nav icon

قصة مزرعة الارانب السعيدة

هذه القصة من ألطف حواديت الاطفال التى تحكى عن كيفية العيش فى سلام مع الاصدقاء والاهل ، يحكى انه كانت تعيش مجموعة من الارانب فى مزرعة صغيرة ، وكان من بينهم الكبير والصغير ، كل منهم اصدقاء يساعدون بعضهما البعض .

 

فى كل يوم تخرج الارانب الكبيرة لتحصد الطعام ، ثم تعود به الى جحورها حتى يتناولون الطعام مع صغارهم ، اما صغار الارانب فكانوا يخرجون كل صباح ويتجمعون معا لكى يلعبوا ويقضون اوقات طويلة من المرح والسعادة ، وفى احدى الايام خرجت الارانب الكبيرة كالمعتاد فى الصباح لتجميع الطعام والحصول على الجزر ، وخرجوا الصغار ايضا فى الصباح حتى يتجمعون ويلعبون معا .

 

قصة الارانب الصغيرة السعيدة

 

فى اثناء لعب الصغار تشاجر اثنان من الارانب الصغيرة على لعبة كانوا يريدونها فى وقت واحد ، ثم تخاصما الاثنان وابتعدوا عن بعضهما ، ولم يلعبوا مع باقى صغار الارانب ، وعندما عادت الارانب الكبيرة بعد جمع الطعام ، سمعوا عن المشاجرة التى حدثت بين صغار الارانب ، فقال كبير الارانب ان هذا الامر لا ينبغى ان يحدث بينهما فنحن نود العيش دائما فى سلام ، وينبغى ان يلعب الصغار معا ويستمتعوا بجميع الالعاب المتوفرة لديهم .

 

فى الصباح قبل ان تذهب الارانب الكبيرة لتحصد الاطعمة اجتمعوا بالصغار وانصتوا الى الارنبين التى حدثت بينهم المشاجرة ، وطلبوا منهم ان يحكوا كل ما حدث بالتفصيل ، حتى يتضح الامر ، وبالفعل حكى ارنب انه كان يريد اللعب بالكرة الصغيرة ، وفى نفس الوقت يريد الارنب الاخر اللعب بها ، ولم يوافق ان يلعبوا سويا ، بل وقال له الكثير من الكلام الذى يضايقه ، فقام باخذ الكرة الصغيرة واخفاها ، وقال انه لم يتحدث مرة اخرى مع ذلك الارنب العنيد .

 

عندما سمع كبار الارانب الحكاية كاملة ، غضبوا من الارنبين لانهم كانوا لابد ان ينتظرا حتى يرجع كبار الارانب ، ثم يقصوا لهم الحكاية ، بدون ان يخفوا الكرة ، او ان يتخاصمان ، وقال الحل ان تحضر الكرة الصغيرة ، وانه عليكم الالتزام باللعب معا والتعاون فيما بينكم دائما ، ولا ينبغى ان يستحوذ احدا منكما على لعبة لنفسه ويحرم الارانب الصغيرة من اللعب بها ، وبالفعل تصالح الارنبين الصغيرين واعتذروا لابائهم ، وتعاهدوا على عدم تكرار ذلك الفعل مرة اخرى ، وعادوا الى الاستمتاع بالعابهم معا مرة اخرى .

 

نتعلم من تلك القصة انه ينبغى مشاركة الاصدقاء باللعب بالالعاب كلها ، للاستمتاع بالاوقات معا .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading