nav icon

قصة الحورية الصغيرة اريل بالصور

تعد قصص الأطفال مسلية و رائعة للغاية بالنسبة لهم، فتسهم في تنشئتهم نشأة سليمة، وتنمي خيالهم وقدراتهم علي الابداع، ولهذا اليوم سنقدم إليك إحدى قصص ديزني الشيقة قصة الحورية الصغيرة أريل ، فهيا بنا نتابع سويا هذه القصة لنتعرف إلى أحداثها.

 


يحكى أنه كان هناك حورية بحر صغيرة تدعى أريل ، وتلك الحورية كانت الابنة الصغرى لملك البحر الملك تريتون ، وكانت الحورية الصغيرة أريل دائما تحلم بما هو موجود على سطح الأرض ، وشكل الحياة هناك وما يمكن أن يحدث إذا عاشت على الأرض مثل الأشخاص العاديين .


حب أريل لكل الأشياء الموجودة على سطح الأرض، جعلها تقتني مجموعة ضخمة من الأشياء التي تسقط من المراكب والسفن وأيضا التي كانت توجد على السفن الغارقة ، برغم أنها لم تكن تعرف أسماء تلك الأشياء ، لذلك فقد انتهت إلى تسميتها بأسماء من تفكيرها ، وكانت في أغلب الأوقات تحاول السباحة إلى أعلى البحر ، لكي تطفو على سطح المياه وترى ما يحدث على الأرض وما يفعله الأشخاص وتحاول رؤيتهم عن قرب .

 

الحورية الصغيرة اريل

 


وفي إحدى الليالي عندما خرجت الحورية الصغيرة أريل من مياه البحر ، رأت سفينة كبيرة كان يقف عليها شاب وسيم ، في تلك اللحظة وقعت الحورية الصغيرة في حب الشاب الوسيم ، وبمجرد أن رآها الشاب أصبحت الأمواج مرتفعة للغاية فجأة ، وأصبحت السفينة تعلو وتهبط ، حتى انقلبت السفينة في النهاية .

وأصبح كل الأشخاص الموجودين عليها في المحيط ، غرق الأمير الوسيم في ماء المحيط وفقد الوعي ، وفي تلك اللحظة رأته الحورية الصغيرة وتكفلت بإنقاذه وأسرعت لرفعه على سطح البحر ، ثم سبحت به إلى الشاطئ ، لكن الأمير الوسيم لم يستيقظ .

 

وضعت الحورية الصغيرة الشاب الوسيم على الشاطئ وحاولت أن تجعله يستيقظ لكن الأمر كان صعب ، فجلست بجانبه تغني له أعذب الألحان ، وتأتى بمياه البحر لتغسل بها ملابسه ، حتى أشرقت الشمس ، حينها فتح الأمير الوسيم عيناه ، وعرفت الحورية الصغيرة أريل أنه لا يمكن أن يراها إنسان ، لذلك أسرعت نحو المياه وقفزت بها .


كان يمر على الشاطئ رجل ، فوجد الأمير الوسيم يجلس على الشاطئ ويظهر عليه ملامح التعب ، فسأله الرجل عما حدث إليه ، فرد الأمير الوسيم أنه لا يتذكر شيء ، وكل ما كان يدركه أن هناك امرأة شابة قد أنقذت حياته ، وكان يتذكر ألحانها وغنائها ، لكنه لم يرى وجهها .
 كان الرجل على يقين أن الأمير الوسيم إما كان يحلم أو إنه أصيب بضربة شمس ، لذلك أخذه إلى الطبيب الموجود في القلعة .

 

مع مرور بعض الوقت صممت الحورية الصغيرة على العودة إلى السطح والعثور على الأمير الذي كانت تحبه ، وعندما استشارت الحورية أريل صديقها المفضل ، قال لها بأن تلك الفكرة غير جيدة ، وقال لها إنه يخاف من أن يحدث شيء ، فرجعت الحورية الصغيرة إلى والدها الملك تريتون، وحكت له ما حدث معها ، فمنعها من الذهاب إلى سطح الماء مرة أخرى .

 

لكن الحورية الصغيرة أريل كانت مصممة للغاية أن تذهب مرة أخرى لسطح البحر ، لكنها في تلك المرة كانت تحاول التخلص من الزعانف والحصول على ساقين مثل البشريين ، وقد حاول صديقها السلطعون بإقناعها بالبعد عن هذه الفكرة لكنها لم تستمتع إليه ، وذهبت إلى الساحرة أورسولا لمعرفة ما اذا كانت تستطيع مساعدتها أم لا .

 

وافقت الساحرة أورسولا على مساعدة الحورية الصغيرة ، ولكن قالت لها إن مقابل ذلك سوف تفقد الحورية الصغيرة التحدث والغناء مع الآخرين ، ولن يصبح لديها صوت على الإطلاق ، وفي نفس الوقت فإذا لم تحصل الحورية على رؤية الأمير الوسيم خلال ثلاثة أيام ، فإن الساحرة أورسولا سوف تأخذ الحورية الصغيرة في حديقتها وتسجنها إلى الأبد مع الأرواح الشريرة .


على الرغم من خوف الحورية الصغيرة من الاتفاق مع الساحرة وصعوبة الشروط التي وضعتها ، إلا أن الحورية الصغيرة أريل وافقت على استخدام التعويذة السحرية وتحويلها إلى إنسانة .

 

الحورية الصغيرة اريل

 


فجأة شعرت الحورية الصغيرة أريل أنها لم تستطع التنفس تحت سطح الماء مثلما كانت ، فحاولت السباحة إلى سطح الماء ، ولكن السباحة كانت أصعب بكثير ، خصوصا أن الزعانف تحولت لساقين ، وعندما وصلت إلى سطح الماء بدأت تشعر بالتحسن والتقطت أنفاسها ، وسبحت حتى وصلت إلى الشاطئ ، لكنها كانت متعبة للغاية فغفت على الفور .

 

استيقظت الحورية الصغيرة فجأة فوجدت كلب يلعق وجهها على الشاطئ ، وكان كلب الأمير الوسيم ، ووجدت الأمير الوسيم يجرى وراء الكلب ، فشعرت بسعادة كبيرة لرؤيته ، لكنها لم تستطع قول أي شيء ، وعندها وجد الأمير الوسيم أن الفتاة لم تكن ترتدي أية ملابس، ولا تستطيع التحدث، فأعطاها قطعة من ملابسه ، وأخذها إلى القلعة التي يسكن بها .

 

وفي خلال يومين قام الأمير الوسيم بتعليم الحورية الصغيرة بعض الأمور مثل الطريقة الصحيحة لتناول الطعام ، والرقص ، ولكن الحورية الصغيرة كانت قلقة لعدم عرض الأمير الوسيم الزواج منها قبل الثلاثة أيام ، حتى لا تصبح سجينة الساحرة أورسولا إلى الأبد .

 

 

الحورية الصغيرة اريل

 


لكن الأمير الوسيم في المساء أخذ الحورية الصغيرة في قارب وقضوا وقتا رومانسيا للغاية ، وفي ذلك الوقت شاهدت أصدقاؤها في المحيط ، وعلموا أنهم لابد أن يساعدوها حتى يطلبها الأمير الوسيم للزواج ، لذلك قام الأصدقاء بالغناء لهم ، لكن الأمير الوسيم لم يفهم ما يقولونه بالطبع ، لكنه شعر بأنه يحب الحورية الصغيرة ، وقبل أن يصارحها وصل اثنان من ثعابين الساحرة أورسولا ، وطرقوا على القارب ودمروا اللحظة التي كان الأمير والحورية يعيشون فيها .


وفي صباح اليوم الثالث ، عندما نزلت الحورية الصغيرة إلى مائدة الإفطار، سمعت صوتا يغني من امرأة يشبه صوتها تماما ، وعندما اهتمت بالأمر أيقنت أن المرأة التي تغني هي الساحرة أورسولا لكنها متنكرة في شكل امرأة ، وبالطبع كانت الحورية الصغيرة عاجزة عن فعل أي شيء .

 

الحورية الصغيرة اريل

 

 

عندما سمع الأمير صوت تلك المرأة تذكر الصوت الذي كان يغني له عندما كان فاقد الوعي على الشاطئ ، فاعتقد أنها تلك المرأة التي أنقذته ، وبالفعل طلب منها الزواج .


إلا أنه لحسن الحظ فقد تسلل السلطعون إلى المطبخ في القلعة ، ورأى ما كان يحدث ، وعاد بسرعة إلى قاع المحيط وأخبر الملك تريتون أن ابنته الحورية الصغيرة في خطر .


حضرت السفينة التي سيتم عليها مراسم حفل الزواج قبل غروب الشمس ، ولكن العروس ليست الحورية الصغيرة ، وبالطبع فقد أصدقاء الحورية الصغيرة الأمل في إنقاذها من الساحرة الشريرة .

 

الحورية الصغيرة اريل

 


وفجأة صعد الملك تريتون إلى السفينة من المحيط ، وكشف الساحرة أمام الجميع ، وأمرها بأن تعيد صوت ابنته مرة أخرى ، وبالفعل أعادته وعادت الساحرة إلى شكلها الأصلي القبيح ، وحينها أدرك الأمير الوسيم أنه قد خدع من الساحرة ، وفي تلك اللحظة طلب الأمير من تريتون أن يتزوج ابنته الحورية الصغيرة ، ووافق الأب ، وتزوج الأمير والحورية وعاشوا في سعادة وهناء .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading