nav icon

حدوتة جاك الكسلان من اجمل حواديت الاطفال

كلمة حدوتة عند الاطفال تعنى الاثارة والتشويق ، لذلك تحرص الكثير من الامهات على معرفة الكثير من حواديت الاطفال ، ليستمتع اطفالها ولينمو خيالهم ، واليوم يقدم اليكم موقعكم سحر الكون حدوتة جاك الكسلان وهى من اجمل حواديت الاطفال .

 

فتحكى هذه الحدوتة انه كان يعيش صبى صغير يسمى جاك مع والدته العجوز فى بيت صغير باحدى القرى البعيدة ، وكان جاك معروف عنه انه كسول جدا فلا يحب القيام من مكانه ولا يحب اللعب او مساعدة والدته فى اى شئ ، وبالتالى كان اهل القرية غاضبين تماما من جاك ولا يحبونه بسبب الكسل وعدم مساعدته لوالدته ، وكانت والدة جاك العجوز تعمل خادمة فى بيوت القرية حتى تحصل على بعض الاموال التى تساعدها فى شراء الطعام لها ولجاك .

 

فى يوم من الايام مرضت والدة جاك مرضا شديدا فقد اصابتها الحمى ، وبالتالى اصبح من الصعب عليها ان تذهب للعمل ، وكان جاك حزينا على امه ، وعلى حالة الفقر التى وصلوا اليها ، خصوصا وانه لا يوجد اى طعام بالمنزل ، ومنذ هذا الوقت وعد جاك امه انه سوف يعدل من سلوكه ، وسوف يعمل بدلا منها ويالتى بالطعام اللازم ، حتى تشفى امه من مرضها .

 

بالفعل فى اليوم التالى ذهب جاك الى احد المزارعين وقال انه يريد العمل معه فى المزرعة ، وافق المزارع واتفق مع جاك على مرتب بسيط ، ووافق جاك وشكر المزارع ، وبالفعل بدأ جاك فى العمل ، وعندما انتهى منه دفع له المزارع راتبه ، فشكره جاك كثيرا وهرع الى المنزل وهو يمسك الراتب فى يده ، ولم يدرى بان الاموال تتساقط من يده ، وعندما وصل جاك للمنزل شعر بالحزن الشديد لانه لم يجد الاموال التى كان سيعطيها لامه ، وقالت له والدته عليك ان تضع نقودك فى المرة القادمة فى جيبك حتى تحافظ عليها .

 

حدوتة جاك الكسلان

 

وفى اليوم التالى ذهب جاك الى عمله وقد كلفه المزارع فى تلك المرة بتوزيع كميات من الحليب وجمع اجرتها ، وبالفعل حاول جاك ان يحمل كميات اللبن الكبيرة على رأسه لكنها سقطت منه وسكبت على ملابسه ، وبالتالى لم يستطع جاك توزيع اللبن او الحصول على الاموال ، فعاد الى المنزل وهو بائس وحزين ولم يستطع الكلام مع والدته ، لكنها فهمت ما حدث من الملابس الممتلئة باللبن ، فذهبت لجاك وقالت له يا ولدى لا تحزن عليك ان تكون حذرا فى المرة القادمة .

 

وفى صباح اليوم التالى استيقظ جاك مبكرا ، ثم ذهب الى المزرعة وقام بتوزيع الحليب وجمع الاموال كلها قبل الظهر ، وكان سعيدا جدا لما فعله ، وذهب الى المزارع وقدم له الاموال واخذ راتبه ، لكن المزارع طلب منه ان يأخذ كمية الثلج ثم يقوم بتوزيعها ، وبالفعل حمل جاك الثلج على رأسه وبدأ يلف حول القرية حتى يوزعها ، لكن الثلج ذاب بسبب اشعة الشمس القوية ، فعاد جاك الى امه مسرعا ، فقالت له والدته ، انه كان من الافضل ان يقوم بتغطية الثلج وحمله بين يديه حتى لا يذوب ، وبالطبع عندما ذهب جاك الى المزارع صاحب العمل فى اليوم التالى رفض ان يعمل جاك معه مرة اخرى لانه تسبب له فى خسائر كثيرة .

 

لكن جاك لم ييئس وتجول فى القرية يبحث عن عمل اخر ، وبالفعل وجد مزارع اخر يعمل لديه ، وقد اتفق جاك مع صاحب العمل على ان يقوم جاك بحمل قط وترحيله لمكان بعيد مقابل مبلغ من المال ، وفعلا حمل جاك القط بين يديه ، ثم بدأ يمشى به بعيدا عن المزرعة ، لكن القط قفز من بين يدى جاك وهرب .

 

حزن جاك كثيرا وذهب الى امه وهو ينوى عدم العمل مرة اخرى ، ففى كل مرة كان يفشل جاك فى عمله ، لكن الام قالت له انه فى كل عمل يقوم به قد تعلم الكثير والكثير من المهارات ، وان بداية النجاح دائما تكون الفشل ، لكن النجاح لا يأتى الا مع الاصرار والعزيمة ، وقالت له عليك بان لا تيأس وحاول ان تعمل فى القرية المجاورة وسوف تنجح فى عملك وتربح الكثير من الاموال .

 

وبالفعل ذهب جاك الى القرية المجاورة وبحث عن عمل ، حتى وجد رجل يريد ان يبيع حماره ، ويود ان يذهب به الى السوق ، لكنه لا يستطيع سحب الحمار ، فاتفق مع جاك ان يقوم بسحب الحمار للسوق مقابل بعض النقود ، وعندما بدأ جاك فى سحب الحمار ، قال فى نفسه انه اذا حمل الحمار على كتفيه سيكون الامر اسهل ، وفعلا حمل جاك الحمار على كتفيه ، وبدأ بالمشى فى الطريق ، وعندما رأت فتاة صغيرة جاك وهو يحمل الحمار على يديه ضحكت كثيرا ساخرة من جاك ، فحزن جاك على نفسه ورأى والدها الغنى ، فذهب اليه واشتكى له ابنته ، فاعتذر الرجل كثيرا لجاك ، وسأله عن عمله وما الذى جاء به الى القرية .

 

فحكى جاك قصته كاملة للرجل ، فرد عليه الرجل قائلا لا عليك يا جاك انت ولد شجاع ويمكننى الاعتماد عليك فى الكثير من اعمالى ، لذلك عليك ان تأتى بوالدتك الى هنا ، وتعيشون معنا حتى تستطيع القيام باعمالى ، فرح كثيرا جاك ، واتى بوالدته الى المسكن الجديد الذى احضره الرجل الغنى ، وبدأ يعمل جاك معه وربح الكثير من الاموال .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading