nav icon

أهم أنواع سمك المنوة وكيفية العناية به

سمك المنوة من أسماك الزينة الشعبية التي يتم تربيتها داخل أحواض السمك والبرك المائية، ويتميز سمك المنوة بقوته وقدرته على تحمل الظروف البيئية التي يعيش فيها، ولكن هذه الأسماك الأليفة تكون أكثر قوة ونشاطاً عندما تعيش في مجموعات، وهي من أسماك الزينة التي تحتاج الى القليل من الرعاية، فيحتاج سمك المنوة الى توفير النباتات الحية والكهوف من الصخور أو الفخار، ولا تنسى أن عدد كبير من سمك المنوة مع بعضهم البعض يجعلهم أصحاء وسعداء .

 

 

1- سمك المنوة الجبلي ذو السحاب الأبيض :

سمك المنوة الجبلي ذو السحاب الأبيض

 

نادرا ما يتم رصد سمك المنوة الجبلي ذو السحاب الأبيض في البرية، ولكنه من الأسماك الأليفة الشعبية في أحواض السمك والبرك، ومظهر هذا السمك مشابه لمظهر سمك النيون تترا، ونتيجة لذلك، يتم أحيانا بيعه بشكل غير صحيح على هذا النحو، وسمك المنوة الجبلي ذو السحاب الأبيض لا يزيد حجمه عن 1.5 بوصة، ويمكنك التعرف عليه من خلال الزعانف الحمراء الزاهية أو زعانف الذيل، ونظرا لكون هذه الأسماك هادئة نسبيا ومسالمة بطبيعتها، فيمكنك الإحتفاظ بمجموعة مع بعضها البعض، أو يمكنك الاحتفاظ بها مع أنواع أخرى من الأسماك .

 

 

2- سمك المنوة ذو الرأس البدينة :

سمك المنوة ذو الرأس البدينة

 

يبلغ طول سمك المنوة ذو الرأس البدينة ما بين (2-3) بوصات في الطول، ويطلق عليه هذا الإسم بسبب الحشوات اللحمية السوداء التي تظهر على رؤوس الذكور خلال فترة التكاثر، وسمك المنوة ذو الرأس البدينة يميل لونه إلى اللون الفضي إلى اللون الزيتوني الداكن، مع منطقة البطن الشاحبة وشريطين داكنين يزدادان قتامة أثناء التزاوج وهما شريط ظهري وشريط جانبي، وهذه الأسماك تميل إلى تكوين مجموعات حتى وقت التزاوج، وينفصلون إلى أزواج حتى ولادة الأسماك الصغيرة .

 

في المناطق البرية، يعيش سمك المنوة ذو الرأس البدينة في الأنهار والجداول، بالإضافة إلى البرك الموحلة، وهذا النوع من السمك صغير وقوي وقادر على تحمل التغيرات العالية في درجات الحرارة، والعكارة، ودرجة الحموضة، ومستويات الملوحة، والأكسجين، وهذا ما يجعله خيار ممتاز لوضعه في برك خارج المنزل في الهواء الطلق .

 

 

3- سمك المنوة الأحمر الوردي :

سمك المنوة الأحمر الوردي

 

سمك المنوة الأحمر الوردي هو في الواقع نوع من أنواع سمك المنوة ذو الرأس البدينة، ولكن يميل لونه من اللون البرتقالي الزاهي إلى اللون الأحمر الداكن، وهو إضافة جميلة لأحواض السمك، ويفضل سمك المنوة ذو الرأس البدينة وسمك المنوة الأحمر الوردي الأماكن المفتوحة للمجموعات، ويحبون أن يتكاثروا في الكهوف أو متدلين، وقد تم العثور على معظم سمك المنوة الأحمر الوردي في متاجر الحيوانات الأليفة أو أحواض السمك في مجموعات كثيفة .

 

 

رعاية حوض سمك المنوة :

سمك المنوة

 

نظرا لأن سمك المنوة من أسماك الزينة الإجتماعية المسالمة التي تعيش في البرية في مجموعات، فمن الأفضل الإحتفاظ به في مجموعة من أزواج، وحوالي أربعة أو خمسة أزواج من الأسماك البالغة تتناسب بشكل مريح في حوض سمك سعته 15 جالون، وسوف يساعد توفير السراخس والحصي في الحوض على جعل أسماكك أكثر سعادة مع تحسين جمال الحوض الخاص بك، ووضع أجسام تشبه الكهوف مثل الفخار أو صخور المياه العذبة لتشجيع سمك المنوة الخاص بك على التكاثر والتوالد .

 

توفير فلتر إسفنجي بسيط يكفي للترشيح، مع إضافة إمدادات الهواء للأوكسجين، وتغذية سمك المنوة مرة واحدة في اليوم، والحفاظ على درجة الحرارة بين 17 درجة و 26 درجة مئوية، وقبل كل شيء، الإنتباه إلى سمك المنوة إذا كان يعاني من السبات العميق أو المرض، ففم بزيارة الطبيب البيطري للكشف عليهم .

 

 

رعاية بركة سمك المنوة :
رعاية سمك المنوة في بركة لا تختلف كثيرا عن رعايته داخل الأحواض، ومن الفوائد التي تعود على البرك استخدام المواد النباتية المحلية الحية من أجل الغذاء الأساسي مع الحشرات المتناهية الصغر للعمل كوجبات خفيفة، ومن الأفضل أن تكون البركة بعيدة عن الأماكن التي يمكن أن تتسبب فيها الأوراق أو الحطام في إفسادها بسهولة .

 

إذا ملأت البركة الخاصة بك بالماء من خرطوم مياه، أضف مكيفات الماء إلى البركة لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل إضافة سمك المنوة لأول مرة، وإضافة ساتر للحفاظ على أسماكك آمنة من الحيوانات البرية المفترسة ومنع سمك المنوة من الهروب من خلال القفز على الأرض، وليس من الضروري تنقية أو تهوية البركة الخاصة بك إلا إذا كنت تخزن مئات الأسماك على الرغم من أن نافورة صغيرة أو عجلة مائية يمكن أن تمنع البركة من أن تصبح راكدة .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading