يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا تمتلك الفراشات والعث مثل هذه الأجنحة المميزة؟

للوهلة الأولى، قد تبدو أجنحة هذه العثة غير مبهرة، ولكن نظرة فاحصة تكشف عن تقليد مثير للإعجاب من شكل الورقة المثالي والأوردة الصغيرة وصولا إلى الحواف المكسورة، وتعيش فراشات شجر البلوط البرتقالية المعروفة أيضا بإسم الفراشات الورقية الميتة في المناطق الإستوائية في آسيا، حيث تتلائم أجنحتها ذات الألوان الزاهية مع الحيوانات البراقة الأخرى، ولكن الجانب السفلي من أجنحتها يوفر ميزة تطورية حقيقية.

 

ويمكن أن تختلف هذه الفراشات في الحجم والشكل واللون اعتمادا على ما إذا كان موسم الجفاف أو موسم الأمطار، وهناك قصص مماثلة وراء الأجنحة المزخرفة للعديد من الأنواع الأخرى من العث والفراشات، سواء كانوا يحاولون الظهور بمظهر سام، أو يربكوا الحيوانات المفترسة، أو يندمجون في بيئتهم، فمن الواضح أن هذه الحشرات ليست مجرد بريق من أجل الموضة.

 

فراشة هيرستريك الرمادية:
مع ذيول على شكل قرون استشعار تتظاهر هذه الفراشات الصعبة برأسين، وينظر إلى الرأس الوهمي أعلاه في وضعه المقلوب المعتاد، وهو يهدف إلى خداع الحيوانات المفترسة، وعندما يرى طائر رأسا مزيفا ينقض على الفريسة، فتستطيع الفراشات أن تراقب إستراتيجية الخروج.

الفراشات

عثة الزنبور:
عثة الزنبور بألوانها الجريئة وتشابهها اللآفت للنظر مع الدبور، وشكل جسمها يبدو مثل الحشرات اللآذعة، والأنواع الأخرى من الفراشات التي تحاكي الدبابير لها أجنحة أقل تفصيلا أو صافية أو داكنة اللون قد تخدعنا في التفكير في أنها دبابير، ولكن هذا النوع هو الأكثر خيالية إلى حد بعيد.

 

فراشات أطلس:
مع جناحيها الذي يمكن أن يصل طوله إلى قدم تقريبا، تعتبر هذه أكبر الفراشات على وجه الأرض، ولكن الفراشات الأطلسية لا تتوقف عند هذا الحد لضمان سلامتها، وتحتوي هذه الفراشات الإستوائية الضخمة في جنوب شرق آسيا على بعض الزخارف الغريبة على أجنحتها، وألق نظرة فاحصة على الحدود على الحافة الخارجية للأجنحة، وصولا إلى الأطراف، وماذا تبدو بالنسبة لك؟ يترجم الإسم لهذه الفراشات إلى فراشات رأس الثعبان، وعندما تحرك فراشة الأطلس أجنحتها، فإنها تشبه الثعبان المتلوي.

 

فراشات البومة العملاقة:
يبدو الأمر كما لو أن بومة تطل من خلف الشجرة، وتحتوي فراشات البومة على أجنحتها الرائعة التي تتميز بأزواج من العيون، بدءا من رفع الحاجب الكوميدي تقريبًا إلى الوهج المهدد، وبينما تشبه الفراشات بوضوح طائر الفريسة الذي سميت باسمه، يجادل بعض العلماء أيضا في أن التصميم يشبه النظرة الجانبية للبرمائيات.

 

الفراشات الريشية:
تشبه الأجنحة المخيفة والناعمة لعثة الفراشات الريشية البيضاء الطويلة البلشون الأبيض، وتنتقل هذه الفراشات الأوروبية إلى الحقول العشبية المنخفضة في بريطانيا في أشهر الصيف، وتطير مثل الأشباح الصغيرة بعد غروب الشمس.

 

الفراشات الباشا:
الفراشات الباشا ثنائية الذيل، وتلقب بفراشات الإمبراطور الماكرة، وهذا أمر مذهل بالنسبة لك، وتمتلك الفراشات الباشا ذات الذيل أنماطا مختلفة تماما على كل جانب من أجنحتها ويمكن أن تتخذ مظاهرا مختلفة اعتمادا على زاوية الملاحظة، وقال عالم الحشرات فيليب هاوز من إحدى الزوايا يبدو وكأنها طائر بمنقار بينما يبدو من زاوية أخرى مثل كاتربيلر برأس شوكي، وآخر واحد يبدو وكأنه جندب يستريح على اللحاء، وتعيش هذه الفراشات ذات الوجوه المتعددة في جميع أنحاء إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط وأوروبا.

 

الفراشات عتمريس إيوي:
واحدة من أجمل الفراشات في العالم، وأجنحة الفراشات عتمريس إيوي جديرة بالملاحظة بسبب الزخارف الصارخة التي تشبه العين والتي تتميز بخصائص ثلاثية الأبعاد، ومن السهل أن تضيع في نقاط عيون الفراشات في جنس عثة عين العجل، حيث الفراشات تبدو أنها تحتوي على مجموعة نجمية صغيرة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading