يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما هي أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا؟

يعد اكتشاف أنك حامل من أكثر الأوقات المشحونة عاطفياً في حياة المرأة، وعلى الرغم من أن الحمل مرهق ومثير ومتعب للأعصاب ولكنه في نهاية المطاف معجزة في علم الأحياء، وحتى لو وجدت نفسك متفاجئًا من اقتراب أمومتك، فهناك شيء عميق لا يمكن إنكاره حول فكرة الحمل.

 

وتشعر الأم بالصدمة والارتباك والتوتر أكثر من فكرة أن تصبح بالفعل أماً، ويعتبر التخطيط للحمل شيء واكتشافه شيء آخر تمامًا بدون خطة أو تحذير، ومع ذلك، بمجرد أن تتجاوزي الصدمة والرهبة من ذلك، سوف يكون كل ما تتمنيه هو حمل هادئ وصحي، وهناك العديد من مضاعفات الحمل الشائعة التي تحدث طوال الوقت ولا يمكن تجنب البعض ولكن يجب أن نعرف العلامات للآخرين.

 

ما هي مضاعفات الحمل؟
تعد مضاعفات الحمل مشكلة تتعلق بصحة الأم أثناء فترة الحمل، ويمكن أن تؤثر على صحة الأم أو الطفل ويمكن أن تكون مضاعفات الحمل أي شيء بداية من القيء إلى الاكتئاب إلى سكري الحمل وكل شيء بينهما.

 

أكثر مضاعفات الحمل شيوعًا:

التهاب المشيمة والسلى:
السائل الأمنيوسي والأغشية المحيطة بالجنين مصابة بالبكتيريا.

 

الاكتئاب:
وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الاكتئاب الذي يستمر أثناء الحمل يمكن أن يجعل من الصعب على المرأة رعاية نفسها وطفلها الذي لم يولد بعد والحصول على العلاج مهم لكل من الأم والطفل.

 

الحمل خارج الرحم:
يحدث الحمل خارج الرحم عندما يتم زرع البويضة الملقحة خارج الرحم، عادة في قناة فالوب ويجب إزالة البويضة الملقحة جراحيًا وإجهاض الحمل.

 

سكري الحمل:
يتميز بارتفاع مستويات السكر في دم الأم أثناء الحمل.

الحمل

المكورات العقدية من المجموعة ب:
هي السبب الرئيسي للعدوى عند الأطفال حديثي الولادة.

 

القيء الحملي:
هو من مضاعفات الحمل التي تتميز بالتقيؤ المزمن والغثيان الشديد وفقدان الوزن والجفاف.

 

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد:
هو أحد مضاعفات الحمل الشائعة وهو نقص في خلايا الدم الحمراء لنقل الأكسجين الكافي إلى أنسجته مما يؤدي إلى الشعور بالضعف والدوار.

 

انخفاض الوزن عند الولادة:
إن الطفل الذي ينخفض وزنه عند الولادة يعرض الطفل لخطر مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية الخطيرة.

 

الإجهاض:
الإجهاض هو أحد مضاعفات الحمل الشديدة التي تؤدي إلى فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، وعادة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ويحدث هذا في حوالي 20٪ من حالات الحمل التي نراها وغالبًا ما يسأل الأزواج المنكوبون عما إذا كنا نعتقد أن الإجهاض سيحدث مرة أخرى أثناء الحمل التالي، في الواقع قد يكون الخطر أعلى بحوالي 3٪ فقط من متوسط خطر الإجهاض العام البالغ 9٪ للحمل لأول مرة.

 

انفصال المشيمة:
المشيمة يحدث عندما تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل ولادة الطفل ويمنع الجنين من الحصول على ما يكفي من الأكسجين.

 

المشيمة المنزاحة:
تعني هذه المضاعفات أن المشيمة منخفضة بشكل غير عادي في الرحم وهي بدورها تغطي جزءًا من عنق الرحم أو كله.

 

تسمم الحمل:
تسمم الحمل من مضاعفات الحمل الخطيرة جدًا التي تسبب ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في الكلى والأعضاء الأخرى.

 

النزيف:
يمكن أن يكون سبب النزيف من قبل العديد من الأشياء المختلفة، لذلك فمن الأفضل دائما للسماح معرفة الطبيب.

 

داء المقوسات:
داء المقوسات هو عدوى تصيب الدم يسببها طفيلي يمكن أن يهدد صحة الطفل الذي لم يولد بعد.

 

تدلي الحبل السري:
يحدث تدلي الحبل السري عندما يسقط الحبل السري عبر عنق الرحم المفتوح في المهبل قبل ولادة الطفل ويمكن بعد ذلك أن ينحصر في مواجهة جسم الطفل أثناء الولادة، مما يحرم الطفل من الأكسجين.

 

أعراض مضاعفات الحمل:
قد لا تظهر أي أعراض على بعض مضاعفات الحمل، والمضاعفات الأخرى لها أعراض متفاوتة حسب المضاعفات وإذا كان لديك أي تغيرات جسدية أو شعرت أن شيئًا ما ليس على ما يرام، فاتصل بطبيب التوليد الخاص بك ليتم فحصك، ودائما يجب أن تثقي بشعورك فأنتِ تعرفين جسدك جيدًا، وفي وقت ما سوف تشعرين أن هناك شيئًا ما خطأ، ومن الممكن أن تصاب الأم بعد الولادة ببعض المضاعفات كانقطاع المشيمة والنزيف وتحتاج إلى نقل دم.

 

العلامات التي تدل على احتمال تعرضك لمضاعفات الحمل:

* رؤية مشوشة
* نزيف غير مبرر أو تسرب سائل من المهبل
* انتفاخ مفاجئ في الوجه أو اليدين أو الأصابع
* دوخة
* الصداع الشديد والمستمر
* ألم أو تشنج في أسفل البطن
* أفكار لإيذاء نفسك أو طفلك
* حمى و / أو قشعريرة
* القيء الشديد أو الغثيان
* ألم أو حرقة عند التبول
* أقل من حركة الجنين الطبيعية بعد الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

 

ماذا أفعل للوقاية من مضاعفات الحمل؟
تتضمن الخطوات البسيطة لتقليل خطر الإصابة بمضاعفات الحمل ومنها:

- اتباع أسلوب حياة صحي أثناء الحمل.

- احتفظ بجميع مواعيد طبيب ما قبل الولادة واستمع لطبيبك.

- اغسل يديك بشكل متكرر.

- مارس الجنس الآمن.

- حافظ على نظام غذائي صحي وتجنب الأطعمة التي يحتمل أن تكون خطرة.

- الأهم من ذلك، اتصل بطبيبك على الفور إذا كان لديك أي أعراض أو مخاوف غير عادية.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading