nav icon

معلومات عن نهر الغانج بالصور والفيديو

نهر الغانج يسمى ايضا غانغا ، ونهر الغانج يقع في شمال الهند على حدود الهند مع بنجلاديش ، وهو اطول نهر في الهند ، ويمتد نهر الغانج لحوالي 1569 ميلا (2525 كم) من جبال الهيمالايا الى خليج البنغال .

 

ويمتلك نهر الغانج ثانى اكبر تصريف للمياه فى العالم ، ويعد حوضه الاكثر كثافة سكانية فى العالم حيث يعيش اكثر من 400 مليون شخص فى حوض النهر ، ونهر الغانج يعتبر في غاية الاهمية لشعب الهند حيث ان معظم الناس الذين يعيشون على مصارف النهر يستخدموه لتلبية الاحتياجات اليومية مثل الاستحمام وصيد الاسماك ، كما انه مهم بالنسبة للهندوس لانهم يعتبروه اعظم نهر مقدس .

 

 

دورة نهر الغانج :

نهر الغانج بالهند

نهر الغانج بالهند

 

تبدأ منابع نهر الغانج من جبال الهيمالايا فى ولاية اوتاراخاند الهندية ، ويبدأ بالتدفق على سهل الهندو غانغيتش ، الذى يسمى ايضا سهل نهر الهند الشمالي ، وهو عبارة عن سهل خصب جدا ومسطح نسبيا ، ويشكل معظم الاجزاء الشمالية والشرقية من الهند ، فضلا عن اجزاء من باكستان ونيبال وبنجلاديش ، ويتم تحويل جزء من نهر الغانج ايضا نحو قناة الغانج للري في ولاية اوتار براديش .

 

كما ان نهر الغانج يغير اتجاهه عدة مرات بعد المصب ، وينضم إليه العديد من الانهار مثل رامغانغا ، تامزا ، وغانداكي ، وهناك ايضا العديد من المدن والبلدات التي يمر بها نهر الغانج ، ومن هذه المدن ، تشونار، كلكتا ، ميرزابور ، وفاراناسي، والعديد من الهندوس يزورا نهر الغانج في فاراناسي حيث ان هذه المدينة تعتبر اقدس المدن بالنسبة للهندوس .

 

وثقافة المدينة ترتبط ايضا ارتباطا وثيقا بنهر الغانج ، كما ان هذا النهر يعتبر الاكثر تقديسا في الهندوسية ، ونهر الغانج يتدفق من الهند الى بنجلاديش ويسمى هناك باسم نهر بادما ، وينضم نهر بادما الى مصب الانهار الكبيرة مثل نهري جامونا وميغنا ، وبعد ذلك يتدفق الى خليج البنغال ، وقبل دخول خليج البنغال فان النهر يخلق اكبر دلتا في العالم ( دلتا الغانج ) ، وهذه المنطقة هي منطقة محملة بالرواسب شديدة الخصوبة تغطي 000 23 ميل مربع (000 59 كيلومتر مربع) .

 

 

طول وحجم نهر الغانج :
نهر الغانج لديه هيدرولوجيا معقدة جدا ، وهناك عدة اوصاف مختلفة لطوله الكلي وحجمه ، ويبلغ طول نهر الغانج الاكثر قبولا على نطاق واسع من الباحثين 1569 ميلا (2525 كم) ويقدر حوض الصرف الخاص به بحوالي 416،990 ميل مربع (1،080،000 كيلومتر مربع) .

 

 

سكان نهر الغانج :
كان نهر الغانج يسكنه البشر منذ العصور القديمة ، وكان اول ناس في منطقة النهر من حضارة هارابان ، وانتقلوا الى حوض نهر الغانج من حوض نهر إندوس ، وفي وقت لاحق اصبح سهل غانغيتيك مركز امبراطورية موريا ثم الامبراطورية المغولية .

 

وفي العصر الحديث اصبح نهر الغانج مصدرا للحياة لما يقرب من 400 مليون شخص يعيشون في حوضه ، وهم يعتمدون على النهر لتلبية احتياجاتهم اليومية مثل امدادات مياه الشرب والغذاء وللري والتصنيع ، واليوم حوض نهر الغانج هو حوض النهر الاكثر اكتظاظا بالسكان في العالم ، وتبلغ الكثافة السكانية فيه حوالي 1000 شخص لكل ميل مربع (390 لكل كيلومتر مربع) .

 

 

اهمية نهر الغانج :

اهمية نهر الغانج عند الهندوس

اهمية نهر الغانج عند الهندوس

 

بالاضافه الى توفير مياه الشرب وري الحقول ، نهر الغانج يعتبر في غاية الاهمية للسكان الهندوس لاسباب دينية ايضا، حيث ان نهر الغانج يعتبر نهرهم المقدس ، وفقا لاسطورة نهر الغانج (ان إله الجانج ينحدر من السماء ليسكن في مياه نهر الغانج) والهندوس يقومون بزيارة النهر يوميا لتقديم الزهور والمواد الغذائية الى الجانج .

 

كما انهم يشربون الماء ويستحمون في النهر لتطهير وتنقية خطاياهم ، وبالإضافة الى ذلك ، يعتقد الهندوس انه عند الموت مياه نهر الغانج مطلوبة للوصول الى عالم الاجداد ، ونتيجة لذلك ، يذهب الهندوس بموتاهم الى النهر لحرق الجثث على طول ضفافها وبعد ذلك ينشرون رمادهم في النهر .

 

وفي بعض الحالات ، يتم القاء الجثث ايضا في النهر ، ومدينة فاراناسي هي اقدس المدن على طول نهر الغانج ، والعديد من الهندوس يسافرون الى هناك لرمى رماد موتاهم في النهر ، وهناك مهرجانات دينية كبيرة تحدث في النهر على مدار السنة حيث الملايين من الناس يسافرون الى النهر للاستحمام بحيث يمكن تنقيتهم من خطاياهم .

 

 

تلوث نهر الغانج :

معلومات لم تعرفها من قبل عن نهر الغانج

تلوث نهر الغانج

 

على الرغم من الاهمية الدينية والاهمية اليومية لنهر الغانج لشعب الهند ، الا ان نهر الغانج يعتبر احد الانهار الاكثر تلوثا في العالم ، ويحدث تلوث نهر الغانج بسبب النفايات البشرية والصناعية نتيجة للنمو السريع للهند وكذلك للاحداث الدينية ، ويبلغ عدد سكان الهند حاليا اكثر من مليار نسمة ، يعيش 400 مليون منهم في حوض نهر الغانج ، ونتيجة لذلك يتم القاء الكثير من النفايات ، بما في ذلك مياه الصرف الصحي الملوثة في النهر .

 

وبالاضافة الى ذلك ، كثير من الناس يستحمون ويستخدمون النهر لتنظيف الملابس الخاصة بهم ، وتعتبر مستويات البكتيريا القولونية البرازية القريبة من مدينة فاراناسي هي اعلى ب 3000 مرة على من تلك التي وضعتها منظمة الصحة العالمية بانها آمنة) .

 

كما ان الممارسات الصناعية في الهند ليس لديها سوى القليل من التنظيم ، وهناك العديد من المدابغ ، ومصانع الكيماويات ، ومصانع النسيج ، والتقطير والمسالخ على طول النهر ، وكثير منهم يلقون النفايات غير المعالجة ، وغالبا ما تكون سامة في النهر ، وقد تم تحليل مياه نهر الغانج ، ووجد انها تحتوى على مستويات عالية من كبريتات الكروم والزرنيخ والكادميوم والزئبق وحمض الكبريتيك .

 

وبالاضافة الى النفايات البشرية والصناعية ، فان بعض الانشطة الدينية تزيد ايضا من تلوث نهر الغانج ، على سبيل المثال، يعتقد الهندوس انهم يجب ان يأخذوا المواد الغذائية الى إله الجانج ونتيجة لذلك ، يتم القاء هذه العناصر في النهر على اساس منتظم ، واكثر من ذلك خلال الاحداث الدينية .

 

وغالبا ما توضع الرفات البشرية في النهر ، وفي اواخر الثمانينيات ، بدأ راجيف غاندي رئيس وزراء الهند خطة عمل لمحاولة تنظيف نهر الغانج ، واغلقت الخطة العديد من المنشآت الصناعية الملوثة للغاية على طول النهر ، وتم تخصيص التمويل لبناء مرافق معالجة مياه الصرف الصحي .

 

كتب : سعاد سعد

مواضيع مميزة :

loading