nav icon

قصة أليس في بلاد العجائب

تسهم القصص وأدب الطفل في المساعدة على التنشئة السليمة، وتنمية خيال النشء وخاصة القصص الخيالية التي تساعد في تنمية خيالهم وقدراتهم الذهنية بشكل كبير فهي تتيح لهم تصور الأماكن والأشياء .. وقصة أليس في بلاد العجائب تعتبر ترجمة واقعية لتنمية خيالهم؛ فهي من القصص القصيرة التي تتناسب مع الأطفال الصغار .. فهيا بنا سويا لنتعرف على ما حدث مع أليس في بلاد العجائب ...

 

يحكى أنه كانت هناك فتاة تدعى أليس تجلس على مقعد مع أختها ، وقد كانت تشعر بالملل ، وفي تلك اللحظة مر أمامها أرنب صغير أبيض اللون ، وأثناء مروره أخذ يتفحص ساعته الصغيرة ويقول بصوت منخفض "سوف أتأخر عن الموعد" .

 

تتبعت أليس الأرنب الصغير أبيض اللون ، حتى وصلت إلى مسكنه - وهو عبارة عن حفرة - ، ثم وجدت زجاجة صغيرة بجوار الحفرة مكتوب عليها بعض الحروف الخاصة بكلمة " اشرب " ، فلم تتردد أليس في فتح الزجاجة وشرب السائل الموجود بداخلها ، ولم تمر لحظات كثيرة حتى شعرت بتقلصات وآلام في بطنها ، فقررت أليس الذهاب إلى الحديقة سيرا على الأقدام حتى يخف الألم .

 

اليس في بلاد العجائب

 

وعندما وصلت أليس إلى الحديقة ، وجدت فطر كبير يدخن ماسورة مياه ، وحينما استنشقت أليس الدخان من الفطر ، بدأت ترى العالم كله يتحول إلى أشكال وألوان غريبة ، ولحسن الحظ لم يدم ذلك إلا لحظات قليلة ، ثم استرجعت رؤيتها الطبيعية للأمور ، وحينها استمرت أليس في متابعة الأرنب الأبيض الصغير ، وأثناء تتبعها للأرنب وجدت نفسها في حفلة شاي لأصدقاء الأرنب الصغير ، فجلست تراقب الأرنب وأصدقاؤه ، ولم تشعر بالوقت حتى وجدت أن الوقت قد مر سريعا ، وأصبحت في وقت متأخر .

 

انطلقت أليس في الحديقة وظلت تجري، حتى وجدت نفسها تلتقي بثلاثة بساتين ، فيهم زهور حمراء وبيضاء ، فذهبت إلى أوسطهم ، فوجدت ملكة تسمى ملكة القلوب تلعب مع الأرنب الأبيض الصغير ومع أصدقاؤه لعبة الكروكيه ، ويتسابقون معا ، ففرحت أليس وطلبت منهم أن تلعب معهم ، فوافقوا وبدأت تلعب وقضت أوقات سعيدة .

 

عندما عادوا إلى القلعة جميعا ، أدركوا أن هناك شخصا قد سرق فطائر ملكة القلوب ، فغضبت الملكة ، وغضبت أليس ، لكنها عندما غضبت بدأ يظهر عليها تأثير المشروب الذي كانت قد وجدته في حجرة الأرنب الأبيض الصغير ، وهنا لاحظت ملكة القلوب والأرنب والأصدقاء ، أن أليس لا تشبه لهم في شيء، وبالتالي أمرت ملكة القلوب حراس القلعة أن يلقوا بها في السجن .

 

وفي تلك اللحظة استيقظت أليس فوجدت نفسها مازالت جالسة على المقعد بجوار أختها ، وأن كل ما حدث لها كان مجرد حلم - أحلام سعيدة :) .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading