يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيف يستطيع أبو بريص المشي على الماء؟

أبو بريص من المخلوقات لتي لا تصدق، فهو قادر على المناورة بسهولة على الأرض أو في الهواء، والآن اتضح أنه يستطيع المشي على الماء أيضا، ونظرا لحجمه، فهذا شيء لا ينبغي أن يكون قادر على القيام به، ويستطيع أبو بريص الجري على الحائط بسرعة متر في الثانية الواحدة، ويمكنه الإنزلاق في الهواء، ويمكنه ضبط نفسه في الهواء بلف ذيله والإنعكاس بسرعة تحت ورقة تعمل بأقصى سرعة، والآن يمكنه الركض بسرعة متر في الثانية وأوضح روبرت فول أستاذ علم الأحياء التكاملي في جامعة كاليفورنيا، بيركلي في بيان جامعي أن لا شيء آخر يمكنه فعل ذلك، فأبو بريص هو بطل خارق.

 

روبرت هو الشخص الذي اكتشف أن شعر أصابع قدم أبو بريص يساعده على تسلق الأسطح الرأسية الملساء والتدلى من الأسقف، وقد تم إجراء الكثير من الأبحاث بواسطة جاسمين نيرودي عالمة الفيزياء الحيوية في جامعة أكسفورد وجامعة روكفلر، بمساعدة الباحثة جودي جين، وأصبحت نيرودي فضولية لأول مرة بشأن مهارة أبو بريص في الجري فوق سطح المياه بعد أن شاهدت مقطع فيديو التقطه باحث مشارك أرديان جوسوفي، وهو الآن عالم فيزياء حيوية في معهد ماكس بلانك للأنظمة الذكية في شتوتغارت.

أبو بريص

ألمانيا، أظهر أن أبو بريص يجري عبر البرك في المختبر وفي البرية هربا من الحيوانات المفترسة، وفي الواقع، يمكنهم تغطية 3 أقدام (1 متر) في الثانية، وبعد ذلك دون فقدان إيقاع ينطلق على طول الأرض الصلبة، بما في ذلك السطح الرأسي، وهذه الوزغة تفوقت على الحيوانات التي تعيش في المنزل أكثر في الماء، بما في ذلك البط وصغار التمساح.

 

القدرة على المشي على الماء ليست نادرة في البرية، ويمكن للعديد من الحشرات مثل العناكب وبق الماء المتزحلق الوقوف والمشي على الماء لأن وزنهم الخفيف لا يزعج التوتر السطحي للماء، وهي القوة التي تسمح لجزيئات الماء بالتشبث ببعضها البعض، وتقوم بعض الحيوانات الكبيرة مثل البجع أثناء الإقلاع أو سحلية البازيليسق بصفع الماء وضربه بقوة كبيرة أثناء الجري مما يساعد على إبقائها طافية.

 

ومع ذلك، فإن أبو بريص في الوسط، فهو ثقيل جدا بحيث لا يمكنه الإعتماد على التوتر السطحي وحده، وهو ليس ثقيل أو قوي بما يكفي ليشق طريقه عبره، وقالت نيرودي، حجم أبو بريص يضعه في نظام وسيط، فلا يمكنه توليد قوة كافية للركض على طول السطح دون أن يغرق، لذا فإن حقيقة قدرته على السباق عبر الماء أمر مثير للدهشة حقا.

 

قامت نيرودي وفريقها ببناء خزان مياه طويل ووضعت فيه أبو بريص المنزلي ذات الذيل المسطح، وقام الباحثون بإذهالهم بلمس ذيله، حيث سجل أبو بريص وهو يجري عبر الماء بإستخدام فيديو عالي السرعة، وسمح له ذلك بإبطاء الفيديو بسهولة لاحقا ومراقبة العملية التي من خلالها يتحرك بها أبو بريص عبر الماء، واتضح أنه لا توجد استراتيجية واحدة بل أربع استراتيجيات.

 

أولا، مثل الحشرات، يعتمد أبو بريص على التوتر السطحي ليحافظ على حركته، حتى عندما أضافت نيرودي الصابون لتفكيك جزيئات الماء، فإن أبو بريص رغم تباطؤه إلى نصف السرعة، فلا يزال قادر على عبور الماء، ثانيا، مثل الحيوانات الكبيرة فإنها يضرب الماء ويضربه لخلق تجاويف هوائية تمنعه من الغمر بالكامل، ثالثا، يعتمد أبو بريص على جلده المقاوم للماء ليتنقل عبر الماء، كما يفعل فأر المسك، وأخيرا، يحرك أبو بريص ذيله مثل التمساح، وهذا يوفر قوة الرفع والإستقرار والدفع.

 

بإختصار، أبو بريص هو كائن خيمري أسطوري يمشي في الماء، ويستخدم استراتيجيات من كائنات أخرى لتحقيق نفس الأهداف، ويمكن أن يساعدنا الفهم الأعمق لكيفية جريان أبو بريص عبر الماء في تطوير روبوتات تفعل الشيء نفسه، وقالت نيرودي، حتى مع العلم بالقائمة الواسعة من القدرات الحركية التي يمتلكها أبو بريص، ما زلنا مندهشين جدا من السرعة التي يمكن أن ينطلق بها عبر سطح الماء، والطريقة التي يجمع بها العديد من الأساليب لأداء هذا العمل الفذ هو حقا رائعة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading