nav icon

قصة ابطال الغابة

هذه القصة هى واحدة من قصص الحيوانات اللطيفة والتي يحبها الاطفال كثيرا، وهى تحكى عن ابطال الغابة وهم من الحيوانات التي تعيش غابة جرينلاند، وتحتوي على نهر يسمى نهر التيبر، وتنتهى القصة بحكمة رائعة ينبغي أن يفهمها الاطفال ويعملون بها .

يحكى انه فى خلال موسم الأمطار، ضرب الفيضان غابة جرينلاند، وأصبحت الغابة بأكملها ممتلئة بالمياه، وتدهورت الغابة وغرق العديد من الحيوانات، وقتل العديد منهم أيضا، لكن مازال كثير من الحيوانات محاصرون في المياه العميقة، وكانت البومة من الحيوانات الحكيمة جدا والتى تنفع الكثير بحكمتها الكبيرة، وكانت تعيش البومة على الفرع العلوي لشجرة كبيرة وقوية لم تتأثر بالفيضان الذى حدث فى الغابة، فكان منزلها فى مأمن من الفيضان .

 

 

ابطال الغابة

 

فى صباح احد الايام، رأت البومة من عشها ان الغابة بأكملها مليئة بالمياه، ففكرت وقالت فى نفسها " يجب ان افعل شيئا لمساعدة اصدقائى، انهم فى ورطة كبيرة والكثير منهم يموتون ! "، فاتصلت البومة ببعض من اصدقائها واخبرتهم بخطتها، فوافق جميع البوم على الخطة وانقاذ الحيوانات من الموت غرقا .

 

اخذ البوم حبل كبير وقوى وجمعوا بعض الاطعمة ايضا، وبدأوا فى الطيران معا فى مجموعة كبيرة أعلى غابة جرينيلاند، وأينما وجدوا الحيوانات موجودة فى مياه عميقة، قاموا بسحبهم بمساعدة الحبل الطويل، وقاموا ايضا البوم بتزويد الحيوانات التى تهدمت منازلهم بسبب الفيضان بالاطعمة .

 

بعد مرور بضعة ايام انخفض مستوى المياه وبدأت الحيوانات فى بناء منازلها مرة اخرى، وساعدت البومة ومجموعة اصدقائها البوم الحيوانات فى هذا العمل، كما ان البومة بدأت فى تعليم صغار الحيوانات لان مدارسهم قد هدمت بسبب الفيضان، وكان الجميع يمدح تلك البومة لعملها الرائع ومساعدتها الكبيرة لاصدقائها الحيوانات .

 

اصبحت البومة واحدة من ابطال الغابة، وكان الجميع سعداء وقرروا ان يمنحوا البومة الحكيمة جائزة تشجيعية، ولقبوا مجموعة البوم بانهم ابطال الغابة .

 

الحكمة من القصة : ينبغى للمرء ان يساعد دائما اولئك الذين هم فى حاجة اليه .

 

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading