nav icon

قصة الأسد الملون مع إبن الملك

تعتبر تلك القصة هى من أفضل القصص التى تحتوى على الدروس الأخلاقية المهمة للأطفال، على الرغم من أنها قصة خيالية، واليوم سوف نقدم إليكم من خلال موقعكم سحر الكون قصة الأسد الملون مع إبن الملك، والتى نود أن تنال إعجابكم .

 

يُحكى إنه كان يعيش ملك قوي، وهذا الملك كان ليس لديه غير إبناً واحداً فقط، وكان هذا الإبن يحب كثيراً الألعاب الخطرة، وكان يحب الألعاب الرياضية واللعب مع الأسد، وكان الكثير من الحراس والرجال الحكماء ينصحون إبن الملك بعدم القيام بتلك الألعاب، لكنه كان يوبخهم جميعا .

 

قصة الاسد

 

وفي يوم من الأيام، وأثناء نوم الملك وإبنه، سمع الحراس صوتاَ مزعجاً للغاية، ففزع كل من كانوا فى القصر، وأعتقدوا إن ابن الملك سوف يموت ، بسبب الأسد، فقام الملك على هذا الصوت المزعج، وقام من سريره وحاول الإنتباه الى مصدر الصوت، ولكنه لم يسمع شيئاً، فأعتقد إنه كان حلماً .

 

لكن فى الصباح عندما إستيقظ الملك من نومه، قال فى نفسه أنه لابد أن يحافظ على إبنه حتى لا يحدث له مكروهاً، فأمر الحراس ببناء قلعة ضخمة، وتحيط بها غابة مليئة بالأشجار العالية .

 

بالفعل بنيت القلعة بشكل رائع، وكانت جدرانها رائعة وغرفها ضخمة وتطل على العديد من المناظر الجميلة، وقد حرص الملك على وضع ما يكفي من لعب الأطفال فى القلعة، حتى لا يشعر إبنه بالملل، وسرعان ما أمر الملك الحراس أن ياتوا إليه بإبنه ويجلسوه داخل تلك القلعة الجميلة، لكن إبن الملك شعر وكأنه محبوس وبالتالي لم يكن سعيداً .

 

وفى إحدى الأيام بينما كان إبن الأمير يتفقد صور الحيوانات المرسومة على الجدران، رأى أسداً ملون فى لوحة كبيرة، فصاح إبن الملك قائلاً بسببك أنا هنا اليوم، لقد ظهرت في حلم والدى وقيل لى أن أقتلك، والآن ماذا علي أن أفعل ؟

 

ثم حاول إبن الملك أن يخرج يده من النافذة ليحصل على فرع شجرة حتى يستطيع أن يتغلب على الأسد، ولسوء حظه فقد دخلت فى يده شوكة، فصرخ إبن الملك من الألم وسرعان ما أُغمى عليه، فأخذه الحراس إلى الفراش وأحضروا الطبيب ليزيل الشوكة، لكن بعد بضعة أيام توفى إبن الملك كما حلم الملك .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading