nav icon

قصة الاخوين والحصان الخشبى

رواية قصص للأطفال شئ ممتع ، فتلك القصة تعلمنا تعلم الاطفال الشجاعة ، وتحكى لنا هذه القصة انه كان يعيش اخوين فى منزل متواضع مع والديهما ، وكانت لديهم الكثير من الالعاب ، وكان من بينها لعبة الحصان الخشبى .

 

لكن الاخ الصغير كان يخاف من وجه لعبة الحصان الخشبى لان فمه مفتوح ، بسبب اللجام الذى كان مربوطا به بطريقة تتسبب فى فتح فمه كثيرا ، ولهذا السبب كان لا يحب اللعب على الحصان الخشبى ، ولا يحب ان يرى اخوه الاكبر به يركب عليه او يلعب به .

 

قصة الاخوين والحصان الخشبى

 

فى احدى الايام فكر الاخ الاكبر فى طريقة تجعل الصغير لا يخاف من الحصان الخشبى ، فاحضر الصغير وقال له اننى استطيع ان اقلد صوت الحصان ، فاندهش الصغير وقال له كيفما ذلك ، فقال له بمجرد انى اضخم صوتى قليلا وافتح فمى ساصدر صوت يشابه صوت الحصان ، وبالفعل نجح الاخ الكبير فى تقليد صوت الحصان .

 

ضحك الاخ الصغير كثيرا وحاول ان يقلد صوت الحصان مثل اخوه فوجد صوته ضعيفا فضحكا الاخوين كثيرا ، وبعدها اتى الاخ الاكبر بالحصان واغلق فمه من خلال نزع اللجام المربوط بفم الحصان ، ثم وركب عليه وظل يقلد صوته ، فرحب الصغير بتلك الفكرة وحاول ان يكون شجاع ، وركب على الحصان الخشبى وحاول ان يقلد صوته ، ولكن صوته يبدو ضعيفا ، وكلما سمع الاخوين صوت الاخ الصغير ضعيفا يضحكوا كثيرا .

 

وظل الاخوين يتبادلان ركوب الحصان الخشبى حتى وجد الصغير نفسه اصبح شجاعا ولا يخاف من وجه الحصان الخشبى ، واعترف بانها مجرد لعبة ولا يوجد بها اى شئ مخيف وانه يمكن ان ينزع اللجام بسهولة ، ولا داعى لان يترك لعبة ضعيفة تخيفه ، بل الافضل ان يكون شجاع ويحاول ان يقاوم مخاوفه ، وقضى الاخوين وقتا ممتعا مع العابهم .

 

نتعلم من تلك القصة القصيرة ان الشجاعة سلوك رائع وجميل ، وينبغى ان يساعد الاخوة بعضهما لمواجهة اى مشكلة صغيرة ، ولا يجب ان نخاف من الالعاب لانه من الممكن ان نصنعها بايدينا ونفككها ثم نعيد تركيبها مرة اخرى .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading