nav icon

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

تكلمنا فى مقالات سابقة فى معلومات عن الفضاء وعن تجربة العيش فى الفضاء والتغيرات التى قد تحدث لك من جراء العيش فى الفضاء وايضا تكلمنا عن المجموعة الشمسية وبعض كواكب المجموعة الشمسية مثل كوكب عطارد و كوكب زحل ، واليوم نستكمل بعض الـ معلومات عن الفضاء وعلى الخصوص نظرية الانفجار العظيم وسنبدأ بعمر الكون.

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

معلومات عن الفضاء - الانفجار العظيم

تشكل الكون منذ حوالي 14 بليون سنة حيث حدث ما سمي بـ الانفجار العظيم ، ونظرية الانفجار العظيم كانت قد اكتشفت فى القرن العشرين وبالتحديد فى عام 1927 قبل هذا الوقت لم يكن الانسان قد استطاع التوصل الى اكتشاف كيفية تكون الكون ، ففى عام 1927 جاء العالم البلجيكي جورج لوميتر ووضع نظرية الانفجار العظيم والتى تقول  بأن الكون كان في بدء نشأته كتلة غازية عظيمة الكثافة واللمعان والحرارة، ثم بتأثير الضغط الهائل المتآتي من شدة حرارتها حدث انفجار عظيم فتق الكتلة الغازية وقذف بأجزائها في كل اتجاه، فتكونت مع مرور الوقت الكواكب والنجوم والمجرّات.

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

 معلومات عن الفضاء - الانفجار العظيم

وفى عام 1964 اكتشف العالمان بانزياس وويلسون  موجات راديو منبعثة من جميع أرجاء الكون لها نفس الميزات الفيزيائية في أي مكان سجلت فيه، سُمّيت بالنور المتحجّر وهو النور الآتي من الأزمنة السحيقة ومن بقايا الانفجار العظيم الذي حصل في الثواني التي تلت نشأة الكون.

وفى عام 1986 ارسلت محطة فضاء سوفيتية معلومات تؤكد نظرية الانفجار العظيم ، وفى عام 1989 ارسلت ناسا وكالة الفضاء الامريكية قمر صناعي يسمى Cobe explorer والذى ارسل بعد ثلاث سنوات من اطلاقه معلومات دقيقة تؤكد نظرية الانفجار العظيم وتؤيد ايضا ما اكتشفه العالمان  بنزياس وويلسن.

تفاصيل نظرية الانفجار العظيم :

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

معلومات عن الفضاء - الانفجار العظيم

تقول نظرية الانفجار العظيم ان الكون بدأ خلقه من نقطة متناهية الصغر ومتناهية الضخامة في كم المادة والطاقة، وأن هذه النقطة انفجرت فتحولت إلي سحابة من الدخان، ثم اخذت تبرد من مئات البلايين من الدرجات المطلقة إلي حوالي الثلاث درجات المطلقة وبدأت درجات الحرارة مناسبة للمرحلة التالية للخلق.

المرحلة التي تلت الانفجار العظيم استمرت لجزء من مائة ألف مليون جزء من الثانية بعد عملية الانفجار وفيه خلقت اللبنات الأولية للمادة كما خلقت أضدادها من الدخان الكوني وذلك من الكواركات وأضدادها النيوترينوات ونقائضها‏.‏
وكان الدخان الكوني كثيفا مظلما معتما، وكانت الجاذبية قوة منفصلة رابطة أجزاء هذا الدخان الكوني، بينما انفصلت القوة الشديدة عن القوة الكهربية الضعيفة، ويعتقد أن أعداد هذه الجسيمات الأولية كان يفوق أعداد نقائضها وإلا ما وجد الكون‏,‏ وكانت هذه الفترة فترة تمدد ملحوظ وتوسع مذهل للكون‏.‏

وجاءت بعدها مرحلة جديدة وقد استمرت إلي ‏225‏ ثانية بعد عملية الانفجار العظيم، وفيه اتحدت الكواركات مع بعضها البعض لتكون النيوكليونات وأضدادها مثل البروتونات ونقائضها، والنيوترونات ونقائضها، وكانت الطاقة علي قدر من الضعف لايسمح بتكون النيوكليونات وأضدادها علي نطاق واسع ‏.‏

وفي الفترة من ‏225‏ ثانية إلي ألف ثانية بعد عملية الانفجار العظيم بدأت فترة تكون نوى العناصر، وفيه تكونت الديوترونات الثابتة وهي تنتج عن ترابط بروتون مع نيوترون، ومع تكونها بدأت عملية الاندماج النووي في تكوين نوي ذرات الايدروجين، وباتحادها تكونت نوي ذرات الهيليوم وبعض نوي الذرات الأثقل.‏
وفي الفترة من ألف ثانية إلي عشرة تريليونات ثانية بعد الانفجار العظيم بدأت الايونات في الظهور، وفيه تكونت أيونات كل من غازي الإيدروجين والهيليوم، واستمر الكون في الاتساع والتبرد.

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

معلومات عن الفضاء - الانفجار العظيم

وخلال الفترة من عشرة تريليونات ثانية إلي ألف تريليون ثانية بعد عملية الانفجار العظيم، بدأت الذرات في التكون، وفيه تكونت ذرات العناصر‏، وترابطت بقوي الجاذبية وأصبح الكون شفافا‏.‏

وبعد حوالي ‏32‏ مليون سنة بعد عملية الانفجار العظيم إلي اليوم‏‏ بدء خلق أغلب العناصر المعروفة لنا‏ (‏ وهي أكثر من مائة وخمسة عناصر‏)‏ بعملية الاندماج النووي في داخل النجوم حتي تكون عنصر الحديد في داخل المستعرات والمستعرات العظمي، وتكونت العناصر الأعلي وزنا ذريا من نوي ذرات الحديد باصطيادها اللبنات الأولية للمادة المنتشرة في صفحة السماء.

معلومات عن الفضاء الخارجي - الانفجار العظيم ونشأة الكون

معلومات عن الفضاء - الانفجار العظيم

يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة الانبياء {أَوَلَمْ يَرَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا}

الاعجاز العلمي فى الاية الكريمة :

يقول المفسرون فى تفسير هذه الاية الكريمة ان الارض والسماء كانت فى الاصل عبارة عن كتلة واحدة ملتصقة وذلك فى كلمة {رتقا} فى الاية اى ملتصقتين ثم حدث بعد ذلك {فتق} اى انفصال وانفجار اى ان السموات والارض بما تحتويه من كواكب ومجرات ونجوم كانت كتلة واحدة ثم انفصلت هذه الكتلة وانفجرت فتكونت منها هذه المجرات والكواكب والنجوم التى نراها فى السماء كل ليلة فسبحان العلي العظيم الذي اخبرنا فى كتابه المحكم من قبل الف واربعمائة عام عن  كيفية تكون الكون ولم يستطع الانسان ان يصل لتلك المعلومات العلمية الا فى بدايات القرن العشرين عن طريق نظرية الانفجار العظيم والتأكد من نظرية الانفجار العظيم فى نهاية القرن العشرين مع انتشار وسائل المراقبة فى الفضاء من محطات فضائية واقمار صناعية اثبتت نظرية الانفجار العظيم التى اخبرنا بها ربنا فى القرءان الكريم.

مواضيع مميزة :

loading