nav icon

أسباب ونتائج هجوم اليابان على الولايات المتحدة فى بيرل هاربر

في 7 ديسمبر عام 1941 م ، شنت اليابان هجومًا مفاجئًا على الأراضي الأمريكية في بيرل هاربر القاعدة البحرية الأمريكية بالقرب من هونولولو، هاواي، حيث كانت مسرحًا لهجوم مفاجئ بواسطة القوات اليابانية ؛ ففي الساعة 8 صباحًا في صباح يوم الأحد 7 ديسمبر عام 1941 م نزلت المئات من الطائرات اليابانية المقاتلة على القاعدة ، و تمكنوا من تدمير وإتلاف ما يقرب من 20 سفينة بحرية أمريكية ، كان من بينهم 8 سفن حربية كبيرة ، وأكثر من 300 طائرة.

 

كما قتلوا أكثر من 2400 أمريكي ، كان من بينهم مدنيون ، وأصيب ألف شخص آخرون. وفي اليوم التالي لهجوم بيرل هاربر ، طلب الرئيس فرانكلين روزفلت من الكونغرس إعلان الحرب على اليابان.. فما هي وقائع أحداث بيرل هاربر؟!

 

 

اليابان والطريق إلى الحرب :
كان الهجوم على بيرل هاربر مفاجأة ، لكن اليابان والولايات المتحدة كانتا تتجهان نحو الحرب منذ عقود، إذ كانت الولايات المتحدة غير راضية بشكل خاص عن موقف اليابان المتحارب العدائي بشكل متزايد تجاه الصين. حيث كانت تعتقد الحكومة اليابانية أن الطريقة الوحيدة لحل مشكلاتها الاقتصادية والديمغرافية هي التوسع في أراضي جارتها والسيطرة على سوق الاستيراد.

 

ولهذا السبب أعلنت اليابان الحرب على الصين في عام 1937 م ، مما أدى إلى مذبحة نانكينغ وأحداث مأساوية أخرى كثيرة ، وقد رد المسؤولون الأميركيون على هذا العدوان بسلسلة من العقوبات الاقتصادية والحظر التجاري، حيث كان يعتقد أنه عندما لا يحصل اليابانيون على المال والسلع ، وخاصة الإمدادات الأساسية مثل النفط ، سيتعين عليهم كبح جماح توسعهم. لكن العقوبات جعلت اليابانيين أكثر تصميماً على موقفهم ، وخلال أشهر من المفاوضات بين طوكيو وواشنطن العاصمة ، لم يتزحزح أي من الطرفين عن موقفه. وأصبحت الحرب نتيجة حتمية .

 

هجوم بيرل هاربر

 

موقع بيرل هاربر :
تقع بيرل هاربر ، هاواي ، بالقرب من وسط المحيط الهادئ ، على بعد حوالي 2000 ميل من البر الرئيسي للولايات المتحدة، وحوالي 4000 ميل من اليابان؛ لذلك ، لم يعتقد أحد أن اليابانيين سيبدأون حربًا بهجوم على جزر هاواي البعيدة. وكان مسؤولو الاستخبارات الأمريكية واثقين من أن أي هجوم ياباني سيحدث في أحد المستعمرات الأوروبية القريبة نسبيًا في جنوب المحيط الهادي مثل جزر الهند الشرقية الهولندية ، سنغافورة أو الهند الصينية.

 

ولأن القادة العسكريين الأمريكيين لم يتوقعوا حدوث هجومًا قريبًا جدًا من منازلهم ، فكانت المنشآت البحرية في بيرل هاربر غير محمية نسبياً. و أسطول المحيط الهادئ بأكمله تقريبًا كان يرسو حول جزيرة فورد في الميناء ، وتم وضع مئات من الطائرات في المطارات المجاورة، ولذلك كانت بيرل هاربر هدفًا سهلًا جدًا لليابانيون.

 

 

يو إس إس أريزونا :
كانت الخطة اليابانية بسيطة وهي تدمير أسطول المحيط الهادئ، وبهذه الطريقة لن يتمكن الأمريكيون من التصدي؛ لأن القوات المسلحة اليابانية تنتشر في جنوب المحيط الهادئ. وفي 7 ديسمبر ، بعد أشهر من التخطيط أطلق اليابانيون هجومهم، وفي حوالي الساعة الثامنة صباحًا ملأت الطائرات اليابانية السماء فوق بيرل هاربر، وأمطرت القنابل والرصاص على السفن الراسية في الأسفل. وفي الساعة 8:10 ، تحطمت قنبلة بوزن 1800 كيلوجرامًا على سطح السفينة الحربية يو إس إس أريزونا وانفجرت السفينة وغرقت، وكان بها أكثر من 1000 رجل محاصرين بالداخل.

 

بعد ذلك ، اخترقت طوربيدات قذيفة البارجة يو إس إس أوكلاهوما، وكان على متنها حوالي 400 بحار ، ففقدت أوكلاهوما توازنها ، ثم مالت على جانبها ونزلت تحت الماء. وعند انتهاء الهجوم كانت قد تعرضت كل السفن الحربية في بيرل هاربر لأضرار كبيرة، ولكن بعد ذلك تم إصلاح جميع السفن .

 

 

آثار هجوم بيرل هاربر :
بشكل عام ، أدى الهجوم الياباني على بيرل هاربر إلى شلل أو تدمير ما يقرب من 20 سفينة أمريكية وأكثر من 300 طائرة، كما قد تم تدمير الأحواض الجافة والمطارات، والأهم من ذلك تم قتل 2,403 من البحارة والجنود والمدنيين، وأصيب حوالي 1000 شخص.

 

وعلى الرغم من كل ذلك ، فإن اليابانيين فشلوا في تدمير أسطول المحيط الهادئ؛ ففي الأربعينيات من القرن الماضي ، لم تكن البوارج هي أهم سفن بحرية، ولكن كانت حاملات الطائرات هي الأهم ، وكانت جميع ناقلات أسطول المحيط الهادئ بعيدة عن القاعدة في 7 ديسمبر / كانون الأول. وقد عاد البعض إلى البر الرئيسي ، وكان البعض الآخر يُسلم الطائرات للقوات في ميدواي وجزر ويك.

 

والأهم من ذلك أن هجوم بيرل هاربر لم يتعرض للمنشآت البرية الأكثر حيوية في القاعدة ، مثل مستودعات تخزين النفط ، ومحلات الإصلاح ، وأحواض السفن ، وأحواض السفن البحرية، فكان نتيجة ذلك أن تمكنت البحرية الأمريكية من التعافي بسرعة نسبية من الهجوم.

 

 

7 ديسمبر تاريخ سيظل عار على الولايات المتحدة :
ألقى الرئيس فرانكلين دي روزفلت خطابًا في جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي في 8 ديسمبر ، أي في اليوم التالي للهجوم الساحق على بيرل هاربر.
"بالأمس ، 7 ديسمبر 1941 ، هو تاريخ سيظل عار على الولايات المتحدة - فقد تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية فجأة لهجوم من قبل القوات البحرية والجوية لإمبراطورية اليابان" ... وتابع قائلاً : "مهما طال الزمن الذي قد يستغرقه الأمر للتغلب على هذا الغزو المتعمد ، فإن الشعب الأمريكي في قوته العزيزة سيفوز بالنصر المطلق ، أعتقد أنني أفسر إرادة الكونغرس والشعب عندما أؤكد أننا لن ندافع فقط عن أنفسنا إلى أقصى حد، ولكننا سنتأكد من أن هذا النوع من الغدر لن يعرضنا للخطر مرة أخرى" .

 

 

أمريكا تدخل الحرب العالمية الثانية :
للمرة الأولى خلال سنوات ساد فيها الجدل ، كان الشعب الأمريكي متحداً في تصميمه على خوض الحرب بعد الهجوم على بيرل هاربر . لقد أراد اليابانيون دفع الولايات المتحدة إلى اتفاق لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليهم ؛ ولكن بدلاً من ذلك ، دفعوا خصمهم إلى صراع عالمي أسفر في النهاية عن احتلال اليابان لأول مرة بواسطة قوة أجنبية.

 

ففي 8 ديسمبر ، وافق الكونجرس على إعلان روزفلت الحرب على اليابان. ثم بعدها بثلاثة أيام ، أعلن حلفاء اليابان ألمانيا وإيطاليا الحرب ضد الولايات المتحدة، وللمرة الثانية رد الكونجرس على ذلك معلنًا الحرب على القوى الأوروبية. وبعد أكثر من عامين على بدء الحرب العالمية الثانية ، دخلت الولايات المتحدة في الصراع... وكان ذلك من نتائج هجوم بيرل هاربر.

كتب : سماح سعد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading