nav icon

10 من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض بالصور

على الرغم من أن الحشرات من الكائنات الصغيرة في الحجم، إلا أن بعض أنواع الحشرات تعد من الكائنات المخيفة التي على الرغم من صغر حجمها إلا أنها تسبب خطورة كبيرة على حياة الإنسان والكثير من الكائنات الحية الأخرى، بالإضافة الى أنواع أخرة من الحشرات مثيرة للإشمئزاز بدرجة كبيرة، واليوم من خلال هذا المقال سنتعرف على قائمة من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض ... تابعوا معنا


 

 

10- بق الفراش :

بق الفراش

 

حتى لا تنزعج من البداية، سنبدأ بواحدة من الحشرات التي لا ترهبك ولكنها قد تفسد نومك أثناء الليلل، ليس بالكوابيس ولكنها حشرة مثيرة للإشمئزاز، والتي يمكن أن تكون بحجم بذر التفاح تقريبا ويمكن أن تعيش في غرفة نومك دون أن يشاهدها أحد، وهي حشرة بق الفراش التي تعتبر ماهرة بشكل كبير في الاختباء في أصغر الشقوق، وبق الفراش تبقى حتى منتصف الليل لتبدأ في الخروج والبحث عن الغذاء، فتصل إلى الإنسان النائم لإمتصاص الدم، وبالنسبة إلى بعض الأشخاص لا تترك هذه الحشرات المخيفة أي أثر، فالكثير منها يشبه عضات البعوض، ولكن للأسف، يمكن لعشرات اللعاب من هذه الحشرة أن تسبب صدمة حساسية .

 

بق الفراش يتكيف بشكل جيد للبقاء على قيد الحياة، وإذا اكتشفت أنك مصاب ببق الفراش، فهذا مجرد بداية المشكلة لأن التخلص منه أمر صعب للغاية، ويمكنه البقاء مختبئ لشهور دون طعام فقط للإعتقاد أنك قد قمت بإستئصاله، ويحدث التكاثر من خلال عملية تسمى التلقيح الجرحي حيث يقوم الذكر بطعن الأنثى في البطن لتوصيل الحيوانات المنوية .

 

 

9- الدبور صائد الراتيلاء :

 

الدبور صائد الراتيلاء

 

لم يوجد شخص توفى بشكل خاص بسبب لدغة الدبور صائد الراتيلاء على الرغم من أنك قد ترغب حتى في الموت بعد الإصابة منه، وهذا الدبور من أكبر الدبابير الموجودة على سطح الأرض، والدبور لديه زبان يبلغ طوله حوالي 7 مم، والذي يعمل على حقن الفريسة، وصغير الدبور صائد الراتيلاء لديه نظام غذائي خاص للغاية، فهو بحاجة الى اللحوم وخاصة لحم العنكبوت، وليس فقط أي عنكبوت، فهو يتغذى فقط على لحم أكبر العناكب وأكثرها خطورة ولذا، يجب على الزوجة الأم من الدبابير الإضطرار للخروج ومصارعة العنكبوت قبل وخزه من خلال الزبات اللاسع، وتشل حركته، وتسحبه إلى المخبأ حتى فقس البيض وخروج يرقات الدبور التي تتغذى على العنكبوت الذي لا يزال حيا، وتتجنب الأعضاء الحيوية من أجل الحفاظ على اللحوم حية وطازجة .

 

 

8- النمل الجياش :

النمل الجياش

 

النمل الجياش من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض والذي يحتل المركز الثامن في قائمتنا، وهذه الوحوش الصغيرة التي تسير بلا هوادة من خلال الغابات تلتهم كل شيء في طريقهم، وهناك في الواقع أكثر من 200 نوع مختلف من النمل الجياش، ويخرج النمل يبحث عن الطعام بأعداد هائلة ويمكن لهذه الوليمة أن تكون أكثر من 20 متر عرض، وطولها يبلغ 100 متر .

 

النمل الجياش أكثر النمل عدوانية، بالإضافة إلى تشكيل الجيوش التي تحتوي على ما يصل إلى 50 مليون نملة، والنمل الجياش ذو طبيعة هائلة، فيمكن قطع الجلد بسهولة عن طريق فكوكه القوية وبمجرد إتصاله بالجلد يصعب إزالته، وفي الواقع، تستخدم بعض القبائل في شرق أفريقيا النمل للخياطة الجراحية، فيتم تشجيع النمل على العض عبر الجرح ثم يتم قطع أجسامهم عن طريق تشكيل غرز يمكن أن تستمر لعدة أيام .

 

وواحدة من الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حول النمل الجياش هو أنه أعمى، وهم يتمكنوا من التواصل معا والإنتقال بطريقة منسقة من خلال الفيرومونات، ومع هذا الاتصال الكيميائي يمكن تشكيل خلية تشبه الكائن الحي .

 

 

7- البراغيث الرملية :

البراغيث الرملية

 

البراغيث بشكل عام لديها سمعة سيئة جدا، وفي أحسن الأحوال هي آفة تسبب حكة مزعجة، وفي أسوأ الحالات هم حاملي الطاعون الدبلي، وتسبب الموت الأسود الذي قضى على أكثر من ثلث سكان أوروبا في القرن الرابع عشر، واليوم سننظر إلى حشرة من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض، ورغم من أنها لا تحمل أي أمراض مميتة بشكل خاص، إلا أنها تجعل الحياة بائسة للألاف .

 

على الرغم من حجمها الصغير، إلا أن البرغيث الرملية أو براغيث الولوج هي مشكلة متنامية في المناطق المدارية، وقد وجدت في الأصل فقط في أمريكا الجنوبية والوسطى، وإنتشرت البراغيث الرملية بطريق الخطأ إلى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى عن طريق السفر البشري، واليوم تزدهر هذه الحشرات الصغيرة في أي مكان دافئ حيث يوجد الفقر ونقص النظافة، وفي المناطق التي توجد فيها البراغيث يمكن أن تصيب ما يصل إلى نصف السكان .

 

طريقة الإصابة بالبراغيث الرملية عن طريق حفر الجلد بالرأس أولا وترك جزء صغير فقط من النهاية الخلفية بارزة، من أجل التنفس والإخراج والتزاوج، والعدوى هي الأكثر شيوعا في القدمين وسوف تنطلق البراغيث للمناطق الأنعم من الجلد مثل بين أصابع القدم، وبمجرد أن يستقر البرغوث في الجلد ويتغذى على دم العائل سوف ينتفخ من حوالي 1 مم إلى حجم الحبة تقريبا، وهذا تحت الجلد، وفي البداية تكون هناك حكة لطيفة والتي سوف تزداد سوءا، مع تورم في الجلد وظهور براز البراغيث على الجلد، وفي النهاية تكون الحكة مصحوبة بألم شديد، ومجموعة من المضاعفات والإلتهابات الثانوية التي تسبب أكبر المشاكل، يمكن أن يحدث الغرغرينا وداء الكزاز، جنبا إلى جنب مع العديد من مسببات الأمراض الأخرى التي تحملها البراغيث، وتحدث غالبية هذه الإلتهابات عندما يموت البرغوث ويبدأ بالتعفن تحت جلد العائل.

 

 

6- نمل الرصاص :

نمل الرصاص

 

نمل الرصاص من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض، ويكفي أن يكون ألم هذه الحشرات قاتل، حيث أن الألم يمكن أن يُمثل بالمشي على النار أو الفحم المشتعل، وهاذ الإسم ليس لأن النمل يشبه الرصاص، ولكن لأن اللدغة مؤلمة مثل إطلاق النار، ولا يقتصر الأمر على أن لدغة نمل الرصاص الأكثر إيلاما المعروفة للإنسان، بل يستمر الألم لفترة طويلة، ويسمى نمل الرصاص أيضا بنمل الـ 24 ساعة، والذي يعطي فكرة عن مدة إستمرار الألم، ولذا، فنمل الرصاص بالتأكيد واحد من الحشرات التي يجب تجنبه .

 

 

5- النحل القاتل :

النحل القاتل

 

يشار عادة إلى نحل العسل الإفريقي باسم النحل القاتل، وهو نحل عدواني للغاية وقد تورط في عدد من الهجمات القاتلة، وقد تم إنشاء نحل العسل الأفريقي في الواقع في مختبر برازيلي في عام 1956، الذي يعتبر هجين بين النحل الأفريقي والأوروبي لجعل الأنواع قادرة على إنتاج الكثير من العسل ولكنها مقاومة للمناخ المداري، وفي حين أن العلماء قد نجحوا في هذا الصدد ، فقد أنشأوا أيضا أنواعا فرعية أكثر عدوانية، وقد هرب بعض النحل من المختبر وبدأ يتجه شمالا، وأصبح النحل في نهاية المطاف في الولايات الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية في التسعينيات .

 

من حيث التكوين البدني النحلة الأفريقية هي ليست أكثر خطورة من نحلة العسل العادي، وهي بنفس الحجم ولدغتها ليست أكثر قوة، وما يجعلها في غاية الخطورة هو سلوكها الدفاعي، فيظهر النحل الإفريقي سلوك دفاعي أكبر عندما يشعر أن خليته تتعرض للهجوم، ويمكن لنحل العسل الأوروبي الذي يتعرض للهجوم تجنيد حوالي 10 ٪ من سكان الخلية للهجوم .

 

ومع النحل الأفريقي، فمن المرجح أن المستعمرة بأكملها ستهاجم، وهذا يعني بدلا من عشرات اللدغات سوف تتلقى الضحية المئات منها، وسوف يطارد النحل القاتل الضحية على مسافة أكبر بكثير، وحتى القفز في بحيرة لن يقلقهم، وعلى ما يبدو سوف ينتظرون حتى تطفو على السطح، وعلى الرغم من إحتمال حدوث حالات وفاة بسبب النحل القاتل، إلا أن الحالات نادرة إلى حد ما مع حدوث عدد قليل فقط من الوفيات في الولايات المتحدة كل عام .

 

 

4- الدبور العملاق الأسيوي :

الدبور العملاق الأسيوي

 

يصل حجم الدبور الأسيوي حوالي 2 بوصة (5 سم) في الطول، وقد حصل هذ الدبور العملاق فائق الحجم على لقب قاتل الثور في بعض الأحيان، وهذا ليس بعيدا عن الحقيقة، والدبور العملاق الآسيوي أو الياباني لديه زبان يصل إلى (6 مم) في الطول، ولدغة الدبور العملاق تحتوي على كوكتيل من السيتوتوكسينات والسموم العصبية، والتي تسبب تلف جميع الأنسجة، والسموم العصبية الموجودة في السم هي التي تجعل هذه الحشرة خطيرة كما تبدو، وسم المنداريكسين يمكن أن يكون مميتا بجرعات كافية، وفي اليابان، يقتل الدبور العملاق الأسيوي أكثر من 30 شخصًا سنويا بسبب اللدغات مما يجعله أكثر الحيوانات فتكا في البلاد، وفي الصين، تحدث وفيات أكثر 40 شخصا في السنة في مقاطعة شانكسي وحدها .

 

 

3- ذبابة الدودة الحلزونية :

ذبابة الدودة الحلزونية

 

ذبابة الدودة الحلزونية هي واحدة من فئة من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض، وهذا الوحش الصغير هو فعلا آكل البشر، وتبدأ دورة حياة ذبابة الدودة الحلزونية مع الذبابة الأنثى البالغة التي تضع مائة بيضة على ضحيتها من الحيوانات ذوات الدم الحار، وعادة ما يكون ذلك في موقع الجرح أو بالقرب منه على الرغم من أنها تعرف بدخول صغار الحيوانات عبر سرة البطن، وخلال الـ 24 ساعة التالية يفقس البيض وتبدأ اليرقات بحثها عن اللحم .

 

عند التوجه إلى الجرح، تستخدم هذه اليرقات الصغيرة فكوكها لقطع اللحم، والأنياب المخيفة تشق طريقها من خلال جلد مضيفها، وسوف تستمر هذه اليرقات في الحفر في طريقها إلى العظم في بعض الحالات، والإحتمالات الشنيعة التي لا نهاية لها تشمل عض الأعصاب أو دخول مجرى الدم، وأحد الإيجابيات الصغيرة هو أن البشر ليسوا الخيار الأول في قائمة ذبابة الدودة الحلزونية .

 

 

2- البق القاتل :

البق القاتل

 

البق القاتل يسمى أيضا البق المقبل والذي يبلغ حجمه 2.5 سم في الطول، وهذه الحشرات تعتبر مصاصي الدماء في عالم الحيوان، وهي من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض، وينشأ الإسم بسبب مواقع تغذية البق على الوجه حول الفم وفي كثير من الأحيان حول العين، وهي من أكثر المخلوقات دموية في أمريكا الجنوبية، والبق القاتل حامل لداء شاغاس، وينتشر هذا المرض على نطاق واسع في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية، ويقتل المزيد من الناس في جميع أنحاء القارة أكثر من أي عدوى أخرى تنتقل عن طريق الطفيليات، وهذا يشمل الإصابة بالملاريا .

 

 

1- البعوض :

البعوض

 

البعوض من أكثر الحشرات المخيفة على وجه الأرض كما أنه أكثر الحيوانات دموية في العالم، والبعوض قد تسبب في قتل الكثير والكثير من البشر، وهناك في الواقع أكثر من 3000 نوع من البعوض، وفقط الإناث هي التي تتغذى على الدم، ويرضي الذكور العيش على نظام غذائي من رحيق الزهور، وينقل البعوض الأمراض المختلفة المنقولة بالدم مثل الملاريا وحمى الضنك .

 

الملاريا هي القاتل الرئيسي لجميع الأمراض التي يحملها البعوض، وهي ليست بكتيريا ولا فيروس بل هي في الحقيقة طفيليات بروتوزوية مجهرية تقضي الكثير من دورة حياتها وتعيش داخل خلايا الدم الحمراء والكبد، وهي مرض معقد وفي أكثر أشكاله وضوحا له أعراض مشابهة للإنفلونزا، ومع ذلك، هناك مجال واسع للمضاعفات التي كثير منها خطيرة أو حتى مميتة، وتشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 200 مليون شخص مصاب بالمرض في جميع أنحاء العالم وكل عام يموت أكثر من نصف مليون شخص .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading