nav icon

معلومات عن المخرج العبقري جورج لوكاس

هو صاحب سلسلتي ""حرب النجوم" و "إنديانا جونز" الذي حصد عنهما العديد من الجوائز وكانا سبب من أسباب نجوميته، هو الكاتب والمنتج والمخرج جورج لوكاس..
لقد عُرف جورج لوكاس بخلقه ونجاحه الهائل وتفوقه على نفسه فقد نشأ في مدينة موديستو بولاية كاليفورنيا في الضواحي ، الأمر الذي ألهمه كثيرا في أعماله، ويتجلى ذلك في فيلمه الأمريكي غرابيتي عام 1973 .

 

كما درس التصوير السينمائي في جامعة جنوب كاليفورنيا وسرعان ما لفت انتباه فرانسيس فورد كوبولا الذي ساعده على دخول قطاع الأفلام ، وبالإضافة إلى سلسلتي الأفلام الذين اشتهر بهما، فإنه أيضا قد قام بتأسيس شركة التأثيرات الصناعية الخاصة الضوء والسحر .. وفي هذا المقال سنتعرف سويا على المزيد عن حياة هذا الرجل العبقري...

 

 

الميلاد والنشأة :
ولد المخرج والكاتب والمنتج جورج لوكاس جورج والتون لوكاس جونيور في 14 مايو 1944 ، في مدينة موديستو بولاية كاليفورنيا، وكان والداه يعملون في بيع المستلزمات المكتبية بالتجزئة ، كما كانوا يمتلكون مزرعة من الجوز في كاليفورنيا ، وقبل أن يصبح الشاب لوكاس مهووسًا بكاميرا الفيلم ، أراد أن يكون سائق سيارة سباق وكان شغفه المبكر للسيارات وسباقات السيارات في النهاية مصدر إلهام له ، لكن حادثًا قاتلاً كان قريبًا من سيارته قبل أيام قليلة من تخرجه من المدرسة الثانوية أدى إلى تغيير رأيه .

 

وبدلاً من ذلك ، تطور لديه شغف التصوير السينمائي وحيل الكاميرا، وبعد نصيحة صديق انتقل إلى مدرسة صناعة الأفلام في جامعة جنوب كاليفورنيا، وهناك أنتج جورج لوكاس فيلمًا خياليًا قصيرًا مستقبليًا يسمى "المتاهة الإلكترونية"، وبعدها آثار اهتمام فرانسيس فورد كوبولا الذي اهتم به وآمن بأنه موهبة جديدة لصناعة الأفلام، كما أقنع كوبولا شركة وارنر بروذرز بإنتاج نسخة مطولة من الفيلم.

 

 

أفلام جورج لوكاس :

جورج لوكاس

فيلم غرابيتي الأمريكي :
على الرغم من تخوف جورج لوكاس من فشل فيلمه الأول ،  THX 1138 ، إلا إنه استمر في العمل على مشروعه الجديد غرابيتي الأمريكي، وقد صدر الفيلم في عام 1973 ، وظهر فيه مواهب شابة مزدهرة مثل رون هوارد ، وريتشارد درايفوس  ، وهاريسون فورد ، الذي تم الاعتراف به كصورة مذهلة للشاب الأمريكي ، وتم إنتاج الفيلم بمبلغ 780،000 دولار فقط ، بينما ربح أكثر من 100 مليون دولار محليًا، كما حصل على خمسة ترشيحات لجوائز الأوسكار ، بما في ذلك أفضل فيلم وأفضل سيناريو وأفضل إخراج ، ولا يزال يعتبر واحدًا من أكثر الأفلام ذات الميزانية المنخفضة نجاحًا على الإطلاق في تاريخ السينما الأمريكي.

 

 

سلسلة حرب النجوم :
فاز لوكاس باستعادة ثقة مؤيديه، وقام بتقديم مسلسل صباحي يوم السبت للأطفال والذي كان يحتوي جزءا منه على الخرافة والخيال والمغامرة ؛ فقد كانت أحداثه وهمية من الفضاء الخارجي ، وتطور المشروع في النهاية إلى سلسلة كاملة بعنوان Star Wars  والتي تعني حرب النجوم ، وقد صدرت هذه السلسلة في مايو عام 1977، ولفتت انتباه الجماهير بما تحتويه من المؤثرات المذهلة بها ، والمناظر الطبيعية الخيالية، وقد حقق الفيلم 11 مليون دولار ، وأكثر من 513 مليون دولار في جميع أنحاء العالم خلال الإصدار الأصلي.

 

كما واصل لوكاس قصة جيدي نايتس والجانب المظلم له في فيلم أصدره عام 1980 و 1983 ، وفي غضون ذلك أنشأ شركة مؤثرات خاصة به حديثة ، تقوم بصناعة الضوء والسحر ، وكذلك أستوديو صوت ، وبدأ في تنفيذ المزيد والمزيد من السيطرة على المنتج النهائي لأفلامه، وفي النهاية بنى "إمبراطوريته" الخاصة به في صناعة الأفلام خارج نفوذ هوليوود المسيطرة في تلال "مارين كانتري" بولاية كاليفورنيا.

 

 

سلسلة انديانا جونز :
أثناء عمله على حرب النجوم ، طوَّر جورج لوكاس سلسلة مغامرات جديدة تضم عالمة آثار قاسية ولكن لديها روح دعابة وتدعى إنديانا جونز ، وبعد فيلم إنديانا جونز الجزء الثالث ، استعد لوكاس للعودة إلى الفيلم الذي جعله مشهورا عالميا  وهو حرب النجوم ثانية .

 

 

عودة حرب النجوم :
وأخيرًا ساعدت التكنولوجيا في إعادة النظر إلى رؤية لوكاس الإبداعية في قصة الخيال العلمي الشهيرة، فبعد قدرته على جلب الديناصورات في Jurassic Park عام 1993 ، زادت التطورات في التكنولوجيا ورأى لوكاس أن الوقت قد حان للعودة إلى حرب النجوم مرة أخرى.

 

وشرع لوكاس في تطوير ثلاث حلقات جديدة بدءا من دارث فيدر المهدد كصبي بريء موهوب ، وأطلق سلسلة مسلسل حرب النجوم في ربيع عام 1999 ، ولكنه تلقى اضطراب غير مسبوق بعد أن كانت توقعاته مرتفعة ؛ فقد كانت الاستجابة للمسلسل مختلطة، فوجد بعض النقاد والجماهير أن شخصيات حرب النجوم هي شخصيات طفولية وقوالب نمطية عنصرية، بينما اشتكى آخرون من أن القصة تفتقر إلى عمق مثير.

 

ومع ذلك لا يمكن لأحد أن يجادل حول الجودة السحرية لإبداعات لوكاس البارعة من الناحية التكنولوجية ، وقد عرضت الحلقة الثانية من المسلسل في 12 مايو 2002 في مهرجان تريبيكا السينمائي، أما عن الحلقة الثالثة والأخيرة فقد ظهرت لأول مرة في مايو 2005.

 

 

الحياة بعد "حرب النجوم" :
في عام 2008 أصدر لوكاس أحدث إصدار من سلسلة إنديانا جونز ، فكان كاتب ومنتج ، بينما عمل ستيفن سبيلبرج مرة أخرى كمخرج، وعاد هاريسون فورد عالم الآثار الشهير في إنديانا جونز ومملكة الجمجمة الكريستالية ، وانضمتا إليه كيت بلانشيت وشيا لابوف في هذا التحدي الجديد ، وأثبت الفيلم أنه أحد أكبر الأفلام الصيفية.

 

 

الذيول الحمراء أحد أفلام الحركة :
عمل لوكاس كمنتج لنوع مختلف من أفلام الحركة في أوائل عام 2012 ، وبعد العمل لسنوات طويلة كان قادرا على المساعدة في تقديم قصة الطيارين الأمريكيين الإفريقيين المعروفين باسم طوسكي إلى الشاشة الكبيرة في فيلم ريد تايتل أو الذيول الحمراء ، وكانت دراما الحرب العالمية الثانية هذه من بطولة كوبا غودينغ جونيور ، تراس هوارد ، نيت باركر وديفيد أويليو.

 

وقد كان فيلم الذيول الحمراء أحد المحطات النهائية لجورج لوكاس ، باستثناء فيلم إنديانا جونز الجديد ، إذ أعلن أنه سيتقاعد من الأفلام الكبيرة لاستكشاف قصص أصغر ، فقد كان أكثر شخصية تظهر على الشاشة في هذا الوقت ، ولهذه الغاية قرر جورج لوكاس بيع شركته لوكاس فيلم لشركة والت ديزني في أكتوبر 2012 ، وقد تلقى حوالي 40 مليون سهم من أسهم ديزني كجزء من الصفقة .

 

وفي المقابل حصلت شركة ديزني على حقوق امتياز سلسلة حرب النجوم المربحة للغاية ، والتي استمرت الشركة في إطلاقها حتي عام 2015، وفي السنة التالية أنتجت شركة لوكاس فيلم أحد أفلام سلسلة حرب النجوم، ولعبت دور البطولة فيليسيتي جونز ، بن مندلسون ودييجو لونا ، وفي عام 2017 ، تم استدعاء صديق لوكاس والمتعاون القديم رون هاورد ، لتوجيه الفيلم التالي والذي عرض لأول مرة في مايو 2018.

 

 

الحياة الشخصية لجورج لوكاس :
بالإضافة إلى كونه صانع أفلام ، فقد كرس جورج لوكاس حياته للمساعدة في تحسين التعليم من خلال مؤسسة جورج لوكاس التعليمية، وقد شجعت المنظمة التي أُنشئت في أوائل التسعينيات ، على استخدام التعلم القائم على المشاريع والفريق ضمن إصلاحات التعليم الأخرى ، وكانت مهمة المؤسسة مهمة عميقة جدا ، وقضي جورج لوكاس سنوات عديدة كوالد لابنته بالتبنى أماندا بعد طلاقه من مؤلفة الأفلام مارسيا (غريفين) لوكاس في عام 1983 ، وبعد انفصالهم ، تبنى لوكاس أيضا طفلين آخرين هما كاتي وجيت .

 

وفي يناير 2013 ، أعلن لوكاس عن علاقته مع ميلودي هوبسون ، رئيسة شركة أرييل للاستثمار ، وكانوا يتواعدان لمدة خمس سنوات قبل خطوبتهما، وتزوج جورج لوكاس البالغ من العمر 69 عامًا وهوبسون البالغة من العمر 44 عامًا في أواخر يونيو 2013 ، وبعد فترة وجيزة ، رحبوا بانضمام ابنة جديدة إلى الأسرة وهي إيفرست .

 

جديد بالذكر أن جورج لوكاس قد صنف ضمن قائمة أكثر مشاهير أمريكا ثراء في عام 2017 بثروة بلغت 5,5 بليون دولار حسب مجلة فوربس .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading