يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما هي المخلوقات البحرية الأنبوبية المتوهجة بحجم الحوت؟

قد تبدو المخلوقات البحرية العملاقة وكأنها أنبوبة طويلة، والمخلوقات البحرية هذا شيء حي حقيقي، ويمكن أن تنمو هذه المخلوقات البحرية المجوفة التي تشبه الدودة إلى حجم ضخم، وفي الواقع، لقد تم تسجيلها بأطوال مماثلة لحوت العنبر، والأكثر غرابة من ذلك أنها تتوهج بيولوجيا وتتوهج عند لمسها إذا كنت شجاعا بما يكفي للسباحة حتى تصل إلى واحدة.

 

مواجهة المخلوقات البحرية البيروسومات العملاقة:
ما هذا في العالم؟ يطلق عليه اسم البيروسومات، وعلى الرغم من أن هذه المخلوقات البحرية نادرا ما تصادف يعتقد العلماء أن محيطاتنا قد تعج بها، وفقا لمجلة العلماء الجدد، وتم التقاط الصورة هنا من قبل الغواصين في مركز الغوص في تسمانيا، أستراليا، ويمكنك مشاهدة مقطع الفيديو من اللقاء هنا، وقد تبدو البيروسومات مثل ديدان البحر العملاقة.

 

ولكنها في الواقع مجوفة من الداخل، وعلى الرغم من أنها تبدو ككائن حي واحد، إلا أنها مستعمرات من المخلوقات البحرية الفردية اجتمعت معا لغرض مشترك، ولا تزال كيفية تنسيق هذه المستعمرات الضخمة لسلوكها قيد الدراسة، لكن الباحثين يشكون في أنها تتواصل من خلال الإشارات الضوئية.

المخلوقات البحرية

يظهر الضوء الحيوي لدى هذه المخلوقات البحرية أن الجسيمات الهرمية قادرة على عرض مذهل إن لم يكن من عالم آخر، وتخيل مشاهدة أحد هذه الأضواء في المحيط أدناه أثناء الإبحار ليلا أو أثناء الغوص ليلا، ويشع وهجها الأخضر والأزرق أو الأحمر (يعتمد اللون على الأنواع) بشكل مكثف عند الإضطراب، لذلك يمكن أن يؤدي لمس هذه المخلوقات البحرية الرائعة البيروسومات إلى إثارة المشهد.

 

تتحرك المخلوقات البحرية البيروسومات بالدفع النفاث:
حقيقة أخرى مثيرة للإهتمام حول المخلوقات البحرية البيروسومات هي أنها تعمل بالدفع النفاث، حيث تمتص قناتها الداخلية المجوفة الماء من أحد الطرفين وتطرده من الطرف الآخر، وهذا ليس تدفقا قويا، ولكنه يكفي لدفعهم تدريجيا عبر تيارات المحيط، وإن شفط الماء وطرده هو أيضا الطريقة التي تلتقط بها المستعمرة الطعام وتتخلص من النفايات.

قد تكون المخلوقات البحرية البيروسومات خالدة أيضا، بمعنى ما تتكاثر عن طريق الإستنساخ، حتى تتمكن المستعمرة من تجديد الأجزاء المصابة، وعلى الرغم من موت الأفراد في المستعمرة إلا أن المستعمرة نفسها يمكن نظريا أن تعيش إلى الأبد، وعلى الرغم من أنها غير ضارة في الغالب، إلا أنه إذا واجهت يوما أحد المخلوقات البحرية من البيروسومات هائلة، فلا ينصح بمحاولة السباحة داخل أنبوبه المجوف، وفقا لرواية أحد الغواصين، حيث تمت مصادفة عينة طولها 6.5 قدم مع بطريق ميت محاصر في الداخل.

 

من الواضح أن طائر البطريق سبح في النهاية المفتوحة للأنبوب داخل هذه المخلوقات البحرية ثم لم يستطع الدوران، ولقد كان محشورا في قمة البيروسومات وكان منقاره مغروز عبر نسيج المستعمرة، حتى طيور البطريق القوية جدا وحقيقة عدم قدرتها على التحرر تظهر مدى صعوبة بعض البيروسومات.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading