nav icon

8 معلومات مدهشة عن مرموط خنزير الأرض بالصور

بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن الأمر الأكثر غرابة عن حيوان مرموط خنزير الأرض هو اسمه الذي وضعه في الصفحة الأولى من كتاب الحيوانات من الألف إلى الياء، ومع ذلك، هناك بعض الحقائق الغريبة التي يجب أن تعرفها عن هذا الحيوان الثديي الأفريقي الغريب حقا، والتي ترد بالتفصيل فيما يلي بدءا من حجم الجحور الموجودة تحت الأرض وحتى ميله إلى خيار خنزير الأرض.

 

 

1- أصل إسم مرموط خنزير الأرض :

مرموط خنزير الأرض

تعايش البشر مع خرافات الأرض لعشرات الآلاف من السنين، ولكن هذا الحيوان لم يتلق اسمه إلا عندما هبط المستعمرون الهولنديون على الطرف الجنوبي لأفريقيا في منتصف القرن السابع عشر ولاحظوا عادة أنه يختبيء في التربة (من الواضح أن القبائل الأصلية من هذه المنطقة يحبون أن يكون له اسمه خاص به، ولكن هذا قد ضاع مع التاريخ)، ويشار أحيانا إلى مرموط خنزير الأرض بأسماء أخرى، مثل دب النمل الأفريقي، وآكل النمل كابي الرأس، والخنزير الصفار، وخنزير الأرض، والخنزير الجبلي.

 

 

2- مرموط خنزير الأرض النوع الوحيد في رتبة الثدييات الخاصة به :

مرموط خنزير الأرض

تنتمي الأنواع الـ 15 أو ما يقارب من ذلك من مرموط خنزير الأرض إلى رتبة من الثدييات تسمى أنبوبيات الأسنان، والمصنفة تحت اسم جنس الأقدام الحفارة، وتطورت أنبوبيات الأسنان أو مرموط خنزير الأرض في إفريقيا بعد فترة وجيزة من انقراض الديناصورات قبل 65 مليون عام وحتى بعد ذلك كانت ضئيلة على الأرض، ويشي إلى ذلك ندرة البقايا الأحفورية، ويشير إسم الرتبة إلى البنية المميزة لأسنان مرموط خنزير الأرض والتي تتكون من حزم من الأنابيب المملوءة ببروتين يسمى فاسولودنتين، بدلا من الأضراس والقواطع الأكثر تقليدية (الغريب في الأمر يولد مرموط خنزير الأرض مع أسنان الثدييات الطبيعية في مقدمة الخطم والتي تسقط قريبا ولا يستبدلها).

 

 

3- مرموط خنزير الأرض لديه حجم ووزن البشر الكامل النمو :

مرموط خنزير الأرض

معظم الناس يصورون مرموط خنزير الأرض على أنه تقريبا بحجم آكل النمل، ولكن في الواقع هذه الحيوان الثديي كبير إلى حد ما والذي يصل من 58 إلى 80 كيلوجرام في الوزن، الأمر الذي يضعه في وسط نطاق وزن الذكور والإناث من البشر الكامل النمو، وكما ترون من خلال النظر إلى أي صورة، يتميز مرموط خنزير الأرض بأرجله القصيرة والبدينة، والخطم والأذن الطويلة، والعيون السوداء الخرزية، والظهر المقوس بشكل بارز، وإذا تمكنت من الاقتراب من عينة حية، ستلاحظ أيضا أقدامه الأمامية ذات أربع أصابع والقدمين الخلفية ذات خمسة أصابع، وكل إصبع قدم مزود بظافر مسطح يشبه المجرفة يبدو مثل الخطاف والمخلب.

 

 

4- مرموط خنزير الأرض يحفر جحور هائلة :

مرموط خنزير الأرض

يحتاج حيوان كبير مثل مرموط خنزير الأرض إلى جحر واسع نسبيا، وهو ما يفسر لماذا يمكن أن يصل طول منازل هذا الحيوان الثديي إلى 30 أو 40 قدما، ومرموط خنزير الأرض البالغ النموذجي يحفر تنفسه جحر حيث يعيش معظم الوقت، وكذلك يحفر أيضا مختلف الجحور الصغيرة الأخرى في المنطقة المحيطة حيث يمكن أن يستريح أو يختبئ أثناء البحث عن الطعام (الجحر مهم بشكل خاص أثناء موسم التزاوج، وتوفير مأوى لمواقع الصغار حديثة الولادة)، وبعد أن يخلي مرموط خنزير الأرض جحوره، إما أن يموت أو ينتقل إلى المراعي الأكثر خضرة، وإن هذه الحفر غالبا ما تستخدم من قبل الحيوانات البرية الأفريقية الأخرى، بما في ذلك الخنازير والكلاب البرية والثعابين والبوم.

 

 

5- مرموط خنزير الأرض يعيش في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى :

مرموط خنزير الأرض

قد تتخيل أن حيوانا غريبا مثل مرموط خنزير الأرض لديه موطنا مقيدا للغاية، ولكن في الواقع يزدهر هذا الحيوان الثديي عبر مساحات أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ويمكن رصده في الأراضي العشبية والأدغال والسافانا وحتى سلسلة الجبال في بعض الأحيان (إن الموائل الوحيدة التي يتجنبها مرموط خنزير الأرض هي المستنقعات والأراضي المنخفضة، حيث لا يمكن أن يحفر بعمق كاف دون أن يصل إلى الماء)، ومرموط خنزير الأرض غائب تماما عن جزيرة مدغشقر المطلة على المحيط الهندي ( إنفصلت مدغشقر من أفريقيا منذ حوالي 135 مليون سنة قبل تطور الثدييات أنبوبية الأسنان منذ وقت طويل ويعني أن هذه الثدييات لم تنجح مطلقا في الانتقال إلى جزيرة مدغشقر من الساحل الشرقي لأفريقيا).

 

 

6- مرموط خنزير الأرض يأكل النمل والنمل الأبيض ويمضغ بمعدته :

مرموط خنزير الأرض

يمكن مرموط خنزير الأرض النموذجي أن يلتهم ما يصل إلى 50000 من النمل والنمل الأبيض في الليلة، ويلتقط هذه الحشرات بلسانه النحيف اللزج الطويل، وهو يكمل نظامه الغذائي من الحشرات من خلال خيار خنزير الأرض، وهو النبات الذي ينشر بذوره عبر فضلاته، وربما بسبب البنية الفريدة لأسنانه، حيث يبتلع مرموط خنزير الأرض طعامه بالكامل، ومعدته العضلية عندئذ تمضغ الطعام إلى طعام مهضوم، ونادرا ما تشاهد مرموط خنزير الأرض في حفر مليئة بالماء قديمة، وبالنظر إلى عدد الحيوانات المفترسة التي تتجمع هناك، سيكون ذلك خطيرا للغاية، وعلى أي حال، تستمد هذه الثدييات معظم الرطوبة التي تحتاجها من نظامها الغذائي اللذيذ.

 

 

7- مرموط خنزير الأرض لديه أفضل حاسة شم في مملكة الحيوانات :

مرموط خنزير الأرض

قد تظن أن الكلاب لديها أفضل حاسة شم من أي حيوان، لكن الكلاب ليس لديها حاسة شم أفضل من مرموط خنزير الأرض، والخطم الطويل لمرموط خنزير الأرض من الشجرة مجهزة بحوالي 10 عظام توربينية، وهي هياكل مجوفة على شكل صدف تنقل الهواء من خلال ممرات الأنف، مقارنة بأربعة أو خمسة فقط لدى الكلاب، والعظام نفسها لا تزيد من الإحساس بالرائحة، وبدلا من ذلك، فإن أنسجة البشرة التي تبطن هذه العظام التي تغطي مساحة أكبر بكثير، كما قد تتخيل ، وإن مخ مرموط خنزير الأرض لديه فصوص شمية بارزة بشكل خاص وهي مجموعات من الخلايا العصبية المسؤولة عن معالجة الروائح، والتي تمكن هذه الحيوانات من استنشاق النمل واليرقات من بعيد.

 

 

8- مرموط خنزير الأرض لديه علاقة بعيدة بآكل النمل :

مرموط خنزير الأرض

من الناحية الظاهرية، يشبه مرموط خنزير الأرض كثيرا آكل النمل، إلى حد أن هذا الحيوان الثديي يشار إليه أحيانا على أنه آكل النمل كابي الرأس، والصحيح أن مرموط خنزير الأرض وآكل النمل يشتركان مع سلف بعيد الذي عاش قبل حوالي 50 مليون عام، ولكن خلاف ذلك فهو غير مرتبط تماما تقريبا، ويمكن اكتشاف أوجه التشابه بينهم لتطور متقارب (الميل للحيوانات التي تعيش في النظم الإيكولوجية مماثلة، واتباع نظام غذائي مماثل) وبشكل مثير للإعجاب، يعيش هذان الحيوانان أيضا في مجموعتين أرضيتين مختلفتين تماما وآكل النمل يوجد فقط في الأمريكتين، في حين يقتصر مرموط خنزير الأرض على أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading