعة فى خطة أخرى، وبدأ فى البكاء وحاول أن يمثل أن يكون البكاء شديد قدر المستطاع، وعندما نظر الأسد الى الثعلب فوجده يبكي شعر بالحيرة، ثم قال له لماذا تبكى أيها الثعلب ؟ .

 

قصة الاسد والثعلب

 

رد الثعلب الصغير المكار هذه الصخور الضخمة، وكان يشير الى الجبل، وقال أن تلك الصخور الضخمة سوف تسقط فى أي لحظة وستقتلنا، وسنموت هنا، وظل الثعلب يبكي .

 

لكن قبل أن يرد الأسد بأي شئ، أقترح الثعلب أن يهربوا معا، ويختبئون وراء صخرة ضخمة ليحتموا بها، فبهذه الطريقة لن يموتوا، لكن قال الثعلب إن المشكلة الوحيدة هى من سيلتقط الصخور الثقيلة، فأنا لست قويا بما يكفي .

 

فى هذا الوقت حاول الأسد أن يظهر قوته الهائلة لأنه كشف خطة الثعلب المكار وقال للثعلب أنني سوف ألتقط الصخرة الضخمة وأرفعها فوق رؤوسنا بحيث لا نصاب بأذى، فشعر الثعلب بالخوف من الأسد وشعر أنه قد كشف أمره، فقال للأسد سوف أذهب من ذلك الطريق حتى أبحث عن صخرة ضخمة يحتمي ورائها، وعندما أجدها سوف أعود إليك مرة أخرى حتى تحتمي بالصخرة، وبالفعل ذهب الثعلب لكنه جرى بسرعة هربا من الأسد خوفا على حياته على الرغم من أنه جائع .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading