يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما هي الأسماك الغضروفية؟

الأسماك الغضروفية هي أسماك لها هيكل عظمي مصنوع من الغضاريف وليس العظام، فجميع أسماك القرش وأسماك الورنكية وأسماك الراي (على سبيل المثال سمك الراي اللساع الجنوبي) هي من الأسماك الغضروفية، وتقع كل هذه الأسماك الغضروفية في مجموعة الأسماك المسماة صفيحية الخياشيم الغضروفية.

 

خصائص الأسماك الغضروفية:
بالإضافة إلى الإختلاف في الهياكل العظمية لدى الأسماك الغضروفية، تمتلك الأسماك الغضروفية خياشيم تنفتح على المحيط من خلال الشقوق، بدلا من الغطاء العظمي الموجود في الأسماك العظمية، وقد تحتوي أنواع أسماك القرش المختلفة على أعداد مختلفة من الشقوق الخيشومية.

 

قد تتنفس الأسماك الغضروفية أيضا من خلال الفتحات التنفسية بدلا من الخياشيم، وقد تم العثور على شقوق أو فتحات تنفسية أعلى رؤوس جميع أنواع أسماك الرأي أو أسماك الورنكية، وبعض أسماك القرش، وتسمح هذه الفتحات للأسماك بالإستراحة في قاع المحيط وسحب الماء المؤكسج من خلال الجزء العلوي من رأسها، مما يسمح لها بالتنفس دون تنفس الرمال، ويغطى جلد الاسماك الغضروفية قشور بلاكويد أو قشور جلدية وهي قشور تشبه الأسنان تختلف عن الحراشف المسطحة الموجودة في الأسماك العظمية.

 

تطور الأسماك الغضروفية :

الأسماك الغضروفية

من أين أتت الأسماك الغضروفية ومتى؟
وفقا للأدلة الأحفورية (التي تستند أساسا إلى أسنان سمك القرش، والتي يتم الحفاظ عليها بسهولة أكبر بكثير من أي جزء آخر من أسماك القرش)، تطورت أسماك القرش الأولى منذ حوالي 400 مليون سنة، ووصلت أسماك القرش الحديثة منذ حوالي 35 مليون سنة، وجاءت أسماك القرش الميجالودون وأسماك القرش البيضاء ورأس المطرقة منذ حوالي 23 مليون سنة، وكانت أسماك الراي والورنكية موجودة منذ فترة أطول منا، لكن سجلها الأحفوري يعود إلى حوالي 150 مليون سنة، لذا فقد تطورت جيدا بعد أسماك القرش الأولى.

 

أين تعيش الأسماك الغضروفية؟
تعيش الأسماك الغضروفية في جميع أنحاء العالم، في جميع أنواع المياه من أسماك الراي التي تعيش في القيعان الضحلة والرملية إلى أسماك القرش التي تعيش في أعماق المحيط المفتوح.

 

ماذا تأكل الأسماك الغضروفية؟

الأسماك الغضروفية

يختلف النظام الغذائي لدى الأسماك الغضروفية باختلاف الأنواع، وتعتبر أسماك القرش من الحيوانات المفترسة المهمة وقد تأكل الأسماك والثدييات البحرية مثل الفقمات والحيتان، وسوف تأكل أسماك الراي والورنكية التي تعيش أساسا في قاع المحيط الكائنات الأخرى التي تعيش في القاع، بما في ذلك اللافقاريات البحرية مثل سرطان البحر والمحار والروبيان، وتتغذى بعض الأسماك الغضروفية الضخمة مثل أسماك قرش الحوت وأسماك القرش المتشمس وأسماك شيطان البحر على العوالق الصغيرة.

 

كيف تتكاثر الأسماك الغضروفية؟

الأسماك الغضروفية

تتكاثر جميع الأسماك الغضروفية بإستخدام الإخصاب الداخلي، ويستخدم الذكر عضو كلاسبر للإمساك بالأنثى، ثم يطلق الحيوانات المنوية لتخصيب البويضات، وبعد ذلك، يمكن أن يختلف التكاثر بين أسماك القرش وأسماك الورنكية وأسماك الراي وقد تضع أسماك القرش بيضها أو تلد صغارا حية، وتلد أسماك الراي صغارا حية، وتضع اسماك الورنكية بيضا داخل علبة بيض.

 

في أسماك القرش وأسماك الراي التي تعتبر من الأسماك الغضروفية قد يتغذى الصغار عن طريق المشيمة، أو كيس الصفار، أو كبسولات البيض غير المخصبة، أو حتى عن طريق إطعام الصغار الآخرين، وأسماك الورنكية الصغيرة تتغذى من صفار البيض في علبة البيض، وعندما تولد الأسماك الغضروفية فإنها تبدو وكأنها تكاثر مصغرة للبالغين.

 

كم من الوقت تعيش الأسماك الغضروفية؟

الأسماك الغضروفية

قد تعيش بعض الأسماك الغضروفية لمدة تصل إلى 50-100 عام.

أمثلة على الأسماك الغضروفية:

* القرش الحوت

* تشمس القرش

* القرش الأبيض الكبير

* قرش دراس

* أسماك الورنكية

* أسماك الراي اللاسعة الجنوبية

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading