يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا تختبئ القطط؟

تحب القطط الإختباء في أشياء مثل الصناديق الكرتونية وأكياس البقالة الورقية، وقد تستمتع القطط بالجلوس تحت طاولة القهوة أو الكرسي، فلماذا تحب القطط الإختباء كثيرا وكيف يمكنك توفير مساحات آمنة لقطتك للإختباء فيها؟ تستمتع القطط بالتواجد في أماكن مغلقة مثل أسفل الأثاث وفي الصناديق الكرتونية لأنها تحب الشعور بالأمان والراحة، والإختباء سلوك طبيعي لدى القطط.

 

ويمكن أن تكون الأماكن دافئة مثل الإختباء بجانب سخان المياه أو مجفف الملابس في الأشهر الباردة، وينشأ القلق عندما تبدأ القطط في الإختباء بشكل متكرر، وقد تكون القطط الإجتماعية التي تختبئ فجأة في كثير من الأحيان مريضة أو متوترة أو خائفة أو مزيجا من الثلاثة.

 

إذا بدأت القط في الإختباء بشكل متكرر، فتأكد من أنها تأكل وتشرب وتستخدم الليتر بوكس بشكل طبيعي، فقد تبدأ القطط في الإختباء أكثر إذا لم تكن على ما يرام وأي ألم أو إزعاج قد تشعر به القطط قد يؤثر أيضا على نظامها الغذائي وعاداتها في الحمام، ويعتبر الإختباء في كثير من الأحيان بسبب مرض طبي من الأعراض غير المحددة في القطط، وهذا يعني أنه إذا كانت القطط تختبئ بسبب مشكلة طبية فقد يكون ذلك بسبب أي عدد من عمليات المرض، وقد يكون الطبيب البيطري قادرا على التركيز على سبب محدد بمساعدة فحص جسدي شامل بالإضافة إلى اختبارات مثل فحص الدم والصور الشعاعية.

القطط

إذا لم يتمكن طبيبك البيطري من العثور على أي خطأ طبيا مع القطط فقد يكون اهتمام قطتك المفاجئ بالإختباء طوال الوقت مصدر قلق سلوكي حقيقي، ويمكن أن تتوتر القطط بسهولة من التغيرات البيئية، وأشياء مثل الإنتقال إلى منزل جديد أو أشخاص جدد أو حيوانات أليفة في المنزل أو حتى مجرد إعادة ترتيب الأثاث يمكن أن تضغط على القطط.

 

وفي المنزل مع عدة قطط من الممكن تماما أن تقوم قطة بالتنمر على قطة أخرى لذلك قد تكون القطة التي تم التنمر عليها مختبئة لأنها متوترة من الخروج وحول المكان الذي قد تراه القطط المتنمرة، وهذه في الواقع مشكلة شائعة إلى حد ما في المنازل متعددة القطط وتسمى عدوان القطط، ويمكن أن تعاني القطط أيضا من رهاب الضوضاء مثل الكلاب في بعض الأحيان، لذلك قد تختبئ من أشياء مثل العواصف الرعدية والألعاب النارية بسبب الخوف.

 

إذا كانت القطط تختبئ كثيرا بسبب التوتر أو الخوف فقد يوصي الطبيب البيطري بأدوية مضادة للقلق مثل أميتريبتيلين أو كلوميبرامين أو فلوكستين، ويمكن أن تساعد الأدوية مثل جابابنتين في تخفيف التوتر أثناء الأحداث المجهدة بشدة مثل زيارات الطبيب البيطري، أو أثناء العواصف الرعدية، أو عروض الألعاب النارية أو السفر، ومع ذلك كما هو الحال مع معظم المشكلات السلوكية فإن الأدوية ليست حلا دائما، وبدلا من ذلك، فهي تساعد في تخفيف التوتر عن القطط أثناء عمل كلاكما لتقليل الضغوطات.

 

ويمكن أن تساعد إضافة ناشرات فرمون مثل فيليوي في جعل رائحة منزلك أكثر ملاءمة لقطتك، ولا تقلق فلن تكون قادرا على شم رائحة الفرمون، ولكن الفرمون الذي يطلق يمكن أن يكون له تأثير مهدئ على القطط، واسمح لقطتك بالتدفئة ببطء لأشخاص جدد في منزلك، وسوف تتكيف القطط مع شخص يمكنه احترام مساحته بسرعة أكبر بكثير وسيكون أقل توترا إذا لم يتم إجبارها على حضور جلسات غير مرغوب فيها، وتعد العدوانية لدى القطط مشكلة أكثر دقة ويمكن للطبيب البيطري أن يقترح تغييرات في إعداد منزلك، مثل إضافة أرفف للقطط في مناطق الإزدحام الشديد مثل الممرات وزيادة الموارد مثل أوعية الطعام أو الماء والليتر بوكس.

 

كيفية توفير مساحات آمنة لإختباء القطط:
نظرا لأن الإختباء سلوك طبيعي في القطط، فمن الأفضل توفير مساحات آمنة لقطتك للإختباء بدلا من منعها من الإختباء، وبهذه الطريقة لن يختبئوا في الأماكن غير الآمنة مثل الغسالة والمجفف أو خلف الأجهزة، وتحب معظم القطط أن تكون عالية عن الأرض، ولذا فإن توفير مساحات دافئة مثل سرير القطط على رف كتب قوي أو شجرة قطة مع مساحة مكعب مدمجة يمكن أن يكون مكانا جذابا للإختباء.

 

يمكن للقطط الأكبر سنا أن تكون مصابة بالتهاب المفاصل حتى لو لم تظهر ذلك، لذلك قد تفضل القطط الأكبر سنا الإختباء في مكان منخفض، ويمكن أن يشمل ذلك الصناديق الكرتونية سواء كانت منزلية الصنع أو منازل خدش منتجة تجاريا، وتشمل أيضا حامل القطط، وفي الواقع، ترك حاملة قطتك بالخارج طوال الوقت بداخلها فراشا مريحا يمكن أن يسهل عليك عندما يحين وقت اصطحاب القطط إلى الطبيب البيطري، وإذا كانت القطط ترى حاملها على أنه مكان آمن للإختباء، فسيكون من الأسهل وضعها فيه عندما يحين وقت الذهاب إلى مكان ما، فالإختباء سلوك طبيعي تماما لقطتك، وتحتاج حقا إلى القلق فقط إذا كانوا يختبئون بشكل متكرر أو إذا كانوا يختبئون في مناطق غير آمنة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading