nav icon

الجدول الزمنى لهجمات 11 سبتمبر فى امريكا

في 11 ايلول / سبتمبر عام 2001 ، اختطف 19 ناشطا من تنظيم القاعدة اربع طائرات ونفذوا هجمات انتحارية ( هجمات 11 سبتمبر ) ضد اهداف في الولايات المتحدة ، وتم تحريك طائرتين الى برجين مركز التجارة العالمى فى مدينة نيويورك حيث اصطدمت طائرة ثالثة بالبنتاجون الموجود خارج واشنطن العاصمة وتحطمت الطائرة الرابعة فى حقل فى بنسلفانيا ، وقد لقى حوالى 3 الاف شخص مصرعهم خلال هجمات 11 سبتمبر الارهابية التى اثارت مبادرات امريكية كبرى لمكافحة الارهاب وحددت رئاسة جورج ووكر بوش .

 

 

هجمات 11 سبتمبر فى مركز التجارة العالمي :
وفى 11 سبتمبر 2001 فى الساعة 8:45 صباحا صباح يوم الثلاثاء ، تحطمت طائرة بوينج 767 امريكية محملة ب 20 الف جالون من وقود الطائرات فى البرج الشمالى لمركز التجارة العالمى فى مدينة نيويورك ، وقد ترك هذا الانفجار حفرة متعرجة وحارقة بالقرب من الطابق الثمانين لناطحة السحاب المكونة من 110 طابق ، مما ادى على الفور الى مقتل مئات من الأشخاص واحتجاز مئات اخرين في الطوابق العليا .

 

ومع بدء اخلاء البرج وتوأمه ، قامت كاميرات التلفزيون باذاعة صور حية لما بدا في البداية انه حادث غريب ، وبعد 18 دقيقة من اصطدام الطائرة الاولى ظهرت طائرة ثانية من طراز بوينغ 767-يونايتد ايرلاينز 175 فى السماء واتجهت مباشرة الى مركز التجارة العالمى وتحطمت فى البرج الجنوبى بالقرب من الطابق ال 60 .

 

تسبب الاصطدام فى انفجار ضخم ادى الى انتشار الحطام المحروق فوق المباني المحيطة بالبرج وكذلك الشوارع المجاورة ، وقد اصبح واضحا على الفور ان امريكا تتعرض لهجوم ارهابي .

 

هجمات 11 سبتمبر

هجمات 11 سبتمبر

 

اسامة بن لادن وهجمات 11 سبتمبر :
كان المهاجمون الارهابيون من عدد من الدول العربية ، وتم تمويلهم من خلال تنظيم القاعدة التابع لاسامة بن لادن ، وكان ذلك انتقاما من دعم امريكا لاسرائيل ، ومشاركتها في حرب الخليج العربي ، واستمرار وجودها العسكري في الشرق الاوسط .

 

وكان بعض الارهابيين يعيشون في الولايات المتحدة لاكثر من عام ، وحصلوا على دروس الطيران في مدارس الطيران التجارية الامريكية ، وجاء اخرون الى البلاد في الاشهر التي سبقت 11 ايلول / سبتمبر .

 

وقد هرب الارهابيون ال 19 بسهولة من الامن من ثلاث مطارات فى الساحل الشرقى واتجهوا فى الصباح الباكر الى كاليفورنيا وكانت الطائرات محملة بوقود رحلة عابرة للقارات ، وبعد وقت قصير من اقلاعهم ، قاد الارهابيون الطائرات الاربعة واتخذوا الضوابط ، وحولوا طائرات الركاب العادية الى صواريخ موجهة .

 

 

الهجوم على البنتاجون في هجمات 11 سبتمبر :
وبينما كان الملايين يشاهدون الاحداث التى تحدث فى نيويورك ، حلقت طائرة الخطوط الجوية الامريكية 77 فوق وسط مدينة واشنطن العاصمة قبل ان يتم تحطيمها فى الجانب الغربى من مقر البنتاجون العسكرى فى الساعة 9:45 صباحا .

 

تسبب وقود الطائرات من طراز بوينج 757 فى جحيم مدمر ادى الى انهيار هيكلى للجزء الخرسانى من المبنى الخرسانى العملاق الذى يعد مقر وزارة الدفاع الامريكية ، وحوالى 125 من افراد الجيش والمدنيين قتلوا فى البنتاجون بالاضافة الى 64 شخصا كانوا على متن الطائرة .

 

 

هجمات 11 سبتمبر في برجي التجارة التوأمين :
وبعد اقل من 15 دقيقة من ضرب الارهابيين المركز العصبى للجيش الامريكى ، اخذ الرعب فى نيويورك منعطفا كارثيا عندما انهار البرج الجنوبى لمركز التجارة العالمى وادي ذلك الى سحابة ضخمة من الغبار والدخان .

 

لم يكن بمقدور الصلب الهيكلي لناطحة السحاب ، الذي بني على تحمل الرياح التي تزيد عن 200 ميل في الساعة والنيران التقليدية ، ان يتحمل الحرارة الهائلة الناتجة عن وقود الطائرات النفاثة .

 

وفى الساعة 10:30 صباحا انهار المبنى الشمالى لابراج التجارة التوأمان ، ولم ينج سوى ستة اشخاص في ابراج مركز التجارة العالمي وقت انهياره ، وعولج ما يقرب من 10 الاف شخص اخرين بجراح ، واصيب العديد منهم بجروح خطيرة .

 

 

هجمات 11 سبتمبر والرحلة 93 :
وفى الوقت نفسه ، اختطفت طائرة رابعة من كاليفورنيا ، وهى طائرة يونايتد 93، بعد حوالى 40 دقيقة من مغادرة مطار نيوارك ليبرتى الدولى فى نيوجيرسي ، ولان الطائرة تأخرت في الاقلاع ، فان الركاب كانوا على علم بالاحداث التي وقعت في نيويورك وواشنطن عبر الهاتف الخلوي ومكالمات إيرفون فى الأرض .

 

ومع العلم ان الطائرة لم تكن عائدة الى المطار كما ادعى الخاطفون ان مجموعة من الركاب والمساعدين خططوا لحركة التمرد ، وقال احد الركاب ، توماس بورنيت ، لزوجته عبر الهاتف "انا أعلم اننا جميعا سوف نموتون" واتصلت ساندي برادشو ، وهي مضيفة ، بزوجها وكانت كلماتها الاخيرة له "الجميع يركضون الى الدرجة الاولى ، يجب ان اذهب ، وداعا " .

 

ويشتبه ان الركاب الخاطفين الاربعة هاجموا قمرة القيادة بطفاية حريق ، ثم انقلبت الطائرة وسقطت باتجاه الارض على ارتفاع اكثر من 500 ميل فى الساعة ، وتحطمت فى حقل ريفى بالقرب من شانكسفيل غربى بنسلفانيا فى الساعة العاشرة والدقيقة العاشرة صباحا .

 

وقد قتل 44 شخصا كانوا على متنها ، والهدف المقصود من ذلك غير معروف ، ولكن النظريات تشمل البيت الابيض ، الكابيتول الامريكي ، معسكر كامب ديفيد الرئاسي في ماريلاند او واحدة من عدة محطات للطاقة النووية على طول الساحل الشرقي .

 

 

كم عدد القتلى في هجمات 11 سبتمبر ؟
وقد لقى اجمالى 2999 شخصا مصرعهم فى هجمات 11 سبتمبر من بينهم 19 خاطفا ارهابيا كانوا على متن الطائرات الاربع ، وفى مركز التجارة العالمى توفى 2763 شخصا بعد ان اصطدمت الطائرتان بالبرجين التوأمين ، ويشمل هذا الرقم 343 من رجال الاطفاء والمساعدين الطبيين و 23 من ضباط شرطة مدينة نيويورك و 37 من ضباط شرطة الموانئ الذين كانوا يكافحون من اجل اكمال اخلاء المبانى وانقاذ عمال المكتب المحاصرين فى الطوابق العليا .

 

وفي البنتاجون قتل 189 شخصا بينهم 64 على متن طائرة اميركية ايرلاينز 77 وهي الطائرة التي اصابت المبنى ، وفى رحلة 93 ، لقى 44 شخصا مصرعهم عندما هبطت الطائرة فى بنسلفانيا .

 

 

امريكا تستجيب لهجمات 11 سبتمبر :
وفى الساعة السابعة مساء عاد الرئيس الامريكى جورج بوش الذى كان فى فلوريدا وقت وقوع الهجمات وقضى يومه فى انحاء البلاد بسبب المخاوف الامنية من تعرض البيت الابيض للهجوم .

 

وفي الساعة التاسعة مساء ، القى خطابا متلفزا من المكتب البيضاوي ، معلنا ان "الهجمات الارهابية يمكن ان تهز اسس اكبر مبانينا ، ولكنها لا تستطيع ان تلمس اساس أمريكا ، هذه الاعمال تحطم الصلب ، ولكنها لا يمكن ان تحطم من العزم الأمريكي " ، وفى اشارة الى الرد العسكرى الامريكى الذى اعلنه فى النهاية " لن نميز بين الارهابيين الذين ارتكبوا هذه الاعمال ومن يأويهم" .

 

بدأت عملية الحرية الدائمة والجهود الدولية بقيادة الولايات المتحدة للاطاحة بنظام طالبان فى افغانستان وتدمير شبكة ارهاب اسامة بن لادن التى تتخذ من هناك مقرا لها فى 7 اكتوبر ، وخلال شهرين قامت القوات الامريكية بازالة طالبان من السلطة التنفيذية ، في الوقت الذي حاولت فيه الولايات المتحدة وقوات التحالف هزيمة حملة تمرد التابعة لطالبان ومقرها في باكستان المجاورة .

 

وظل اسامة بن لادن ، العقل المدبر وراء هجمات 11 سبتمبر ، طليقا حتى 2 مايو 2011 عندما تم تعقبه وقتله من قبل القوات الامريكية فى مخبأ فى ابوتاباد بباكستان ، وفي حزيران / يونيه 2011 ، اعلن الرئيس باراك أوباما بدء عمليات انسحاب واسعة النطاق من أفغانستان .

كتب : سماح سعد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading