nav icon

معلومات عن ضفدع السهم السام وأنواعه بالصور

يعد ضفدع السهم السام واحد من أخطر الحيوانات التي عرفها البشر، وهو ينتمي إلى فصيلة الضفادع البرمائية، وقد أُطلقت عليه هذه التسمية لكون جلده يحتوي على مادة قلوية سامة استخدمها سكان أمريكا الأصليون "الهنود الحمر" في تسميم سهام الصيد، وجلد هذا الضفدع مسموم بالكامل، وبمجرد لمسه من قِبل الإنسان يتوقف نبض القلب في أقل من دقيقة، وكل ضفدع من هذا النوع ينتج سمًا يكفي للقضاء على عشرة أشخاص مجتمعين.

 

وهو من الضفادع صغيرة الحجم، ومعظم أنواع ضفدع السهم السام هي بحجم ظفر الإنسان البالغ، والذي يبلغ حجمه ما يقرب من نصف بوصة إلى بوصة واحدة في الطول، ويتم التعرف على ضفدع السهم السام من خلال الألوان الزاهية الجميلة التي منها الأصفر والأسود والأزرق والبرتقالي والأخضر والأحمر، كما أنه من الحيوانات الليلية، وعادة ما يوجد ضفدع السهم السام في الغابات المطيرة في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية بالقرب من مصادر المياه... وفيما يلي حقائق أكثر عن ضفدع السهم السام :

 

 

تكاثر ضفدع السهم السام :
تتميز غالبية أفراد عائلة الضفادع التي تمت دراستها باستراتيجية إنجابية غير عادية، ففي بعض الأنواع من الضفادع يتم وضع البيض على أرضية الغابة من قبل الإناث، وغالبًا ما تتبع الذكور سلوكيات المغازلة المتقنة، وأحد الوالدين (عادة الذكور) يقوم بحراسة البيض حتى يفقس.

 

ضفدع السهم السام

 

والضفادع الصغيرة التي خرجت من البيض حديثًا تتلوى على الجزء الخلفي من الذكر أو الأنثى الذي ينقلهم إلى الماء، وفي بعض الأنواع يتم نقل الصغار إلى برك صغيرة من المياه المعزولة في ثقوب الأشجار أو غيرها من المواد النباتية (تجاويف مملوءة بالماء في الأجزاء الخشبية من الأشجار، أو الأجزاء النباتية الساقطة في أرض الغابة)، بينما هناك عدد قليل من الأنواع، تعود فيه الإناث مرارًا وتكرارًا إلى ثقوب الأشجار لتغذية الصغار بالمواد الغذائية التي تعتمد عليها باعتبارها مصدرًا رئيسيًا للغذاء، والسلوك الأبوي لهذا النوع من الضفادع شديد التعقيد ونادر جدًا بين البرمائيات.

 

 

بعض أنواع ضفدع السهم السام :

 

1- الضفدع الشجري كبير العين الإفريقي :

ضفدع السهم السام

 

يعتبر الضفدع الشجري كبير العين الإفريقي نوه من أنواع ضفدع السهم السام، ويتواجد في الغابات المطيرة الإفريقية، وهو يتراوح ما بين ضفدع متوسط إلى كبير في الحجم ، ويتراوح طوله بين (40-85) مليمترًا، ولدى الضفدع الشجري كبير العين الإفريقي اثنين من المراحل التطورية مختلفة الألوان جدًا، والأولى هي اللون الأخضر مع البقع السوداء بينما المرحلة الأخرى بنية اللون، وهناك بعض الضفادع تُظهر المرحلة الانتقالية من المرحلة الخضراء إلى المرحلة البنية عند نضجها، وتعتبر العيون لديه كبيرة جدًا مقارنة بحجم الجسم، كما يمتلك خطوط ونقط ذهبية وبنية اللون، بالإضافة إلى ذلك فإن الضفدع الشجري الإفريقي لديه إصبع كبير يقوم باستخدامه للتسلق.

 

 

2- ضفدع مانتيلا ذو الظهر البرونزي :

ضفدع السهم السام

 

أيضًا ضفدع مانتيلا ذو الظهر البرونزي هو أحد أنواع ضفدع السهم السام، وهو ضفدع صغير أرضي يوجد في الغابات المطيرة بمدغشقر، ويسمى ضفدع مانتيلا ذو الظهر البرونزي على وجه التحديد بهذا الاسم بسبب الشريط البرونزي الذي يدير ظهره وينتقل خلال طرف الأنف ويغطي حافة أعينه الكبيرة، ويصل طول الضفدع صغير الحجم إلى 2.5 سم (1 بوصة)، وهو يتزاوج فقط بعد المطر ، وإذا توفر ما يكفي من الطعام، وتضع إناث ضفدع مانتيلا بيضها على أرض رطبة وتدفع الشراغف (أو صغير الضفدع) بالماء بمجرد أن تخرج من البيض.

 

 

3- الضفدع الشجري المهرج :

ضفدع السهم السام

 

يعد هناك اختلاف كبير بين أنواع الضفادع الشجرية والضفدع الشجري المهرج، فالعديد من الأنواع ليست شجرية في الواقع ( أي لا تعيش في الأشجار)، ولكنها برية أو مائية (تعيش على الأرض أو في الماء)، والعديد من الضفادع الشجرية خضراء، في حين أن الأنواع البرية والمائية هي شاحبة، ويتغذى الضفدع الشجري المهرج في الغالب على الحشرات ، ولكن بعض الأنواع الأكبر يمكن أن تتغذى على الفقاريات الصغيرة.

 

 

4- ضفدع الورقة الذهبي :

ضفدع السهم السام

 

يعتبر ضفدع الورقة الذهبي من أنواع ضفدع السهم السام الشائع جدًا في السافانا الإفريقية ، وضفدع الورقة الذهبي لديه سلوك غير عادي من تناول بيض الضفادع واليرقات الأخرى من خلال غزو أعشاش الضفادع، وأثناء التزاوج يتسلق الورقة ويضع البيض أثناء ذهابه، ويلتصق الذكور والإناث على أطراف الورقة معًا، مما ينتج حجرة لحضانة البيض المطور، وبعد حوالي خمسة أيام تخرج الشراغف من البيض في طريقها خارج عش الورقة إلى البركة في الأسفل.

 

 

5- ضفدع مانتيلا الخضراء :

ضفدع السهم السام

 

يعتبر ضفدع مانتيلا الخضراء من أنواع ضفدع السهم السام، ذو اللونين الأخضر والأصفر على الظهر والجانب لهذا الضفدع ، بينما الأجزاء السفلية سوداء مع بقع زرقاء اللون ، وأرجله الخلفية مترابطة، ولكنها ليست مكتفة ، وهناك شريط خفيف يمتد على طول الشفة العليا . وقد تم تصنيف ضفدع مانتيلا الخضراء على أنه مهدد بالانقراض بشكل خطير ووجد على القائمة الحمراء لعام 2004.

 

وقد تم العثور عليه في الغابات المطيرة الشمالية لمدغشقر، وكذلك في الكتل الجبلية في جنوب دييغو، مدغشقر ، على ارتفاعات من (50-300) متر فوق مستوى سطح البحر، ويسكن الضفدع الغابات الجافة المتساقطة على مناظر الحجر الجيري ، وعادة ما يتواجد حول تيارات الجداول ، وهو نشط في الغالب خلال النهار ويأكل الحشرات الصغيرة والفواكه المتساقطة، وتخرج الشراغف الصغيرة أثناء هطول الأمطار الغزيرة، ويقوم بدفعها إلى برك صغيرة من الماء ، وتنمو الشراغف إلى حجم 28 ملم وتخضع لعملية التحول بعد (45-65) يومًا كي تبلغ.

 

 

6- ضفدع الفراولة السام :

ضفدع السهم السام

 

وضفدع الفراولة السام من أنواع ضفدع السهم السام الذي يصل طوله ما بين (1/2-3/4) بوصة، ويأتي جسمه بلون أحمر مثل الفراولة، وأرجله زرقاء في بعض الأحيان، وقد تم العثور على ضفادع الفراولة السامة في الغابات المطيرة في أمريكا الوسطى، مع تركيز عال داخل دولة كوستاريكا. بعد التزاوج تضع الأنثى في المتوسط ثلاث إلى خمس بيضات على الأوراق، ثم بعد حوالي عشرة أيام يفقس البيض وتقوم الأنثى بنقل الشراغف الصغيرة على ظهرها إلى بعض المواقع التي تحتفظ بالماء.

 

 

7- الضفدع السام الأسترالي ذو الشفاه البيضاء :

ضفدع السهم السام

 

يعرف الضفدع السام الأسترالي ذو الشفاه البيضاء أيضًا باسم ضفدع الشجرة العملاق، وهو أكبر ضفدع شجري في العالم، والموطن الأصلي لهذا النوع في الغابات المطيرة في غينيا الجديدة وشمال أستراليا ، ويمكن أن يصل طول الضفدع السام الأسترالي ذو الشفاه البيضاء إلى أكثر من 13 سم (5 بوصات)، وأنثى الضفدع في هذا النوع أكبر من الذكور ، وعادة ما يصل الذكور فقط إلى 10 سم (4 بوصات) ، ولون سطح هذا الضفدع الظهري عادة ما يكون أخضر ساطع على الرغم من أن اللون يتغير اعتمادًا على درجة الحرارة ، وهو يمكن أن يكون لونه بنيًا أحيانًا.

 

 

8- الضفدع المخطط الأصفر السام :

ضفدع السهم السام

 

الضفدع السام ذو الخطوط الصفراء من أنواع ضفدع السهم السام ، وقد وجد في الجزء الشمالي من الغابات المطيرة لأمريكا الجنوبية (فنزويلا كولومبيا) ، وموئل الضفدع ذو الخطوط الصفراء على الغطاء الأرضي ونباتات الأوراق في أرضية الغابة .

 

وعادة ما يوجد الضفدع ذو الخطوط الصفراء السام في ظروف رطبة جدًا على الأشجار أو الصخور، ويعتبر واحد من أنواع الحيوانات الأليفة الأكثر شيوعًا والشعبية، وينمو حتى يصل إلى حوالي 1.25 بوصة ، ويعيش الضفدع فيما بين (7-15) سنة، ويتغذى على الحشرات الصغيرة، وذباب الفاكهة، والنمل الأبيض، والصراصير.

 

 

معلومات عن ضفدع السهم السام :

* هناك ما يقرب من 220 نوعًا من ضفدع السهم السام، ولكن معظم أنواع الضفادع السامة ليست سامة للحيوانات والبشر، ومع ذلك، فقد تم التعرف على أكثر من 100 مادة سامة في إفرازات الجلد لبعض أنواع ضفدع السهم السم.

 

* عادة ما يعيش ضفدع السهم السام على أرض الغابة، وتضع أنثى الضفدع بيضها على الأرض والذي يبلغ ما بين (4-6) في كل مرة، وعندما يفقس البيض حديثًا، يتسلق الصغار على الأمهات، ويصبح الصغار بأمان من خلال مخاط لزج، حيث يبقيهم المخاط اللزج في حالة رطبة أثناء رحلتهم الطويلة إلى مظلة الغابة حيث يكونون في مأمن من الحيوانات المفترسة، وتبقى الصغار في برك الغابات المطيرة أو في فجوات الأوراق التي تغمرها المياه وتتغذى على البعوض غير المخصَّب وبيض الحشرات حتى تتطور إلى ضفادع.

 

* على الرغم من أن ضفدع السهم السام من أنواع الضفادع الصغيرة للغاية، إلا أن بعضها سام ومميت، وتعتبر الإفرازات الموجودة على جلد الضفادع قاتلة، فإذا كان المفترس يلعق الجلد فستكون النتيجة موتًا مؤكدًا، ويحتوي جلد ضفدع السهم السام على 200 ميكروجرامًا من هذا السم، وأقل من 2 ميكروجرام من السم يمكن أن تقتل إنسانًا، وجدير بالذكر أن الألوان الزاهية للضفدع تعطي تحذيرا للحيوانات المفترسة من السم القاتل السام.

 

* منذ عدة قرون، تم استخدام سموم الضفادع من قِبل الهنود في أمريكا الجنوبية لاستخدامها في الصيد، وكانوا يستخدمون السهام وأنابيب النفخ لقتل فرائسهم، والسم الموجود على سهم واحد يقتل على الفور الحيوان المطارد.

 

* يعيش ضفدع السهم السام على حشرات صغيرة مثل النمل والعناكب والذباب والعث والنمل الأبيض، ويبلغ متوسط عمر هذه الحيوانات ما بين (4-6) أعوام في الغابات المطيرة، وفي الأسر يمكن أن يعيش ما بين (10-12) عامًا، وضفدع السهم السام نشط جدًا خلال النهار، وهو من الحيوانات الإقليمية جدًا، ويمكن أن تتقاتل الضفادع على الأراضي ، ويمكن أن تصبح عدوانية جدًا تجاه بعضها البعض عند القتال.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading