يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

هل الثعالب مؤذية للانسان؟

على الرغم من كونها واحدة من أكثر الحيوانات المعترف بها عالميا في العالم، إلا أن الثعالب هي في الواقع لغز كبير، وتبرز عادة في ثقافتنا الشعبية، ومن المحتمل أن تكون أقرب غابة لك موطنا لعدد غير قليل منهم، وقد نعرف حتى ما يقوله الثعلب، ولكن بصرف النظر عن ذلك، ما الذي نعرفه حقا عن هذه المخلوقات اللطيفة الماكرة؟

 

1- الثعالب حيوانات أليفة:
الثعالب لطيفة وذكية ومرحة، لذلك من المنطقي أن ينظر الناس في تدجينها، ولكن على الرغم من أن اليوتيوب مليء بمقاطع الفيديو عن الثعالب الأليفة، إلا أنها عادة لا ترقص على سبيل المثال، فالضباع أو الفهود الأليفة حيوانات برية معتادة على وجود الإنسان، ومع ذلك، على الرغم من ندرة الثعالب المستأنسة الفعلية، إلا أنها موجودة في الخمسينيات من القرن الماضي.

 

وبدأ عالم الوراثة السوفيتي في تجربة تربية الثعالب، وتمكن في النهاية من إنشاء ثعالب ترويض تماما، ومعهده لعلم الخلايا وعلم الوراثة في نوفوسيبيرسك، سيبيريا لا يزال يعمل، وفي الواقع، المكان الوحيد في العالم حيث يمكنك الحصول على ثعالب أليفة حقيقية، وإنها باهظة الثمن (حوالي 8000 دولار أمريكي) وتختلف تماما عن كلبك الأليف العادي، ولكنها تتعلم الحيل والأوامر، ويقال أنها تصنع حيوانات أليفة لطيفة للغاية.

 

ومع ذلك، قبل الحصول على واحدة، يجب أن تتذكر أنه حتى الثعالب الأليفة تتمتع بغريزة حفر قوية جدا فهي ستحاول تماما حفر الأرضيات والسجاد، إذا لم تتمكن من توفير مساحة خارجية لها، وأيضا، إذا حدث لحيوانك الأليف الجديد حادث بسيط، فاستعد لحرق أثاثك، فيقال أن بول الثعالب له رائحة كريهة على الأقل مثل الظربان.

الثعالب

2- الثعالب لديها سمات القطط:
على الرغم من كونها من أنواع الكلاب، إلا أن الثعالب تشبه القطط أكثر من الكلاب من نواح كثيرة، وبؤبؤة العين عبارة عن فتحات عمودية تشبه القطط، مما يمنحهم رؤية ليلية ممتازة، والعديد من الثعالب هي أيضا متسلقون ممتازون حيث تقوم بشكل روتيني بتسلق الأشجار والأسطح لمطاردة الطيور والسناجب، حتى أن البعض ينام على الأشجار، ومشيتهم أنيقة للغاية ورشيقة، مثل مشية القطط، وعندما تنظر إلى التفاصيل الأصغر، تصبح أوجه التشابه أكثر غرابة مثل القطط، وتمتلك الثعالب ألسنة مغطاة بالعمود الفقري وشوارب حساسة للغاية (على كل من الوجه والمعصم) تساعدها في الحفاظ على التوازن.

 

الثعالب الرمادية أكثر أنواع الثعالب رشاقة وشبيهة بالقطط، ولديها حتى مخالب شبه قابلة للسحب، ومن المعروف أنها تتسلق الأشجار بوتيرة مذهلة، وأحيانا تستخدم أعشاش الصقور المهجورة كأوكار آمنة مؤقتة، وتصبح قدرة التسلق الرائعة هذه في متناول اليد، وعندما تغامر الثعالب الحمراء الأكبر في أراضيها يمكن للأشجار أن توفر للثعلب الرمادي استراحة سهلة من شقيقهم الأكبر المزعج.

 

3- جراء الثعالب:
القليل من المشاهد المحببة أكثر من جراء الثعالب، ومع ذلك، فإن حياة الثعالب الصغيرة في البرية ليست كلها متعة وألعاب، وتولد الجراء (التي يمكن أن يكون هناك ما بين واحد إلى 10 في النسل) عمياء ولا يمكنها فتح أعينها حتى يبلغ عمرها أسبوعين تقريبا، لذا فهي فريسة سهلة إذا لم تستطع الأم الدفاع عنهم، وبعد شهر واحد، تبدأ الجراء ببطء في تناول الطعام الذي تم مضغه مسبقا والذي تقوم الأم بإجرائه من أجلهم، ولحسن الحظ، يبقى ذكر الثعالب مع الأم والنسل، مما يساعد على إيجاد طعام يتغذى به العديد من الأفواه، وبعد حوالي سبعة أشهر، تترك الثعالب الصغيرة العرين بحثا عن مغامراتها الخاصة ويتجول الوالدان للقيام بأشياء خاصة بهم أي حتى تبدأ دورة الحياة مرة أخرى خلال موسم التزاوج التالي.

 

4- صيد الثعالب:
من المستحيل مناقشة الثعالب دون التطرق إلى موضوع الصيد البريطاني، هذا التقليد الوحشي، حيث تطارد الثعالب من قبل كلاب الصيد والفرسان، وهي محبوبة من قبل البعض ومدانة من قبل العديد من الآخرين، ويعتقد أن تاريخ صيد الثعالب يعود إلى القرن الخامس عشر، عندما كان يتم الإستمتاع بها كرياضة تشبه صيد الأيل والأرنب البري، وطور صياد من القرن التاسع عشر، يدعى هوغو مينيل الرياضة إلى شكلها الحالي من الترفيه من الطبقة العليا (ورمز للإمبراطورية البريطانية القديمة).

 

ليس من المستغرب أن حالة صيد الثعالب هي مصدر نقاش حاد بين نشطاء حقوق الحيوان والتقليديين، وعلى الرغم من حظر ممارسة صيد الثعالب بالكلاب (باستثناء أغراض مكافحة الآفات، مع كلبين فقط على الأكثر) خلال السنوات التسع الماضية، فقد وافق ديفيد كاميرون مؤخرا رئيس الوزراء البريطاني نفسه علنا على تخفيف الحظر، وإنه لا يقترح أن تعيد البلاد صيد الثعالب إلى مجدها الكامل فقط أن المزارعين قادرون على استخدام أكثر من كلبين لطرد الثعالب في مواقف معينة، ومع ذلك، يرى الكثيرون أن هذا احتمال مزعج لممارسة صيد الثعالب الرسمي للتسلل مرة أخرى.

 

5- صداقة الثعالب:
الثعالب حيوانات غريبة بطبيعة الحال، وعلى هذا النحو، يقومون في بعض الأحيان بفحص الحيوانات الأخرى حتى تلك التي قد تكون في ظروف أخرى أعداء لدودين وتكوين صداقات معها، على سبيل المثال، الكلاب (وبدرجة أقل القطط) تميل إلى أن تكون لها علاقة عدائية مع الثعالب، وهذا لا يفعل شيئا لمنع الثعالب الفردية من الإقتراب واللعب مع كل من القطط (فيديو الإفتتاح) والكلاب، لدرجة أن الثعالب والحيوانات الآخرى في الواقع يصادقان بعضهما البعض.

 

توصلت الأبحاث الحديثة إلى أن أحد أقدم الأنواع الحيوانية التي صادقت عليها الثعالب قد يكون في الواقع نحن البشر، وتم العثور على مقبرة عمرها 16500 عام في شمال الأردن تحتوي على قبر مع بقايا رجل بشري ورفيقه الثعلب، بالنظر إلى أن القبر أقدم بحوالي 4000 عام من أقدم دفن معروف لكلاب بشرية، يبدو أن الثعالب كانت تلعب مع البشر قبل فترة طويلة من وصولنا إلى الكلاب الأليفة.

 

6- الثعلب يسرق كرات الجولف:
الكرة المثالية ليست شيئا يسهل العثور عليه في الطبيعة، ولهذا السبب، تشعر الثعالب المرحة أحيانا بالإنجذاب إلى الكرات التي نستخدمها نحن البشر في رياضاتنا، ويمكن أن تكون النتائج محبطة ومرحة، وتمت مطاردة ملعب جولف سويسري مؤخرا من قبل ثعلب كان سيسرق كل كرة جولف يمكن أن يضع كفوفه عليها، وبغض النظر عما إذا كانت الكرات لا تزال في اللعب أم لا، وفي حالة أخرى، وجد لاعب كرة قدم فرنسي كرات لعبه تختفي واحدة تلو الأخرى، فقط ليكتشف أن ثعلبا صغيرا كان يمسك بها في الليل، وكان الثعلب مهتما جدا بالكرات، حتى أنه تجاهل تماما حظيرة دجاج قريبة، وفي بعض الأحيان، حتى الأشخاص الذين يلعبون بالكرات بنشاط ليسوا كافيين لإخافة الثعلب.

 

7- عادات الصيد لدى لثعالب:
الثعالب (الثعالب الحمراء على وجه الخصوص) هي حيوانات آكلة للحوم، وهم يقدرون القوارض العرضية، أو الطيور في نظامهم الغذائي، وإنهم متخصصون في مجموعة متنوعة من الفرائس الصغيرة نسبيا، ولديهم عدد من تقنيات الصيد المختلفة للحيوانات المختلفة، وتشكل الحشرات جزءا كبيرا من النظام الغذائي للثعلب، ولكن نظرا لأنها تتغذى بشكل عرضي وتلتقطها أثناء مجيئها، نادرا ما يجد الثعلب هذا تحديا كافيا، ويتم الإقتراب من الفريسة الأكبر مثل الأرانب بالمطاردة حيث يستلقي الثعلب على الأرض ويتسلل بصمت نحو الفريسة، حتى تبدأ مطاردة قصيرة، وإذا كان هدف المطاردة هو طائر فإن الثعالب تنهي المطاردة بقفزة هائلة غالبا ما تصطاد الفريسة في الهواء.

 

من المحتمل أن يكون أسلوب الصيد الأكثر شهرة في ترسانة الثعالب هو قفزة الفئران، وتتحرك الثعالب ببطء وبصمت، حيث تستمع باهتمام حتى تكتشف صوت الفأر، ثم تنطلق فجأة في الهواء، وتهبط مباشرة على هدفها غير المحظوظ، والثعالب جيدة جدا في هذه المناورة الشبيهة بالصواريخ حتى أنها تستطيع تحديد مكان فرائسها والقبض عليها عندما تتحرك تحت أكثر من متر من الثلج.

 

8- فراء الثعالب:
مثل العديد من الحيوانات الأخرى ذات الفراء الرائع، غالبا ما تعرضت الثعالب للتهديد من قبل الأشخاص الذين يرغبون في تحويلها إلى قبعات ومعاطف، حتى اليوم، يعتبر فرو الثعالب سلعة ثمينة، ولهذا السبب يتم اصطياد الثعالب وحصرها في أجزاء مختلفة من العالم، حتى أن البعض يحاول إغراء الثعالب على ميادين الرماية باستخدام صفارات تقلد أصوات القوارض الصغيرة، ويمكن فهم الإهتمام التاريخي بفراء الثعالب في الأماكن الباردة مثل سيبيريا، حيث كان على الناس أن يفعلوا ما في وسعهم للبقاء على قيد الحياة.

 

ومع ذلك، فإن تقاليد مطاردة الثعالب الأمريكية يصعب فهمها قليلا، وبدأ صائدو الثعالب الأوائل في صيد الحيوان ليس فقط لأن فروها كان ثمينا، ولكن أيضا لأنه كان من الصعب جدا اصطيادها ما لم تستسلم للفخ، ويمكن للثعلب الأحمر بسهولة التهرب من الآسرين بخفة حركته، حيث ينطلق برشقات نارية قصيرة من السرعة المتفجرة، ووتيرة سريعة تسمى هرولة الثعلب يمكنه مواكبة ذلك طوال الليل، نتيجة لذلك، أصبح الصيادون مهووسين بالحيوان تماما، حيث قاموا بتربية الكلاب ذات الكفاءة العالية لمساعدتهم في الصيد.

 

9- الثعالب والفولكلور:
بسبب طبيعتها المبهجة والمراوغة، لعبت الثعالب دورا في الفولكلور في كل منطقة تقريبا انتشرت فيها، وتتراوح أدوارهم الأسطورية من شياطين قط الثعلب الأيسلندي الشريرة سكوغا بالدور وسكوفين إلى الأسطوري برير فوكس للفلكلور الأمريكي، وعلى الرغم من أنهم عادة ما يتم توظيفهم كشخصية مخادعة من نوع ما في العصور الوسطى، كانوا في بعض الأحيان يستبدلون القطط كأهل ساحرات في العديد من الحكايات الشعبية، واعتقد الفنلنديون أن الشفق القطبي كان بسبب الثعالب.

 

ونتيجة لذلك يسمونها نيران الثعالب حتى اليوم، كما تمنح العديد من الأساطير الثعالب قوى التغيير، ومن المحتمل أن يكون إيسوب هو المستخدم الأكثر نفوذا للثعالب في الفولكلور، والراوي اليوناني الذي غالبا ما يستخدم حكاياته الحيوانات الناطقة كرموز لسمات معينة، روجت قصصه مثل الثعلب والعنب استخدام الثعالب كاختزال للفخر والخداع والفردية وهي سمات لا تزال مرتبطة بالأنواع في الثقافة الشعبية الحديثة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading