nav icon

قصة الأسد والفأر والقط الأبيض

يحب الأطفال الصغار القصص التي تحكي عن الحيوانات، وفى تلك المرة من خلال موقعكم سحر الكون سنقدم لكم قصة الأسد والفأر والقط الأبيض، والتى تحمل إحدى الدروس الأخلاقية التى يكون من المهم تقديمها للأطفال الصغار لكي يتعلموها ويتعرفون على القيم الصحيحة .

 

يُحكى أنه فى إحدى الأيام، كان يسكن فأر بجانب عرين الأسد، وفى إحدى الليالى خرج الفأر فى المساء فوجد الأسد نائما، وشعره يتدلى على وجهه فى منظر رائع ولافت للنظر، وفى تلك اللحظة فكر الفأر أن يتحول ليصبح هو الأسد ملك الغابة، وأضطر الفأر ان يقضم شعرة من شعر الأسد، وأخذها معه فى حجره الصغير، وكان الفأر فى تلك اللحظة يشعر بسعادة كبيرة .

 

قصة الأسد والفأر

 

لكن عندما إستيقظ الأسد ووجد شعره غير متساوى شعر بالغضب الشديد، وصرخ الأسد قائلا، من الذي تجرأ على فعل ذلك، من قام بقضم شعرى هكذا ؟ عندما أعرف من فعل ذلك سأجعله يدفع الثمن غاليا، فى هذا الوقت لم يستطع الفأر أن يخرج من جحره لأنه كان يشعر بالخوف الشديد من غضب الأسد .

 

بعدها قرر الأسد الذهاب للعيش فى بلدة مجاورة، ليحصل على بعض المساعدة، وبالفعل عندما وصل الأسد الى القرية بدأ يبحث فى علاج فعال لشعره حتى يعود مظهره أنيقا مرة أخرى، وعندها علم الأسد أن القط الأبيض هو الذي لديه الكثير من علاجات الشعر .

 

فسأل الأسد عن المكان الذي يعيش فيه القط الأبيض، وعلم أنه يعيش فى كهف بعيد في أخر القرية، فأمر الأسد حراسه أن يوصلوه إلى هناك وأن يبحثوا عن الفئران الموجودة هناك ويحاولون إبعادهم عن كهف القط الأبيض، وبعدها دخل الأسد الى كهف القط واطمئن أنه بصحة جيدة، وطلب منه علاج لشعره، فرد القط الأبيض "لدى الكثير من علاجات الشعر التى تقويه وتعيد اليه الحيوية والمظهر الناعم" .

 

فرح الأسد وقال للقط أطلب مني أي مقابل وسوف أحضره لك، فقال له القط أن مدة علاج شعرك سوف تكون عدة أيام، وعليك فى كل يوم أن تحضر لى فأر صغير لكى آكله، فوافق الأسد على ما قاله القط، وفى اليوم التالى أحضر الأسد فأر صغير لكى يتناوله القط، وهكذا فى كل يوم حتى بدأ شعر الأسد فى التحسن، وأصبح مظهره لامع وناعم، فرحل الأسد ورجع مرة أخرى الى الغابة وهو فى كامل هيبته، وكان جزاء الفأر الصغير الذي قضم شعره أنه لم يخرج من جحره بسبب خوفه من الأسد حتى أصبح هزيلاً ومات .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading