nav icon

معلومات عن الاخوان رايت

كان فارق السن بين الاخوة ويلبر واورفيل رايب أربع سنوات، وكل منهما نشأ في بلدة صغيرة في ولاية أوهايو ، وتقاسموا سويا الفضول الفكري والاستعداد للعلوم، وجعلوا سويا إمكانية رحلة الإنسان وكأنها قد تبدو حقيقة واقعة، فكل منهما وضعوا أول طائرة ناجحة في كيتي هوك، في كارولينا الشمالية وأصبحوا سويا أبطالا وطنيين ، فيعتبر التاريخ الاخوان رايت هم آباء الطيران الحديث، وذلك لانهم وضعوا التكنولوجيا المبتكرة والمستوحاة من خيالهم في جميع أنحاء العالم.

كان كل من ويلبر وأورفيل رايت مخترعين ورواد طيران ، وفي عام 1903م حققوا الأخوان رايت أول طائرة تتحرك بالطاقة وثابتة ، واخذوا وقتا سنتين او اكثر حتي بنوا اول طائرة عملية تماما .

معلومات عن الاخوان رايت

وفي الواقع انهم اكتسبوا المهارات الميكانيكية الأساسية للنجاح من خلال العمل لسنوات في متجر للمطابع، والدراجات، والمحركات، والآلات الأخرى ، وعملهم مع الدراجات على وجه الخصوص جعلتهم يعتقدون أن السيارة غير مستقرة مثل آلة الطيران التي يمكن السيطرة عليها وجعلها متوازنة مع الممارسة .

لذلك أجروا اختبارات علي طائرة شراعية واسعة النطاق والتي وضعوا بها مهاراتهم وساعدهم موظف يعمل في متجر دراجات تشارلي تايلور و الذي أصبح جزءا هاما من الفريق، وقام ببناء أول محرك للطائرة مع تعاون وثيق مع الاخوان رايت.

حياة الاخوان رايت السابقة :

ولد ويلبر رايت في عام 1867م، بالقرب من ميلفيل، إنديانا وكان هو الطفل الأوسط في عائلة مكونة من خمسة أطفال ، ووالده هو ميلتون رايت، كان أسقفا في كنيسة الاخوة المتحدة ، وكانت والدته سوزان كاثرين كورنر ، وولد بعده بأربع سنوات اورفيل رايت وذلك في عام 1871م ، وكانوا يحبون اللعب سويا كثيرا ، وكانوا الأخوان رايت اثنين من سبعة أطفال ولدوا لعائلة ميلتون رايت.

وفي عام 1878م ، كان والدهما يسافر كثيرا بحكم وظيفته كأسقفا في كنيسة الاخوة المتحدة ، وعند عودته الي المنزلجلب للاخوان رايت طائرة هليكوبتر لعبة مصنوعة من الورق والخيزران والفلين مع شريط مطاطي لبرم الريش ، وهذا النموذج يرجع الي تصميم رائد الطيران الفرنسي الفونس ، اخذ الطفلين يلعبون بهذه الطائرة حتي كسروها وقاموا ببناؤها مرة اخري ، فكانوا مهتمين منذ الصغر بتطوير حب الملاحة الجوية والطيران.

وكان ويلبر طفل ذكي ومواظب، وبرع في المدرسة ، وكانت شخصيته قوية، وخطط لحضور جامعة ييل بعد المدرسة الثانوية ، ولكن لم يشأ القدر ، ففي شتاء 1885م-1886م، تغيرت حياة ويلبر تماما حيث تعرض لحادث كان سببا في اصابته بإصابة شديدة اثناء لعبة هوكي الجليد، عندما ضرب لاعب اخر العصا في وجهه .

وعلي الرغم من أن معظم إصاباته كادت تلتئم، الا ان هذا الحادث احدث اكتئاب لويلبر ولم يحصل حتي علي شهادة الدراسة الثانوية، وألغي كل خططه حول الكلية، وتراجع علي الفور إلى منزل عائلته ، وهناك قضى ويلبر الكثير من الوقت مشغولا بقراءة الكتب في مكتبة عائلته، ورعاية أمه المريضة ، وتوفيت والدته سوزان كورنر في عام 1889م اثر مرض السل.

وفي عام 1889م بدأ الإخوان رايت في انشاء صحيفة خاصة بهم، تضم هذه الصحيفة أخبار الجانب الغربي ، وكان ويلبر رئيسا للتحرير وكان اورفيل هو الناشر ، ولكنهم لم ينسوا شغفهم حول الدراجات والميكانيكا ، وفي عام 1892م افتتح ويلبر وأورفيل متجر للدراجات، وكانوا يقومون ببيع الدراجات وتصميمها.

الاخوان رايت وتطوير طائرة :

كانوا الاخوان رايت يعملون دائما على المشاريع الميكانيكية المختلفة ومواكبة البحث العلمي، ووضعوا تركيزهم حول بحوث الطيار الألماني أوتو ليلينتال ،وعندما توفي ليلينتال في حادث تحطم طائرة شراعية، قرر الاخوة بدء تجاربهم الخاصة مع رحلة عازمين على تطوير تصميم ناجح خاص بهم .

وقام كل من ويلبر وأورفيل بتأسيس كيتي هوك،كارولينا الشمالية، وكانت اول خطواتهم هي محاولة معرفة كيفية تصميم الأجنحة للطيران ، وساعدهم علي هذا ملاحظتهم أن اجنحة الطيور تعمل علي تحقيق التوازن والسيطرة، ولذلك حاولوا أن يحاكوا هذا، وقاموا بتطوير مفهوم يسمي ( الجناح المزيف ) ،فعندما اضافوا دفة تشبه الجناح اصبح لديهم صيغة سحرية ، وفي 17 ديسمبر، 1903م، نجحوا في اطلاق اول طائرة حرة ، فطار ويلبر بطائرتهم هذه لمدة 59 ثانية، في 852 قدم، وهو كان إنجاز غير عادي.

ولكن سرعان ما وجد الأخوان رايت أن نجاحها لم يكن موضع تقدير من قبل الجميع ، وقتها اتجه ويلبر الي خارج أوروبا وذلك في عام 1908م، حيث كان يأمل انه سيجد المزيد من النجاح حول صنع الطائرات وبيعها.

الوصول الي الشهرة :

وفي فرنسا وجد كل من ويلبر جمهور أكثر تقبلا بكثير ،وقام بالعديد من الرحلات العامة ، وفي عام 1909م انضم أورفيل شقيقه اليه في أوروبا، وبعدها شقيقتهم الصغرى كاثرين ، وأصبحت عائلة رايت من المشاهير حتي انه قامت العائلة المالكة ورؤساء الدول باستضافتهم ، واخذوا يظهرون باستمرار في الصحافة ،وبدأت عائلة رايت في بيع الطائرات في أوروبا، قبل أن يعودوا إلى الولايات المتحدة في عام 1909م ، والأخوان رايت أصبحوا من رجال الأعمال الأثرياء، ومن الجميل ان ويلبر وأورفيل تولوا دائما كل شئ سويا ، وحافظوا على علاقة وثيقة طوال حياتهم.

السنوات الاخيرة في حياة الاخوان رايت :

في الواقع ان السنوات الاخيرة لم تكن في صالح الاخوان رايت حيث سقط ويلبر مريضا اثناء قيامه برحلة إلى بوسطن في أبريل 1912م ، وكان تشخيص مرضه هذا علي انه حمى التيفود، وتوفي ويلبر في 30 مايو في منزل عائلته في دايتون، أوهايو، وكتب في مذكراته : (إن الحياة قصيرة، وان كل شئ كامل سيكون له عواقب بلا شك ) .

اما عن اخيه أورفيل فتوفي في 30 يناير، عام 1948م، فمات بعد اخيه بأكثر من 35 عاما ، بعد اصابته بنوبة قلبية ودفن كل من اخوان رايت في قطعة ارض تابعة للعائلة فيغابة مقبرة، دايتون، أوهايو.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading