nav icon

ماذا تعرف عن جراحة العيون بالليزر ؟

لا تحدق في الشمس، إنه شيء نتعلمه جميعا في سن مبكر جدا، والجميع يعرف أن ذلك يمكن أن يصيبك بالعمى، إذن ما هو علاج جراحة العيون بالليزر أو الليزك كما يطلق عليه بشكل صحيح؟ إذا كان النظر إلى الشمس ضارا فكيف يمكن للتحديق في الليزر اللآمع أن يحسن رؤيتك حتى لا تعد بحاجة إلى نظارات أو عدسات لاصقة؟ الفرق بين الشمس وجراحة العيون بالليزر بسيط، فتتضمن جراحة العيون بالليزر إجراء دقيقا حيث يتم إطلاق الليزر في عينك للحصول على نانو ثانية في وقت واحد تحت تحكم دقيق بالكمبيوتر، ودعونا نلقي نظرة فاحصة.

 

لماذا قد تحتاج إلى جراحة العيون بالليزر ؟

جراحة العيون بالليزر

إذا كنت ترتدي نظارات أو عدسات لاصقة لسنوات، فقد تبدو جراحة العيون بالليزر خيارا جذابا للغاية، فقط تخيل أن تكون قادرا على الرؤية بوضوح بدون تلك المرفقات البصرية العالقة أمام عينيك، وأول الإدراك هو كيف تتخلص جراحة العيون بالليز من الحاجة إلى هذه الأشياء.

 

سبب حاجتك إلى عدسات إضافية هو أن العدسات الطبيعية الموجودة داخل عينيك لا تؤدي وظيفتها بشكل صحيح، وعندما يصل الضوء من الأجسام البعيدة إلى عينيك من المفترض أن تكسر العدسات (واحدة في كل عين) الأشعة بحيث تركز على شبكية العين، ولكن هذا لا يحدث دائما، وإذا كنت تعاني من قصر النظر، فإن عضلات عينك لا تسترخي بما يكفي، لذا فإن العدسة تكون سميكة جدا وقوية جدا، ونتيجة لذلك، تتجمع أشعة الضوء في مركز قريب جدا، وقليلا أمام شبكية العين، مما يجعل الأشياء البعيدة تبدو غير واضحة.

 

إذا كنت تعاني من طول النظر فأنت تواجه مشكلة عكسية، ولا يمكن لعضلات العين أن تجعل العدسة سميكة وقوية بما يكفي، ولا تنكسر الأشعة الضوئية التي تمر عبر العدسة إلى الداخل بما فيه الكفاية، وبحلول الوقت الذي تصل فيه إلى شبكية العين، فإنها لم تتوحد تماما في التركيز، وعند ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة، يعوض الجزء الإضافي من الزجاج أو البلاستيك عن العدسات في عينك، لذلك تركز الأشعة الضوئية بشكل مثالي على شبكية العين.

 

ما هي جراحة العيون بالليزر ؟

جراحة العيون بالليزر

الآن من الناحية النظرية، إذا تمكنا من العمل على أعين الناس لتغيير شكل عدساتهم، فيمكننا تصحيح مشاكل العين مثل هذه بسهولة بالغة، والمشكلة هي أن العدسة ليست خارج العين، وليس من السهل على جراح العيون الوصول إليها، لما لا؟ حسنا، أمام العدسة، هناك طبقة رقيقة واقية شفافة تسمى القرنية يجب عليك إزالتها أولا، وبما أن القرنية منحنية وليست مصنوعة من الهواء فإن لها أيضا تأثيرا على أشعة الضوء، وبعبارة أخرى، تتصرف أيضا مثل عدسة خفيفة في مقدمة عينك، ولذا فإن النظرية الكامنة وراء جراحة العيون بالليزر هي تغيير شكل القرنية، وبشكل طفيف للغاية للتعويض عن مشاكل العدسة خلفها.

 

التحضير لجراحة العيون بالليزر :
ترسم إعلانات الصحف والمجلات صورة مغرية لجراحة العيون بالليزر كإجراء بسيط، والدخول مع النظارات والخروج مع رؤية 20-20، وهذا هو حقا تزيف، أولا، جراحة الليزر ليست مناسبة للجميع ولا تضمن على الإطلاق رؤية مثالية، ثانيا، إنه بعيد عن مثل هذا الإجراء البسيط، فجراحة العيون بالليزر تنطوي عادة على فترة طويلة من التحضير قبل عملية الليزر وفترة تعافي أطول تستمر ستة أشهر أو أكثر بعد إجراء العملية، وقبل الجراحة، على سبيل المثال، يجب التوقف عن ارتداء العدسات اللاصقة وماكياج العين، وإذا كنت ترتدي عدسات صلبة، فيجب عليك التوقف عن ارتدائها لأسابيع أو حتى أشهر قبل إجراء جراحة العيون بالليزر (تعتمد المدة المحددة على المدة التي استخدمتها فيها).

 

كيف تتم جراحة العيون بالليزر ؟

جراحة العيون بالليزر

العملية نفسها بسيطة نسبيا وسهلة الفهم، أولا، يتم علاج العين بمخدر، ثم يتم الإمساك بجفنيك وإبقاؤهما مفتوحا بواسطة إطار شفط، ويسحب الجهاز نفسه القرنية ويحمله في مكانه بشكل آمن وجاهز لعملية جراحة العيون بالليزر، وهذا ليس مؤلما تماما على الرغم من أنه ليس مريحا أيضا، وبعد ذلك، بإستخدام رشقات صغيرة من الضوء القوي الذي لا يدوم أكثر من بضع نانو ثانية، يقطع الليزر جنيح في القرنية، (في بعض الإجراءات، يتم قطع الجنيح بسكين مجهري) فكر في الجنيح وكأنها باب صغير على سطح القرنية، ويتم قطعها على ثلاثة جوانب ولكن يتم ترك الجانب الرابع مرفقا بها شكل نوع من المفصلة، ويتم بعد ذلك رفع الغطاء ولفه مرة أخرى على المفصلة لكشف أنسجة القرنية الداخلية تحتها، وتحت سيطرة الكمبيوتر، يعيد الليزر تشكيل القرنية تحت الغطاء، وبمجرد القيام بذلك، يتم عودة الجنيح إلى مكانه وسوف يعيد ربطه ببطء دون الحاجة إلى غرز أو مواد لاصقة جراحية.

 

هذا هو إلى حد كبير على الرغم من أنه لا يمكنك توقع تحسن فوري في رؤيتك، أولاً، عليك التعافي من العملية نفسها، ويجب عليك تناول المضادات الحيوية وقطرات العين الأخرى لمنع الإلتهابات ومتلازمة تسمى جفاف العين، وعليك أيضا أن ترتاح أكثر وأن تنام بواقي حماية لعدة أسابيع لمنع الضرر أثناء تعافي عينك، ولا يسمح لك بارتداء مكياج العيون في الأيام القليلة الأولى أو المشاركة في الرياضات الشاقة خلال الأسابيع القليلة الأولى، وعادة ما تكون حمامات السباحة وأحواض الإستحمام الساخنة محظورة لبضعة أشهر.

 

هل جراحة العيون بالليزر فكرة جيدة ؟

جراحة العيون بالليزر

منذ أن أصبحت جراحة العيون بالليزر متاحة في أوائل التسعينات استفاد الملايين من الناس من تحسن دائم في رؤيتهم، وعلى الرغم من إجراء عدد قليل من الدراسات طويلة المدى، إلا أن أكثر من 90 في المائة من الأشخاص الذين خضعوا لجراحة العيون بالليزر حققوا رؤية مثالية أو محسنة بشكل كبير، وليس من المستغرب أن تقول نسبة مماثلة من المرضى أنهم راضون عن نتائج عملياتهم، ومع ذلك، فإن جراحة العيون بالليزر ليست بأي حال من الأحوال علاجا معجزة للبصر السيئ، حيث أن وكالات الصحة الحكومية ومجموعات المستهلكين في جميع أنحاء العالم تبذل قصارى جهدها للإشارة بذلك، وإذا كنت تفكر في الحصول على هذا العلاج، فتأكد من إبلاغك بشكل صحيح بكل ما ينطوي عليه وتأكد من أن يكون لديك توقعات واقعية.

 

أول شيء يجب ملاحظته هو أن جراحة العيون بالليزر غير مناسبة للجميع، على الرغم من أنها قد تناسب الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر المعتدل نسبيا، على سبيل المثال، فهي أقل ملاءمة لأولئك الذين يعانون من ضعف شديد في الرؤية ولا يمكنهم معالجة التدهور التدريجي في الرؤية عن قرب (الشيخوخي) الذي يعاني منه معظم الناس عندما يكبرون، وتحتاج نسبة كبيرة من المرضى إلى عملية ثانية تسمى إعادة العلاج، لذلك يجب أن تكون مستعدا لذلك الاحتمال.

 

ومن المهم أيضا إدراك أن التعافي من جراحة العيون الليزر يمكن أن يكون غير مريح ومطول، ويعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية غير مريحة أو مؤلمة لشهور بعد العملية (ستسمع غالبا عن ظاهرة شائعة تسمى جفاف العين) ومضاعفات مثل التشويش، أو اللوحات المطوية، أو إلتهابات بالقرنية، وتقرير صغير يشير إلى أن العملية جعلت رؤيتهم أسوأ وكان هناك العديد من المطالبات بالتعويض، وبعد قولي هذا، سيخبرك الكثير من الناس أن إجراء جراحة العيون بالليزر كان أفضل شيء فعلوه على الإطلاق.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading