nav icon

10 حقائق رائعة عن نهر الأمازون

يعتبر نهر الأمازون واحد من أعظم الأنهار في العالم وواحد من الوجهات الأكثر شعبية في أمريكا الجنوبية ، كما يعد النظام البيئي لمنطقة أمريكا الجنوبية في منطقة الأمازون نظام هائل لا يوصف سوى بأنه "أكبر من الحياة نفسها " ، بل إنه يضم أكثر الغابات المطيرة توسعًا في العالم ، وموطنًا لثاني أطول نهر على وجه الأرض، لذلك فإنه يفرخ كمية لا تصدق من الحياة ، مع وفرة من النباتات والحيوانات مما يجعله أرضًا خصبة للتغذية.

 

وشبكة نهر الأمازون والغابات المطيرة تتمتع بشبكة حيوية محفوفة بالمخاطر ومهددة بالانقراض ، وتمد كوكبنا بالأوكسجين الذي لا غنى عنه ، والمياه العذبة ، والتنوع البيولوجي.. وكل هذه عجائب طبيعية مدروسة بشكل مكثف ، ولا يزال نهر الأمازون يدهش العلماء حتى الآن فقبل بضعة أشهر فقط ، تم اكتشاف شعاب مرجانية ضخمة في أعماق نهر الأمازون ، مما دفع العلماء يتساءلون عن عدد الأسرار التي لم يُكشف عنها بعد في هذا الجزء الرائع من العالم... وفي هذا المقال نقدم عشر من الحقائق الرائعة عن نهر الأمازون:

 

 

1- كان نهر الأمازون يتدفق في الاتجاه المعاكس :

معلومات عن نهر الأمازون

 

حتى قبل 15 مليون سنة ، كان نهر الأمازون يتدفق إلى المحيط الهادي ، لكن تشكيل سلسلة جبال الإنديز الهائلة جعلته في الواقع غير ساحلي، واستغرق الأمر ما يقرب من 5 ملايين سنة لتشكيل بحيرات المياه العذبة ، وأن يجد النهر مرة أخرى منفذه في المحيط ، ولكن هذه المرة ، بدأ يتدفق إلى المحيط الأطلسي ، وفي أيامنا هذه ، يعد نهر الأمازون أكبر نهر في العالم من حيث تدفق المياه ، حيث يتدفق 12،540،000 متر مكعب من الماء كل دقيقة.

 

 

2- لا توجد جسور بنيت عبر نهر الأمازون :

معلومات عن نهر الأمازون

 

على عكس جسر نهر النيل ، الذي يزيد طوله عن 480 كم ، فإن نهر الأمازون لا يضم أي جسور على الإطلاق، وقد تم بناء شواطئ الأمازون من خلال الغابات المطيرة التي لا يمكن اختراقها ، ولم يتم بناء شواطئ الأمازون ، لذا فإن الطريقة الوحيدة لعبورها هي عن طريق القوارب، وفي عام 2010 ، تم بناء الجسر الأول في أحد روافد نهر الأمازون (ريو نيغرو) في منطقة ماناوس والتي تعتبر المضيفة السياحية الشهيرة ، وكان هذا أول جسر تم بناؤه على الإطلاق في نظام نهر الأمازون بأكمله ، والذي يضم أكثر من 1100 رصيف ، وهو واحد من أكثر الجسور تعقيدًا في العالم.

 

 

3- يعد نهر الأمازون موطن لدولفين يحمر لونه تلقائيا :

معلومات عن نهر الأمازون

 

يعتبر نهر الأمازون أرضًا خصبة لتكاثر عدد لا يحصى من المخلوقات المستوطنة، ومن بين العديد من الحيوانات الجميلة في بقعة الأمازون نجد البوتو ، أكبر دولفين في العالم، وهناك نوع محمي بدرجة عالية في الأمازون وهو الدولفين الوردي ويمكن العثور عليه في أحواض الأمازون في بوليفيا وبيرو ، ويمكنك أخذ جولة بالزورق لمشاهدة البوتوهات المتبقية في نهر الأمازون .

 

وللوهلة الأولى يبدو دولفين البوتو بلون رمادي فاتح ، ولكن عندما يشعر بالارتياح ، فإنه يتلون بلون ناعم من اللون الوردي ، ومع تقدمه في السن ، يصبح جلده أكثر شفافية ، مما يتيح تدفق الدم ليكون أكثر وضوحا ، ووفرة البرية في أكبر الغابات المطيرة في العالم هو ما يجعل الأمازون وجهة مثالية لقضاء العطلات العائلية .

 

 

4- يزود نهر الأمازون الأرض بـ 20٪ من إمدادات المياه العذبة :

معلومات عن نهر الأمازون

 

ليس من المستغرب في ضوء تدفقه الهائل ، أن يصب نهر الأمازون 1/5 من المياه العذبة في العالم في المحيط الأطلسي ، وعند نقطة الخروج ، فإن المياه العذبة في الأمازون تضعف إلى حد كبير بسبب ملوحة المحيط ، ويستمر اختلاف اللون على مساحة تبلغ 2.5 مليون كيلومتر مربع، وفي المجمل ، تقوم منطقة الأمازون بإفراغ المياه في المحيطات أكثر من الأنهار السبعة الكبرى التالية ، وفي هذا الالتقاء الشديد تم اكتشاف الشعاب المرجانية المزدهرة.

 

 

5- تم اكتشاف نهر آخر يتدفق أسفل نهر الأمازون :
يعتقد الجيولوجيون أن هناك نهرًا تحت الأرض يتبع مسار نهر الأمازون طوله حوالي 6000 كيلومترًا، وقد تم اكتشاف نهر حمزة من قبل العلماء البرازيليين قبل بضع سنوات ، ويبدو أنه يتدفق إلى عمق 4 كيلومترات تحت الأرض ويُزعم أنه "أوسع مئات المرات من نهر الأمازون".

 

 

6- يعتبر نهر الأمازون والغابات المطيرة موطنًا لـ 30٪ من النباتات والحيوانات في كوكبنا :
يعتبر نهر الأمازون وغابات الأمازون المطيرة مصدرًا قيمًا لأكثر من 40000 نوع من النباتات ، و 2000 نوع من الأسماك ، وأكثر من 400 نوع من الثدييات والبرمائيات ، وعدد مماثل تقريبًا من الزواحف و 2.5 مليون حشرة.

 

 

7- يرتفع منسوب مياه نهر الأمازون والغابات المطيرة كل عام :

معلومات عن نهر الأمازون

 

ينبع المصدر الرئيسي للمياه في منطقة الأمازون من ذوبان الجليد في جبال الإنديز ، وذلك يحدث في كل عام بين شهري يونيو وأكتوبر ، ومع ذوبان الجليد يمكن أن يرتفع منسوب نهر الأمازون ومستويات المياه المترتبة على ذلك تتراوح ما بين 9 و 13 متر، وعندما يغمر النهر الغابات المطيرة ويجمعها مع أمطار غزيرة ، فإنها تخلق ما يسمى بالفارازيا أو "الغابات المغمورة" ، وخلال موسم الأمطار ، يمكن أن يصل النهر إلى أربعة أضعاف منسوبه.

 

 

8- تستلم غابات الأمازون المطيرة ونهرها المغذيات الضرورية من إفريقيا :

معلومات عن نهر الأمازون

 

مثل عالمين يتحدان لإنشاء نظام بيئي مثالي ، يتم تغذية النظام البيئي لمنطقة الأمازون سنويًا عن طريق نفخ رمال الصحراء الكبرى ، والغابات المطيرة والنهر تعتمد على هذه المدخلات من المعادن الثمينة لإبقائها خصبة ، واستخدمت وكالة ناسا الفضائية وسائلها لتتبع الرمال من الصحراء وقد وجدوا أنها شقت طريقها عبر المحيط الأطلسي للوصول إلى غابات الأمازون.

 

 

9- الكيمان هو أكبر الحيوانات المفترسة في نهر الأمازون :

معلومات عن نهر الأمازون

 

عندما يأتي ذكر "أروع مخلوقات نهر الأمازون" ، سيفكر معظم الناس على الفور في حيوانين فقط هما أسماك البيرانا والأناكوندا ، و علي الرغم من خطورتها إلا إنهما في الواقع غير مؤذيين تمامًا للبشر على عكس ما يعتقد الكثير ، بينما يكمن الخطر الحقيقي من الكيمان التي تشبه التمساح ولكنها أكبر من ذلك بكثير .

 

فالكيمان هي من أكبر الحيوانات المفترسة التي تعيش في نظام النهر ، والتي تتغذى على أي شيء تقريبًا ينبض بضربات قلب ، ولحسن الحظ تعتبر هجماته على البشر نادرة للغاية، ويهاجم فقط عندما يشعر بالتهديد ، بل أصبح يُطارد تقريبًا مما يجعله مهدد بالانقراض لجلده الثمين ، والآن أصبح هذا النوع من محميًا بقوة ، وعادت أعداده في ازدياد مرة أخرى.

 

 

10- الثور القرش هو الحيوان الأكثر غرابة للعيش في نهر الأمازون :

معلومات عن نهر الأمازون

 

صدق أو لا تصدق ، إن الثور القرش هو واحد من الحيوانات الأكثر قابلية للتكيف من نوعه ولديه القدرة على التأقلم مع درجات مختلفة من ملوحة المياه ، وقد تم العثور على عدد صحيح من سمك القرش الثور يتعرج عبر نهر الأمازون ، بعيدًا عن البحر على بعد 4000 كم.

 

 

وأخيرًا إذا كنت تريد تجربة أحد أكثر وجهات العالم إثارة للدهشة فيجب أن تنضم إلي رحلة عبر نهر الأمازون وتستكشف بعض الزوايا التي يصعب الوصول إليها من هذه الأعجوبة الطبيعية المجيدة ، حيث يمكنك السباحة مع الدلافين ، ورؤية الجمال المتأصل لنهر الأمازون السحري.

 

 

 

 

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading