nav icon

معلومات لا تعرفها عن رائد الفضاء جون غلين

كان جون غلين أول رائد فضاء أمريكي يدور حول الأرض، واستكمل ثلاث مدارات في عام 1962، وتوفي جون غلين، في 8 ديسمبر 2016 عن عمر يناهز 95 عامًا في جامعة ولاية أوهايو في مركز ويكسنر الطبي في كولومبوس، ودفن رائد الفضاء والسيناتور الأسطوري جون غلين في مقبرة أرلينغتون الوطنية في 6 أبريل 2017، والذي كان من المقرر أن يكون ذكرى زواجه الـ 74 مع زوجته آني.

 

 

وهذه بعض المعلومات التي قد لا تعرفها عن رائد الفضاء جون غلين ومنها :

جون غلين

 

 

كان غلين نجما قبل الانضمام إلى برنامج ميركوري:
نشأ جون غلين في ولاية أوهايو ووقع في حب الطيران في سن مبكرة، وعمل على بناء طائرات نموذجية، وفي عام 1941، كان برنامج وزارة التجارة الأمريكية يبحث عن طلاب لتدريبهم كطيارين، وبعد ستة أشهر فقط من حصوله على رخصته، قصف اليابانيون بيرل هاربور، وتم تجِنيّد غلين في البداية في كل من برنامج تدريب سلاح الجو الأمريكي وسلاح البحرية الأمريكي.

 

لكن تم تعيينه في نهاية المطاف ضمن فيلق البحرية الأمريكية، وغادر جون غلين مع 59 مهمة في جنوب المحيط الهادئ، حيث كان أحد أفراد جناحه أسطورة البيسبول تيد ويليامز، و بعد أن خدم في الحرب الكورية، تم تعيين جون غلين في برنامج تجريبي للاختبار البحري، حيث أكمل واحدة من أولى الرحلات الأسرع من الصوت عبر القارات في العالم في عام 1957، وتلقى غلين كمية هائلة من الدعاية بعد هذا العمل الفذ، والذي لفت انتباه وكالة ناسا له.

 

 

تم إعطاء جون غلين كبسولة الفضاء التي اشتهر بها :
كان الاسم الرسمي لمهمة جون غلين هو ميركوري أطلس 6 "ميركوري" لبرنامج البعثة نفسه الذي سمي على اسم إله السرعة الروماني وهي "أطلس 6"، وكانت هذه هي المهمة السادسة لاستخدام الأطلس الأحدث والصاروخ الاسرع كمركبة إطلاق، وغالباً ما تم اعطاء رواد الفضاء الذين تم اختيارهم لبرنامج "ميركوري" ألقابهم الشخصية.

 

تأخرت مهمة جون غلين مرات عديدة، مما أدى إلى القلق :
كان من المقرر أن تنطلق الرحلة أصلا في ديسمبر 1961 ثم تأجلت إلى 13 يناير، فهناك مشاكل حدثت مع صاروخ أطلس الجديد الذي كان بمثابة منصة إطلاق كبسولة الفضاء مما تسبب في تأخير لمدة أسبوعين، وفي 27 يناير كان طاقم التلفزيون بالفعل يبث الحدث من موقع الإطلاق ومنزل جون غلين، حيث كانت زوجته آني وأطفاله يراقبون بفارغ الصبر .

 

ولكن أجبرت الأحوال الجوية السيئة على تأجيل آخر، وعندما ألغيت المهمة ثانية، حاول المراسلين، بصحبة نائب الرئيس ليندون جونسون، الوصول إلى منزل جون غلين على أمل إجراء مقابلة مع زوجته، ولكن رفضت آني التحدث إليهم، وعندما سمع غلين عن الضغط الذي تعرضت له زوجته، دعمها، مما أدى إلى صدام مع مسؤولين حكوميين.

 

وتأخر الإطلاق مرة أخرى في 30 يناير بعد اكتشاف تسرب الوقود، وتلاه تأخير آخر بسبب الطقس ثانية وأخيرًا، مع حل جميع المشاكل الميكانيكية وتوقع الطقس المعتدل، تم انطلاق جون غلين مرة أخرى في وقت مبكر من صباح 20 فبراير 1962.

 

جون غلين

 

 

لم يسمع جون غلين في الواقع الكلمات الأسطورية الخاصة به :
عندما أجرت مراقبة المهمة فحوصاتها النهائية للنظام، بدأ موصل الاختبار توم أومالي بتسلسل الإطلاق، مضيفًا كلمات شخصية مثل "ليكن الرب معك على طول الطريق"، واضاف إليه كاربنتر، رائد الفضاء الاحتياطي للبعثة، "جون غلين، أله السرعة "، حيث كان يرى كاربنتر ان للسرعة اهمية كبيرة بالنسبة لمعظم الطيارين التجريبيين ورواد الفضاء، ففي تلك الأيام، كانت السرعة سحرًا ولم يكن أحد قد ذهب بهذه السرعة من قبل.

 

ولكن من المثير للاهتمام أن جون غلين نفسه لم يسمع تعليق كاربنتر حتى عودته إلى الأرض نظرًا لوجود خلل في راديو غلين، ولم يكن ميكروفون كاربنتر على تردده.

 

 

كانت هناك عدة لحظات مخيفة على متن " فريندشيب 7 " :
لقد تم إطلاق برنامج "فريندشيب 7" دون أي مشاكل، وقد واجه جون غلين بعض المشكلات في المراحل الأولى من الرحلة، وخلال مداره الثاني، لاحظت مراقبة البعثة أن المستشعر كان يصدر تحذيرًا بأن الدرع الواقي من الحرارة في فريندشيب 7 وحقيبة الهبوط لم تكن آمنة، مما وضع المهمة، وغلين في خطر.

 

لم يخطر المسؤولون جون غلين بالمشكلة المحتملة على الفور، وبدلاً من ذلك طلبوا منه إجراء سلسلة من الاختبارات الصغيرة على النظام لمعرفة ما إذا كان ذلك قد أدى إلى حل المشكلة، وبعد سلسلة من المناقشات، قرر غلين أنه بدلاً من اتباع الإجراءات المعيارية لتخليق محرك مصمم لإبطاء الكبسولة عند العودة، ابقي الصاروخ في مكانه للمساعدة في تأمين الدرع الحراري، ونجح في إدخاله الغلاف الجوي للأرض وانكسر في المحيط الأطلسي بعد رحلة دامت 4 ساعات و 55 دقيقة.

 

وعندما قام المسؤولون بفحص الكبسولة المسترجعة، قرروا أن الدرع الحراري لم يكن في خطر مطلقًا وأن مستشعرًا خاطئًا تسبب في المشكلة.

 

 

كان جون غلين ووكالة ناسا محتارين من خلال رؤية غير عادية خلال المهمة :
خلال أول مدارات جون غلين الثلاث، ذكر أنه رأى سلسلة من الجسيمات الصغيرة العائمة خارج كبسوله، وكما ذكر لوكالة ناسا، لم يرَ شيئًا من هذا القبيل أبدًا، وكان يعتقد أنه يشبه سلسلة من النجوم المضيئة المحيطة به، وأشار غلين إلى البقع باسم "اليراعات"، وحاول الضرب على جدران الكبسولات لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يجعلهم يتحركون.

 

وكان بعض علماء وكالة ناسا قلقين من أن تكون رؤية جون غلين الغامضة بسبب حالة طبية واجهها أثناء وجوده في الفضاء، في حين حاول آخرون العثور على معنى أكثر جدية لل "اليراعات" السماوية، وتم حل اللغز في وقت لاحق من ذلك العام، عندما قام رائد الفضاء ميركوري سكوت كاربنتر برحلته المدارية على متن أورورا 7، وأفاد كاربنتر أيضا أنه رأى الجسيمات، وبدا له مثل رقائق الثلج.

 

واتضح أن كاربنتر كان قريبا جدا من الحقيقة، فقد كانوا بالفعل أجزاء من التكثيف المتجمد في الجزء الخارجي من الكبسولة التي انقطعت عندما كانت تتحرك بدرجات حرارة متفاوتة.

 

 

جون غلين

 

 

عاد جون غلين إلى الفضاء بعد 36 سنة من رحلة " فريندشيب 7" :
ظل جون غلين مع وكالة ناسا حتى عام 1964، لكنه لم يعد إلى الفضاء في أي من مهام ميركوري الأخيرة ويعتقد أن الرئيس كينيدي ومسؤولين حكوميين آخرين، ادركوا جيدا الأهمية الرمزية للرجل الأول في مدار الأرض، وأمروا ناسا ببقاؤه على الأرض، خوفا من تعرضه للإصابة أو القتل في برنامج فضائي كان لا يزال في مرحلة التطوير.

 

عاد جون غلين إلى أوهايو، حيث أصبح رجل أعمال ناجح، ودخل في وقت لاحق في السياسة، وعمل أيضًا كسيناتور أمريكي بولاية أوهايو، وانتخب لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة في عام 1974، وخدم أربع فترات، وحافظ غلين على اتصالات وثيقة مع وكالة ناسا، وتحدث كثيرًا عن أسفه لعدم مشاركته في مهام لاحقة، بما في ذلك عمليات هبوط القمر.

 

 

جون غلين

 

في عام 1998، حصل جون غلين على رغبته وعاد إلى الفضاء وعلى الرغم من أنه مضى أكثر من 35 عامًا، فتم اختيار غلين كجزء من الطاقم على متن مكوك الفضاء ديسكفري، وسمح بمشاركته وهو يبلغ من العمر 77 عامًا، وكان علي العلماء دراسة تأثيرات السفر إلى الفضاء على المسنين اولا، وعندما عاد غلين من المهمة التي استغرقت تسعة أيام، تم الترحيب به هو وزملاؤه من أعضاء الطاقم وهو ما يمثل المرة الثانية التي يحصل فيها غلين على هذا الشرف.

 

 

فيديو يعرض لقطات من دوران جون غلين الأول حول الأرض

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading