nav icon

قصة صراع الحصان والغزالة في الغابة

يشتاق الأطفال الصغار لسماع المزيد من القصص المثيرة، وهو أمر جيد لأنها تساعد فى أن يقضى الآباء أوقات سعيدة مع أطفالهم وفى نفس الوقت فالقصص تعطى الفرصة لتعلم الصغار بعض السلوكيات الصحيحة، واليوم من خلال موقعكم سحر الكون سنقدم لكم قصة الحصان والغزالة الشيقة والخيالية .

 

يحكى أنه كان يعيش حصان فى الغابات الخضراء الكبيرة والبعيدة، وهذه الغابات كانت تتميز بهدوئها وعدم وجود حيوانات مزعجة بها، ولذلك كان الحصان يعيش فيها لسنوات طويلة .

 

وذات يوم وصل الى الغابة غزالة جميلة تحب الجرى يمينا وشمالا فى الغابة، وكانت تأكل الكثير من الأعشاب الموجودة على الارض، وهذا جعل الحصان لم يجد طعام له ليأكله، وبالتالى أصبح الحصان ضعيف وهزيل، ولذلك قرر الحصان فى نفسه أن يجعل الغزالة تتوقف عما تفعله أو تذهب من الغابة نهائيا .

 

قصة الحصان

 

لكن الحصان وجد نفسه هزيلاً ولم يستطيع مطاردة الغزالة لأنها سريعة جدا، فذهب الى تل فى الغابة، فوجد رجلا هناك يمر من أمام الغابة فقال له الحصان " هل تسمح من فضلك بشئ قبل أن تسحق الغزالة كل الأعشاب الموجودة فى الغابة ؟ " فنظر إليه الرجل وقال له " تفضل، سوف أساعدك لكن يجب الركوب على ظهرك ووضع الحزام " .

 

فسأله الحصان " لماذا عليك أن تركب على ظهرى ؟ "، فأجابه الرجل حتى أستطيع اللحاق بالغزالة " فوافق الحصان أن يركب الرجل على ظهره على الرغم من تعبه، وبدأ الحصان يتجول فى الغابة إلى أن وجدوا الغزالة فتكلم معها الحصان وقال لها أنت تأكلين كل العشب وأنا أصبحت هزيلاً، وعليكى اليوم مغادرة الغابة أو نتقاسم أكل الأعشاب الخضراء معا، فردت عليه الغزالة قائلة " أنا لن أترك تلك الغابة الخضراء الواسعة، ولن أتقاسم معك الطعام " .

 

فوجد الرجل أنه لا يوجد حل غير محاربة الغزالة لخروجها من الغابة الخضراء، وبالفعل أخذ الرمح الخاص به وبدأ يصوب عليها، فعندما شاهدته الغزالة فرت سريعا من الغابة وأبتعدت عنها ولم ترجع إليها مرة أخرى، فرح الحصان وشكر الرجل كثيراً على مساعدته له .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading