nav icon

ما هي أسباب سقوط شعر الماعز ؟

الماعز من الحيوانات المستأنسة الشهيرة التي يلجأ الكثير من الأشخاص الى تربيتها لعدة أسباب، فيمكن تربية الماعز من أجل ألبانها أو أصوافها أو لحومها الشهية، وذلك للأغراض التجارية أو لتلبية إحتياجات الأسرة من هذه المواد الغذائية الثمينة، ولكن مثلها مثل معظم أنواع الحيوانات المستأنسة والأليفة يمكن أن تصاب الماعز بعدد من الأمراض أو المشاكل الصحية، ومن هذه المشاكل تساقط شعر الماعز .

 

 

1- إلتهاب الجلد العنقودى :

الماعز

 

إذا كان تساقط شعر الماعز يتبع إنتشار البثور فهذا يعني أن الماعز لديها إلتهابات لأن البثور تحتوي على صديد، وقد تعاني الماعز من إلتهاب الجلد العنقودي، وعندما تنفجر البثور فإنها تترك إفرازات التي تكون قشور بعد ذلك، ويتبعها تساقط الشعر، وتحدث البثرات وفقدان الشعر اللاحق في أغلب الأحيان على ضرع الماعز، وتحت الذيل، وحول منطقة الشرج، وفي الحالات الشديدة يمتد سقوط الشعر على طول البطن والظهر والرقبة، ويمكن أن يصف الطبيب البيطري المضادات الحيوية للعدوى جنبا إلى جنب مع الشامبو العلاجي لغسل المناطق المصابة.

 

 

2- الجرب القارمي :

الجرب القارمي، أو داء الجرب يمكن أن يحدث بسبب سوس القارمة الجربية أو سوس الحكة لدى الماعز، وبالرغم من أن الماعز يمكن أن تعاني أيضا من الجرب دويدي، إلا أن هذه الطفيليات لا تسبب عادة تساقط الشعر، وتشمل علامات الجرب فقدان الشعر حول الوجه والأذنين وربما أجزاء أخرى من الجسم، والجلد في مناطق تساقط الشعر سرعان ما يتحول إلى مناطق مليئة بالقشور، ولأن الجرب ينتقل بسهولة بين الماعز، فعليك أن تعالج كل حيوان في القطيع، حتى أولئك الذين لا يعانون من الأعراض، وفي بعض الدول، جرب الماعز هو مرض يمكن الإبلاغ عنه، ويمكن للطبيب البيطري علاج الجرب القارمي عن طريق الحقن تحت الجلد بدورمال إيفرميكتين .

 

 

3- السعفة :

السعفة أو القوباء الحلقية ليست دودة، ولكنها عدوى فطرية، حيث تفقد الماعز المصابة بشكل عام الشعر في بقع دائرية على الرقبة والأذنين والوجه مع الحكة باستمرار، وبما أن السعفة يمكن أن تنتشر إلى الماشية الأخرى، وكذلك البشر والكلاب والقطط، فعليك دائما ارتداء القفازات عند علاج هذه الحالة، ولأنها معدية جدا، فعليك أيضا علاج كل الماعز في القطيع، ويمكن أن يوصي الطبيب البيطري بالعلاجات الموضعية، والتي قد تحتوي على اليود، أو الكلورهيكسيدين، ومن المهم أيضا تعقيم المعدات مثل الفرشاة أو كماشة الحافر المشتركة بين الماعز .

 

 

4- القمل :

الماعز الموبوءة بالقمل لا تفقد الشعر فقط، ولكن الخدش المتواصل يسبب القلق وفقدان الوزن، ويمكن أن تحدث العدوى الثانوية من الآفات الناجمة عن الخدش، وقمل الماعز من الأنواع دقيقة، ولذلك لا يمكن التخلص منهم بسهولة في الماعز، والماعز الصحية من غير المرجح أن تعاني من الإصابة بقمل بالغ الخطورة، ولذا فإن اتباع نظام غذائي صحي وبيئة نظيفة يقطع شوطا طويلا في مكافحة تفشي المرض، ويمكن أن يوصي الطبيب البيطري رش مبيدات الحشرات المناسبة لعلاج الماعز المصاب، ويصف المضادات الحيوية للإلتهابات، مع مراعاة رش كل الماعز في القطيع، وتكرار العلاج في خلال أسبوعين، تقتل المبيدات الحشرية القمل ، ولكن ليس بيض القمل الذي يفقس بعد أسبوعين .

 

 

5- الرضاعة :

إذا كانت إناث الماعز ترضع صغارها فهنا يبدأ فقدان الشعر أثناء فترة الرضاعة، وفقد الشعر ينتج عن التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم إناث الماعز بعد الولادة، وإذا لم يبدأ نمو شعرها في الوقت الذي يفطم فيه الصغار، فإتصل بطبيبك البيطري حتى يتم فحصها .

 

 

6- نوعية التغذية :

إذا كان مصدر غذاء الماعز الأساسي هو المراعي، يمكن أن يسبب نقص المعادن في التربة تساقط الشعر، ويمكن أن يؤدي نقص الزنك أو اليود إلى تساقط الشعر، كما أن زيادة كميات السيلينيوم يمكن أن يؤدي إلى ذلك، ويمكن أن يقوم عامل الإرشاد الزراعي الخاص بك باختبار المراعي بسبب نقص المعادن أو بعض الزيادات، وإذا كان هناك نقص فقد يوصي الطبيب البيطري بملحقات أو خلاصات بمستويات معدنية مناسبة لاستعادة شعر الماعز .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading