nav icon

معلومات مدهشة عن هرم خوفو في الجيزة

هرم خوفو أو الهرم الأكبر الواقع في محافظة الجيزة هو أكبر الأهرامات التي تم العثور عليها في مصر ، كما يعد هرم خوفو واحدًا من عجائب الدنيا السبعة في العالم القديم ، ويقع على بعد حوالي 5 ميل إلى الغرب من نهر النيل، ويعتبر هرم خوفو في الجيزة هو جزء من مجمع لأكبر الأهرامات الموجودة في مصر بجانب هرم خفرع وهرم منقرع ، ويشمل أيضًا المجمع الأثري تمثال أبو الهول والعديد من المقابر الفرعونية الأخرى .

 

فمنذ أكثر من 4000 عام كانت أهرامات الجيزة تعلو فوق الضفة الغربية لنهر النيل جنوب القاهرة بمصر، والأهرامات على مر العصور قد أثارت نظريات لا حصر لها في كل شيء بداية من أساليب البناء إلى علاقاتها الفلكية... وفيما يلي 9 حقائق مثيرة عن هرم خوفو أكبر الأهرامات الثلاثة جميعًا :

 

 

1- بني هرم خوفو في مصر بعد قرن من بناء الهرم الأحمر :

الهرم الاحمر

 

تم تشييد مقابر لملوك مصر تحت الأرض لسنوات عديدة قبل أن يقوم الفرعون زوسر ببناء الهرم المدرج في سقارة جنوب الجيزة منذ حوالي 2630 سنة قبل الميلاد، وكان قبر زوسر يسبق عهد سنفرو الذي تم بناء الهرم الأحمر فيه، وهو أول هرم حقيقي تم بناؤه قبل هرم خوفو، وذلك في فترة ما بين (2613-2589) قبل الميلاد، وقد تم تشيده في دهشور ويبلغ ارتفاعه حوالي 341 قدمًا .

 

لم يمض وقت طويل بعد الانتهاء من الهرم الأحمر الذي شيده الملك سنفرو حتى بدأ الملك خوفو في بناء هرم خوفو في الجيزة، والذي يعتبر الهرم الأكبر من بين جميع المقابر التي تم بناؤها في العالم القديم، ويمثل الجزء الرئيسي من مجمع يضم مقابر لزوجات الملك خوفو ، والمعبد الجنائزي، ومعبد الوادي، ومراكب الشمس الفرعوني، وممر مرتفع.

 

وقد استغرق بناء هرم خوفو ما يقرب من 20 عامًا مع ما يقرب من 20 ألف عامل ليكتمل بناء الأهرامات ، حيث بدأ بناء هرم خوفو في عام 2580 قبل الميلاد بعد فترة وجيزة من تولي الملك خوفو حكم مصر ، وانتهى بناء هرم خوفو في عام 2560 قبل الميلاد .

 

 

2- شُيد هرم خوفو للفرعون خوفو :

هرم خوفو

 

كان الفرعون خوفو هو الملك الثاني من الأسرة الرابعة، وقد تم بناء هرم خوفو من أجله، وهو ابن الملك سنفرو وابن الملكة حطب حرس الأولى، وقد صعد على الأرجح إلى العرش في العشرينيات من عمره، وهناك القليل من المعلومات حول الملك خوفو، إذ تمت كتابة الروايات المتضاربة عن حكمه بعد قرون من وفاته، وعلى الأخص في تاريخ هيرودوت.

 

ويبلغ طول التمثال الوحيد المعترف به له نحو ثلاث بوصات. وقد تم بناء هرم خوفو ليكون مقبرة للملك خوفو ، ويحتوي هرم خوفو على كل الكنوز التي أخذها خوفو معه إلى الحياة الأخرى - وذلك على حسب اعتقادات المصريين القدماء .

 

 

3- هرم خوفو أطول بناء صنعه الإنسان في التاريخ :
كان يعتبر هرم خوفو أطول بناء تم صنعه بواسطة البشر في العالم منذ آلاف السنين وكان على ارتفاع 481 قدمًا ، وقد تغلب هرم خوفو على كل مبنى تم إنشاؤه حتى اكتمال كاتدرائية لنكولن في عام 1311 م ، والتي بلغ ارتفاعها حوالي 525 قدم قبل انهيار مركزها في عام 1548.

 

وبالإضافة إلى كون هرم خوفو شاهق في الطول ، فهو يعد أيضا بناء ضخم الحجم ، إذ يغطي هرم خوفو مساحة أكثر من 13 فدانًا . جدير بالذكر أن هرم خوفو اليوم يقف على ارتفاع 455 قدمًا فقط ؛ فقد قل ارتفاعه إلى ما يقرب من 25 قدمًا ، حيث أدت أربعة آلاف عامًا من التعرية إلى استئصال 25 قدمًا من أحجار المبنى ، ويوجد مثلث حديدي على قمة هرم خوفو حاليًا يمثل تاجًا للهرم.

 

 

4- 2.5 مليون كتلة حجرية لبناء هرم خوفو :

تمثال أبو الهول بجانب الهرم الأكبر

 

كان المحجر في أسوان على بعد حوالي 525 ميل إلى أعلى النهر، وهو موقع الأحجار المستخدمة في إنشاء الكتل الضخمة التي يتكون منها هرم خوفو، وكانت تزن كل كتلة حوالي 2.5 طن في المتوسط، ويقدر وزن هرم خوفو نفسه حوالي 6.5 مليون طن.

 

وقد تمت تغطية هرم خوفو بعد بناءه بطبقة من الحجر الجيري الأبيض المصقول ، والذي كان له سطح أملس وإشراقة زاهية في الشمس ، ولكن تمت تأكل هذه الطبقة على مر السنين .

 

 

5- سلسلة من المنحدرات لبناء هرم خوفو :
وحتى الآن ليس هناك أي أبحاث تؤكد على وجه التحديد كيف تم بناء الأهرامات ، فهناك الكثير من النظريات المختلفة حول كيفية تمكن المصريون القدماء من رفع هذه الكتل الحجرية القديمة وصولًا إلى قمة الأهرامات ، ومن المرجح أنهم استخدموا سلالم لنقل الحجارة حتى جانبي الهرم ، وأنه تم استخدام الزلاجات الخشبية أو الماء لتقليل الاحتكاك وللمساعدة في نقل الكتل الحجرية بشكل أفضل.

 

ومع عدم وجود الأدلة القاطعة، فقد وضع المؤرخون والعلماء نظرية تفيد أن نظامًا من المنحدرات كان طريقًا لرفع وتحريك كتل الجرانيت الضخمة الخاصة بهرم خوفو، وتشير الأدلة الأثرية في مواقع هرمية أخرى إلى أن المنحدرات الخطية ، والدرج ، والحواجز اللولبية استخدمت لإدخال الأحجار كما يعتقد المؤرخون أن العتلات الخشبية والبرونزية كانت تستخدم لوضع الحجارة بشكل معقد.

 

 

6- يحتوي هرم خوفو على ثلاث غرف :

تمصمي هرم خوفو من الداخل

 

تم تصميم هرم خوفو كمقبرة، ويحتوي على ثلاث غرف دفن رئيسية هي غرف الملك وغرفة الملكة -على الرغم من اسمها ، لا يعتقد علماء الآثار أن غرفة الملكة هي المكان التي تم دفنها فيه -، وصالة العرض الكبرى ، والأنفاق الصغيرة وأسطوانات الهواء تصل ما بين الغرف وخارج هرم خوفو ، وغرفة الملك هي أعلى نقطة في الهرم من جميع الجهات.

 

والمقبرة مخصصة لإيواء الملك خوفو ومجموعة من السلع والكنوز التي كان سيأخذها معه في الحياة الآخرة، وعند الدخول إلى الهرم يوجد ممر (ارتفاعه 3.1 قدمًا، وعرضه 3.4 قدمًا)، ينحدر إلى طبقة سفلية ارتفاعها حوالي 354 قدمًا، ويستمر الممر 29 قدمًا أخرى إلى غرفة تحت الأرض، وبعد حوالي 93 قدمًا أسفل الممر الهابط .

 

يوجد ثقب في السقف يؤدي إلى الممر الصاعد، وعلى مسافة 129 قدمًا ترتفع إلى رواق ضخم، وفي بداية الرواق الضخم يوجد ممر إلى غرفة الملكة التي تبلغ أبعادها 18.9 قدمًا في 17.2 قدمًا، وارتفاعها حوالي 20 قدمًا، وقد تم اكتشاف سلسلة من الأعمدة تمتد من الجدران الشمالية والجنوبية، وقد تمت دراستها عدة مرات ولكن الغرض منها لم يتم كشفه بعد.

 

عند العودة إلى الرواق الضخم داخل هرم خوفو يوجد ممر ارتفاعه 28 قدمًا وطوله 153 قدمًا يؤدي إلى غرفة الملك، وفي الداخل كانت الجدران مغطاة بالكامل بالجرانيت، وزوج من الأعمدة التي كان يعتقد في وقت من الأوقات أنها أعمدة هوائية، والتي تنحدر صعودًا إلى الجانب الشمالي والجنوبي للهرم مما دفع العديد من الخبراء إلى الاعتقاد بأنهم يعرفون الفلك .

 

وتابوت خوفو هو الشيء الوحيد الذي يبقى في الغرفة، وغطاءه من الذهب، وهناك قطعة من الزاوية مفقودة، وعلى السطح يوجد هناك سلسلة من غرف الإغاثة التي أخذت الضغط من الغرفة التي أسفلها. جدير بالذكر أن هرم خوفو هو الهرم الوحيد المعروف مع ممر ينحدر صعودًا.

 

 

7- كل ما بداخل غرف هرم خوفو قد نُهب تقريبًا :
تشير بعض الروايات إلى وجود رفات بشرية في غرفة الملك في القرن التاسع الميلادي، ولكن النهب المستمر ترك الغرف الداخلية الموجودة بهرم خوفو فارغة، باستثناء تابوت الملك خوفو الأحمر المصنوع من الجرانيت، وبالإضافة إلى ذلك تم أخذ الغطاء الخارجي الأبيض المصنوع من الحجر الجيري بواسطة العديد من الحكام والملوك لاستخدامه في مشاريع البناء الأخرى.

 

 

8- بناة هرم خوفو كانوا ماهرون :
منذ فترة طويلة كان يُعتقد أن هناك الآلاف من العبيد الذين يعملون لبناء هرم خوفو، أما اليوم فيعتقد الخبراء أن هناك (20-30) ألف من العمال المهرة بما في ذلك البناءين الحجريين والمهندسين والمهندسين المعماريين والمسّاحين والبناءين وغيرهم من الحرفيين، هم من تم تجنيدهم لبناء هرم خوفو هرم خوفو. كما يُعتقد أن مهندس هرم خوفو كان وزير خوفو ويدعى " حم ايونو " وكان هو الرجل الثاني في القيادة .

 

 

9- ابن خوفو وحفيده قاموا ببناء أهرامات في نفس موقع هرم خوفو :

الأهرامات الثلاثة في الجيزة

 

إلى جانب قبر خوفو وهو الهرم الأكبر، يوجد مجمع لثلاثة أهرامات صغيرة بُنيت لزوجاته، والمعبد الجنائزي ، والمصاطب (المقابر) للأقارب والمسؤولين الذين سوف يرافقون الملك خوفو في رحلته في الحياة الآخرة كما يعتقدون، وقد بنى ابنه الملك خفرع هرمًا طوله 446 قدم، والذي يبدو أطول من هرم خوفو للملك خوفو من زوايا معينة بسبب موقعه على أرض مرتفعة قليلًا، كما قام ببناء أبو الهول أيضًا في مقدمة المجمع، وقد بنى مينكاورع ابن خفرع وحفيد خوفو هرمًا يبلغ ارتفاعه 213 قدمًا تقريبًا.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading