nav icon

11 من الحيوانات البحرية التي تعيش في الحاجز المرجاني العظيم بالصور

الحاجز المرجاني العظيم هو أكبر الشعاب المرجانية في العالم وهو يقع قبالة الساحل الشمالي الشرقي لأستراليا، وهو يتكون من أكثر من 2900 من الشعب المرجانية، و 600 جزيرة قارية، و 300 جزيرة مرجانية، وآلاف الأنواع من الحيوانات البحرية، وإليك مجموعة من الكائنات الأصلية بما في ذلك الأسماك والشعاب المرجانية والرخويات والقشريات البحرية وقناديل البحر والثعابين البحرية والسلاحف البحرية والإسفنج والحيتان والدلافين والطيور البحرية والطيور الساحلية التي تعيش في واحدة من أكثر النظم البيئية تعقيدا في العالم.

 

1- المرجان الصلب :

المرجان الصلب من الحيوانات البحرية

الحاجز المرجاني العظيم هو موطن لنحو 360 نوعا من المرجان الصلب الذي يعيش في الحاجز المرجاني العظيم، بما في ذلك مرجان القنينة، ومرجان الفقاعة، ومرجان الدماغ، ومرجان الفطر، ومرجان قرون الأيائل، والمرجان الإبري، والمرجان المنضدي، وتعرف أيضا باسم الشعاب المرجانية الصخرية، وتتجمع الشعاب المرجانية الصلبة في المياه الإستوائية الضحلة وتساعد في بناء الحاجز المرجاني، وتنمو في تجمعات مختلفة بما في ذلك التلال والألواح والفروع، ومع موت المستعمرات المرجانية، تنمو مستعمرات جديدة فوق الهياكل العظمية من الحجر الجيري لأسلافها مما يخلق بنية ثلاثية الأبعاد للشعاب المرجانية.

 

2- الإسفنج :

الإسفنج من الحيوانات البحرية

على الرغم من أن الإسفنج ليس مرئي مثل غيره من الحيوانات البحرية، إلا أن الأنواع الخمسة آلاف أو نحو ذلك من الإسفنج على طول الحاجز المرجاني العظيم تؤدي وظائف بيئية أساسية تمهد الطريق لأجيال جديدة وتحافظ على الصحة العامة للشعاب المرجانية، وبشكل عام، يوجد الإسفنج بالقرب من قاع السلسلة الغذائية، مما يوفر العناصر الغذائية للحيوانات الأكثر تعقيدا، وفي الوقت نفسه، هناك بعض أنواع الإسفنج التي تساعد على إعادة تدوير كربونات الكالسيوم من الشعاب المرجانية المحتضرة، وفي نهاية المطاف يتم دمج كربونات الكالسيوم المحررة في أجسام الرخويات والدياتومات.

 

3- نجم البحر وخيار البحر :

نجم البحر وخيار البحر من الحيوانات البحرية

حوالي 600 نوع من الحيوانات البحرية أو نحو ذلك من الحيوانات التي تعيش في الحاجز المرجاني العظيم من شوكيات الجلد التي تحتوي على نجم البحر وخيار البحر وغير ذلك، وهم من الحيوانات البحرية الصالحة في الغالب، ويشكلون حلقة وصل أساسية في السلسلة الغذائية ويساعدون في الحفاظ على البيئة العامة للشعاب المرجانية، والإستثناء هو نجم البحر تاجي الأشواك الذي يتغذى على الأنسجة اللينة للشعاب المرجانية ويمكن أن يتسبب في انخفاضات حادة في تجمعات الشعاب المرجانية إذا تركت دون مراقبة، والعلاج الوحيد الموثوق به هو الحفاظ على أعداد الحيوانات المفترسة الطبيعية لنجم البحر تاجي الأشواك بما في ذلك حلزون تريتون العملاق والسمكة المنتفخة النجمية.

 

4- الرخويات :

الرخويات من الحيوانات البحرية

الرخويات هي رتب متشعبة على نطاق واسع للحيوانات، بما في ذلك أنواع البطلينوس والمحار وسمك الحبار، ويعتقد علماء الأحياء البحرية أن هناك ما لا يقل عن 5000 ، وربما ما يصل إلى 10000 نوع من الرخويات التي تعتبر من الحيوانات البحرية التي تعيش في الحاجز المرجاني العظيم، وأبرزها هو البطلينوس العملاق، الذي يمكن أن يصل وزنه إلى 500 رطل، وهذا النظام الإيكولوجي مشهور أيضا بالمحار المتعرج، والأخطبوطات، والحبار، وذوات الصدفتين، والرخويات البحرية.

 

5- الأسماك :

الأسماك من الحيوانات البحرية

تتراوح أكثر من 1500 نوع من الأسماك التي تقطن الحاجز المرجاني العظيم من أسماك القوبيون الصغيرة والأسماك العظمية الكبيرة مثل أسماك تاسك وسمك القد، وأيضا الأسماك الغضروفية الضخمة مثل راي مانتا وأسماك قرش النمر وأسماك قرش الحوت، وتعد أسماك دامسل وسمك الراس البحري وسمك الناب من أكثر الأسماك وفرة في الشعاب المرجانية، وهناك أيضا سمك بلينييس، وسمك الفراشات، وسمكة الزناد، وسمك السلور، والسمكة المنتفخة، وسمك الأنجل فيش، وأسماك شقائق النعمان، وسمك السلمون المرقط، وفرس البحر، وجثم البحر، وسمك موسى، وسمك العقرب، وسمك الصقر، وسمك السحل.

 

6- السلاحف البحرية :

السلاحف البحرية من الحيوانات البحرية

تتكرر سبعة أنواع من السلاحف البحرية في الحاجز المرجاني العظيم منها السلحفاة الخضراء والسلحفاة ذات الرأس الكبير وسلحفاة منقار الصقر والسلاحف مسطحة الظهر وسلاحف ريدلي والسلحفاة جلدية الظهر، والسلاحف الخضراء والسلاحف ذات الرأس الكبيرة وسلاحف منقار الصقر تعشش على الجزر المرجانية، في حين تفضل السلاحف المسطحة الجزر القارية، وتعيش السلاحف الخضراء والظهرية في البر الرئيسي لأستراليا، وفي بعض الأحيان فقط تبحث عن أماكن بعيدة مثل الحاجز المرجاني العظيم، وكل هذه السلاحف مثلها مثل العديد من الحيوانات البحرية التي تعيش في الشعاب المرجانية تصنف حاليا على أنها من الأنواع المعرضة للخطر أو المهددة بالإنقراض.

 

7- ثعابين البحر :

ثعابين البحر من الحيوانات البحرية

منذ حوالي 30 مليون سنة، غادرت سكان الأفاعي الأسترالية الأرضية نحو البحر، واليوم، هناك حوالي 15 ثعبانا بحريا مستوطنة في الحاجز المرجاني العظيم مع كثير من الحيوانات البحرية بما في ذلك ثعبان البحر الزيتوني الكبير، وثعابين كريت المخططة، ومثل كل الزواحف، تم إمداد الجهاز ثعابين البحر بالرئتين ولكنها يمكن أن تمتص كمية صغيرة من أكسجين الماء ولها غدد متخصصة تفرز الملح الزائد، وجميع أنواع ثعابين البحر سامة لكنها أقل تهديدً للإنسان من الأنواع الأرضية مثل الكوبرا أو المرجان الشرقي أو الثعابين نحاسية الرأس.

 

8- الطيور :

الطيور

أينما توجد أسماك ورخويات ستكون هناك طيور بحرية تتواجد في الجزر القريبة أو الساحل الأسترالي وتغادر إلى الحاجز المرجاني العظيم لتناول الوجبات المتكررة، وفي جزيرة هيرون وحدها يمكنك أن تجد طيورا متنوعة مثل الحمام ذو الأكتاف الشريطية، وطائر الوقواق ذي الوجه الأسود، وطائر العين الفضية، وطائر الرفراف، والنورس الفضي، وبلشون الشعاب المرجانية الشرقية، والنسور البحرية ذات البطن البيضاء، وكلها من الحيوانات البحرية التي تعتمد على الشعاب المرجانية القريبة لتغذيتها.

 

9- الدلافين والحيتان :

الدلافين والحيتان من الحيوانات البحرية

المياه الدافئة نسبيا في الحاجز المرجاني العظيم تجعله وجهة مفضلة لنحو 30 نوعا من الدلافين والحيتان التي تعتبر من الحيوانات البحرية الأسترالية، وبعض هذه الثدييات البحرية تقذفها المياه تقريبا على مدار السنة بينما تسبح أخرى في المنطقة لتلد وتربي الصغار، بينما تمر أخرى ببساطة خلال هجراتها السنوية، والحيتان الأكثر إثارة للحاجز المرجاني العظيم هي الحوت الأحدب، ويمكن للزوار المحظوظين إلقاء نظرة على حوت المنك القزم الذي يبلغ وزنه خمسة أطنان والدلافين ذات الأنف الزجاجية التي تحب السفر في مجموعات.

 

10- أبقار البحر :

أبقار البحر من الحيوانات البحرية

هذه الثدييات الكبيرة ذات الشكل الغامض هي من الحيوانات البحرية آكلة للعشب تتغذى على العديد من النباتات المائية في الحاجز المرجاني العظيم، وأحيانا ما تعرف بأنها مصدر أسطورة حوريات البحر، ويعتقد أن أبقار البحر مرتبطون ارتباطا وثيقا بالدلافين والحيتان، بينما يعتقد أخرون أنها ترتبط بالأفيال الحديثة، أو أنها أبناء عمومة خراف البحر، والحيوانات البحرية المفترسة الطبيعية لها هي أسماك القرش وتماسيح المياه المالحة التي تطوف في المنطقة من حين لآخر فقط، واليوم، يعتقد أن ما يزيد عن 50000 من أبقار البحر تقع بالقرب من أستراليا، وهو إرتفاع مشجع في أعدادها التي لا تزال مهددة بالانقراض.

 

11- قناديل البحر :

قناديل البحر من الحيوانات البحرية

الديناصورات المفترسة وقناديل البحر هي بعض من أقدم المخلوقات على الأرض، وبطبيعة الحال، لا يتم صيد القناديل على الإطلاق، بل هي شكل جيلاتيني من العوالق الحيوانية اللافقارية التي تتكون أجسامها من 98٪ من الماء، والسلاحف البحرية تغذى على العديد من أنواع قناديل البحر الأصلية الموجودة في الحاجز المرجاني العظيم، بينما تستخدمها بعض الأسماك الأصغر كحماية، وتسبح جنبا إلى جنب معها وتختبئ في مجساتها لدرء الحيوانات المفترسة.

 

يوجد أكثر من 100 نوع مسجل من قناديل البحر بالقرب من الحاجز المرجاني العظيم، بما في ذلك قنديل رجل الحرب البرتغالي وقناديل البحر الصندوقية، ولكن هذه ليست الأنواع الوحيدة التي يجب الحذر منها، وتعد قناديل البحر الإيروكندي من بين أصغر الأنواع في العالم وأكثرها سموما، حيث يصل طول القنديل سنتيمتر مكعب (تقريبا بنفس حجم حبة البازلاء الخضراء) في حين أن قناديل البحر تفتقر إلى العقول أو القلوب، إلا أن بعضها ، بما في ذلك قنديل البحر الصندوقي يمكن أن يرى، حيث يحتوي قنديل البحر الصندوقي على 24 عينًا (أجهزة استشعار بصرية) اثنتان منها قادرة على تفسير اللون وتمييزه، ويعتقد علماء الحيوانات البحرية أن المجموعة الحسية المعقدة لهذا المخلوق تجعله واحدا من القليل جدا من الأنواع الموجودة على الكوكب تتمتع برؤية كاملة بزاوية 360 درجة للعالم من حوله.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading