nav icon

قصة الفارس الشجاع والرفق بالحيوان

هذه القصة من قصص الاطفال المكتوبة التى تعلمهم المعانى الحقيقية للشجاعة ومساعدة الاخرين والرفق بالحيوان ، وتحكى لنا هذه القصة انه فى يوم من الايام كان يوجد فارس شجاع صغير السن كان يعيش فى قرية صغيرة مع والديه .

 

هذا الفارس كان يمتلك حصان يركب عليه ليوصله الى الاماكن البعيدة ، وكان الفارس الصغير مشهور فى قريته بانه شجاع وانه يساعد المحتاج ، وفى احدى الايام خرج الفارس الشجاع مع حصانه فى نزهة حول القرية ، واثناء سيره بالقرية وجد الفارس الصغير طفلا يحمل اكياس ثقيلة فوق ظهره ولا يستطيع المشى بسهولة ، فنادى عليه الفارس الصغير قائلا ، يا فتى هل يمكننى مساعدتك ، فنظر الطفل الى الفارس الشجاع وعيناه ممتلئة بالدموع ، فنزل الفارس الصغير من على حصانه ، وسأل الفتى ما الذى يبكيك ؟

 

الفارس الشجاع والحصان

 

فرد الفتى ظهرى يؤلمنى كثيرا من تلك الاكياس الثقيلة وليس لدى اموال لكى اركب احدى العربات التى يمكن ان توصلنى لمنزلى ، فرد عليه الفارس الشجاع لا تحزن يا فتى ساساعدك حتى تصل الى منزلك ، وأخذ الفارس الصغير الشجاع الاكياس ووضعها على ظهر الحصان ، ثم قال للفتى تعالى اركب معى على ظهر الحصان حتى ترتاح ، وبالفعل ركب الفتى وشعر بالراحة وبدأت رحلة الفارس الصغير الشجاع مع الفتى لكى يصلا الى منزل الفتى .

 

فى الطريق شعر الفارس الصغير ان الحمل على الحصان ثقيل ، فنزل الفارس الشجاع وحمل بعض الاكياس حتى يخفف الحمل عن الحصان ، فسأله الفتى ما الذى تفعله ايها الفارس الشجاع ؟ فرد عليه قائلا لابد ان نرفق بالحيوان فهو يتألم مثلنا والمسافة كبيرة لذلك علينا نجعله يشعر ببعض الراحة ولا نحمله فوق طاقته ، لكن بعد ان مشى الفارس الشجاع مسافة بدأ هو ايضا يشعر بالتعب ، فوضع الفارس الصغير بعض الاكياس على ظهر الحصان كما كانت ، وحاول ان يمشى مستريحا ، ثم بعدها ركب على ظهر الحصان مرة اخرى ، فقال الفتى اننى شعرت بالراحة ويمكننى ان انزل من على ظهر الحصان حتى لا يكون عليه حمل ثقيل .

 

فرح الفارس الصغير لما قاله الفتى لانه تعلم الرفق بالحيوان ، وظلوا طول الطريق يتبادلا الركوب على الحصان ، حتى وصلا الى منزل الفتى ، شكر الفتى الصغير الفارس كثيرا ، وقدم الى الحصان طعامه المفضل واصبح الفارس والفتى اصدقاء .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading