nav icon

ما هي أنواع الذئاب المنقرضة في العالم ؟

هناك الكثير من الذئاب المنقرضة في البرية، وهناك أيضا بعض الذئاب توجد في قائمة الحيوانات المهددة بخطر الإنقراض، فالذئب الرمادي المعروف أيضا بإسم ذئب الأشجار هو سلف كل الذئاب الحديثة تقريبا، وبينما لا يتفق علماء الأحياء البرية دائما على هذا التصنيف العلمي، إلا أن هناك شيء واحد مؤكد وهو كلما تصادمت مصالح البشر مع الذئاب كانت الذئاب هي الخاسرة، واليوم، العديد من المجموعات المميزة من الذئاب، تسمى السلالات الفرعية موجودة على القائمة المهددة بالإنقراض بشكل كبير لكن البعض الآخر ذهب إلى الأبد وأصبح منقرض بالفعل وهذه الفئة سوف نتعرف عليها اليوم في هذا المقال .

 

 

الذئب الرهيب :

الذئب الرهيب

 

الذئب الرهيب من ذئاب ما قبل التاريخ، وهو من الذئاب المنقرضة حالياً، وهو يشبه بشكل وثيق الذئب الرمادي الحديث، وقد تعايش هذا النوع من الذئاب المنقرضة المتميزة في نفس المناطق الجغرافية لبعض الوقت، وقد وصل الذئب الرهيب على الساحة منذ 300 ألف سنة من جنوب ألبيرتا إلى جنوب بوليفيا، لكن هذه السلالة الفرعية انقرضت منذ حوالي 12،000 سنة .

 

 

ذئاب أقصى الشمال :

ذئاب أقصى الشمال

 

ذئاب أقصى الشمال من الذئاب المنقرضة وهي ذئاب كانت تعيش في شبه جزيرة كيناي ووصل وزنها إلى 90 كيلوجرام، وكانت هذه الذئاب تتجول في شبه جزيرة كيناي في ألاسكا، ولكن مع إندفاع البشر في البحث عن الذهب في القرن التاسع عشر كان بداية النهاية بالنسبة لهم، وتشمل ذئاب أقصى الشمال التي تعتبر الآن منقرضة ذئب برنارد، وذئب كولومبيا البريطانية .

 

 

ذئاب العالم الجديد :

ذئاب العالم الجديد

 

هناك سبعة أنواع فرعية من الذئاب الرمادية، وتم تسميتها وفقا لمدى جغرافيتها، وكانت تتجول بحرية في الأمريكتين، ولكن تم اصطيادها وحبسها وتسممها حتى إنقرضت، وهي ذئب نيوفاوندلاند، وذئب جبل موغلون المعروف أيضا باسم الذئب الجنوبي الغربي، وذئب جبل كاسكيد، وذئب السهول الكبرى، والذئب الشمالي الصخري الجبلي، والذئب الجنوبي الصخري الجبلي .

 

ويتم وضع ذئب مانيتوبا في قائمة الذئاب المنقرضة أيضا، ولكن هناك بعض الخلاف حول ما إذا كان موجود في أي وقت مضى على الإطلاق، وكان الذئب المكسيكي أكثر سلالات أمريكا الشمالية وراثيا، وقد إنقرض في البرية، ولكنه نجح في التكاثر داخل الأسر، وأعيد إدخاله لاستعادة أراضيه .

 

 

الذئاب الأوروبية :

الذئاب الأوروبية

 

الجهود المبذولة لإنقاذ السلالات الأوروبية الفرعية الستة من الذئب الرمادي من الإنقراض عن طريق تكاثرها في الأسر وإعادتها إلى البرية كانت مثيرة للجدل لكنها ناجحة إلى حد كبير، ويرى مركز الذئب الدولي أن أعداد الذئاب في أوروبا مستقرة في معظمها وتتزايد قليلا .

 

 

ذئاب آسيا وأفريقيا :

ذئاب آسيا وأفريقيا

 

يحدد المركز الدولي للذئاب ستة أنواع فرعية من الذئاب الرمادية في آسيا وأفريقيا التي تعتبر من الذئاب المنقرضة، ويلاحظ وجود عدد صغير من الذئاب المعرضين لخطر الإنقراض في مصر، أما بالنسبة لبعض الذاب الأخرى فهم مدرجون على أنهم مستقرون ولكنهم ينخفضون قليلا في جنوب وغرب آسيا .

 

 

ذئاب هونشو وهوكايدو اليابانية :

ذئاب هونشو وهوكايدو اليابانية

 

تكثر قصص الذئاب في الفولكلور الياباني، ولكن في الواقع، إنقرض نوعان من الذئاب الأصلية لجزر أرخبيل منذ أكثر من قرن في عام 1905، وقد إستسلمت ذئاب هونشو لوباء من داء الكلب وغيره من الأمراض المعدية وأصبحت من الذئاب المنقرضة، وفي هوكايدو ثاني أكبر جزر اليابان تم تسميم سلالات أخرى من الذئاب في عام 1889 على يد مزارعين رأوا فيها تهديدا للماشية .

 

 

ذئب النمر التسماني :

ذئب النمر التسماني

 

مثل العديد من الأنواع الفريدة من الذئاب، لم يكن ذئب النمر التسماني يشبه أي شيء آخر على الأرض، ولم يكن ذئب النمر التسماني مخططا مثل النمور، ولكنه بني مثل الذئاب، وفي الواقع لم يكن مثل هذا ولا ذاك، ولكنه حيوان جرابي مثل الكنغر ، مع الحقيبة التي تحمل صغاره، وقد إنقرض على البر الرئيسي لأستراليا منذ آلاف السنين لأنه لا يستطيع منافسة الدنغو الكلب الأسترالي على الطعام، ولكنه ازدهر في جزيرة تسمانيا حتى وصل الأوروبيون في عام 1936 ، وتوفي أخر ذئب من هذا النوع في الأسر وأصبح من الذئاب المنقرضة .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading