nav icon

8 من أهم فوائد البطيخ المر أو القرع المر

البطيخ المر المعروف باسم القرع المر أو القرع المرير، لديه ثروة من الفوائد الصحية التي يمكن أن تستمد من خلال إدراجه في نظامك الغذائي، وفوائدها الأكثر شهرة هي القدرة على المساعدة في إدارة مرض السكري، والحد من آثار البواسير، وتحسين صحة الجهاز التنفسي، وتعزيز صحة الجلد، ويمكن أن يقوي جهاز المناعة، ومنع أوالحد من أعراض السرطان أيضا.

 

البطيخ المر له خصائص مضادة للإلتهابات، ومضاد للفطريات، ومضاد حيوي، ومضاد للحساسية، ومضاد للفيروسات، والطفيليات، و مقشع (دواء يؤثر على الإفرازات الشعبية)، ولجميع هذه الأسباب وغيرها الكثير، يعتبر البطيخ المر من بين عدد من المأكولات الثقافية في جميع أنحاء العالم.

 

 

ما هو البطيخ المر ؟

البطيخ المر

البطيخ المر هو عضو في نفس العائلة القرعية مثل القرع والبطيخ واليقطين، وهذا هو السبب في أنه يحتوي على ثلاثة أسماء مميزة، وهذا يتوقف على المكان الذي تتناول فيه هذا الكرمة العشبية في العالم، وتحتوي الثمرة على مظهر ثؤلولي كأنها سلسلة من التلل ويتم حصاده قبل نضجه، حيث تصبح أكثر مرارة.

 

البطيخ المر الأكثر شيوعا في أفريقيا وآسيا ومنطقة البحر الكاريبي، وقد ترجع أصوله إلى شبه القارة الهندية، وبدأ في الانتشار منذ أكثر من 600 عام، والاسم مستحق، ويعتبر من أكثر الفواكه المرة المتاحة مع بعض فوائد الطهي، وتم العثور على فوائد الفاكهة في لحمها، وإذا سمح للفاكهة بالنضج، تظهر طبقة حمراء براقة، والتي تستخدم أيضا في بعض الثقافات في مطبخها.

 

 

فوائد البطيخ المر الصحية :

البطيخ المر

تناول البطيخ المر هو طريقة مضمونة لإضافة طعام مغذي آخر إلى نظامك الغذائي، وعدد الفوائد الصحية التي يتمتع بها مثيرة للإعجاب، والفوائد المدروسة مذكورة أدناه :

 

1- علاج مرض السكري :
وفقا لدراسة أجريت عام 2005، يعد البطيخ المر أحد أكثر الفواكه فعالية في علاج داء السكري، وهناك مستويات كبيرة من الكارانتين (الببتيدات التي تشبه الأنسولين)، وأشباه القلويات داخل لحم الفاكهة، وهذه المكونات تساعد بنشاط في الحد من مستويات السكر في الدم، كما أنه يساعد على منع الطفرات التي لا يمكن التنبؤ بها في مستويات الانسولين من خلال تنظيم عملية التمثيل الغذائي واستخدام السكر المستهلك من قبل الجسم، وهو عامل قوي في سكر الدم، لذا تجنب استخدامه إذا تناولت الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم.

 

2- تنقية الدم :
يعرف البطيخ المر كمنقي فعال للدم، وتساعد خصائص مضادات الميكروبات ومضادات الأكسدة التي توجد في البطيخ المر في تنقية الدم، وبالتالي تعزيز العناية بالبشرة، والبطيخ المر هو أيضا فعال في علاج مختلف الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية.

 

3- علاج البواسير :
قد أظهرت عدد من الدراسات أن الخصائص المضادة للإلتهابات الموجودة في البطيخ المر تجعله مادة جيدة جدا للحالة غير المريحة للبواسير، ويمكن استخدامه كمعجون تم إنشاؤه من جذر نباته موضعيا لتقليل الإلتهاب وتخفيف الألم والنزيف، وإذا كنت تستطيع التعامل مع المذاق المر، قم بشرب عصير البطيخ المر للحصول على فوائد مماثلة.

 

4- تحسين المناعة :
هناك بعض الدراسات تشير إلى أن البطيخ الحار هو مصدر العديد من مضادات الأكسدة المختلفة التي تجعله مدافعا قويا ضد الأمراض في الجسم، والمواد المضادة للأكسدة تكشف عن ذرات الأكسجين الحرة والمركبات الخطرة التي تطلق خلال استقلاب الخلية التي يمكن أن تسبب أمراض مختلفة، ومن خلال إضافة البطيخ المر إلى حميتك الغذائية، يمكنك تحسين فرصك في الدفاع عن الأمراض شديدة الخطورة، بما في ذلك النوبات القلبية والكلية والفشل الكبدي.

 

5- الوقاية من السرطان :
يمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في البطيخ المر أن تساعد في البحث عن وتدمير ذرات الأكسجين الحرة التي يمكن أن تسبب الأمراض (بما في ذلك أشكال عديدة من السرطان)، ولكن هذا ليس هو الفائدة الوحيدة للفاكهة من حيث السرطان، وتقول الدكتورة راتنا باي، بمركز السرطان جامعة سانت لويس، الولايات المتحدة الأمريكية، في بحثها، إن البطيخ المر يوفر إمكانات كبيرة في مكافحة السرطان عن طريق تثبيط عملية التسبب في السرطان من خلال تنظيم توازن الخلايا وآليات موت الخلية.

 

هناك دراسات متعددة عن البطيخ المر على نطاق واسع توضح أنه عامل مضاد للورم ومضاد للسرطان في حد ذاته، جنبا إلى جنب مع خصائصه المضادة للأكسدة، وفي المقام الأول، أظهرت الدراسات وجود ارتباطات إيجابية بين تناول البطيخ المر ومكافحة أو الحد من نمو الورم لمرضى سرطان الرحم والبروستاتا، وسرطان الثدي، ويرجع بعض هذا إلى قدرة الفاكهة على إحداث موت الخلايا في الخلايا السرطانية.

 

6- علاج الربو :
كان هناك عدد من الدراسات التي أظهرت أن البطيخ المر كوسيلة للحصول على تخفيف أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وحمى القش (التهاب الأنف)، فهو مضاد للهيستامين ومثبط للاضطرابات ومضاد للالتهابات ومقاوم للبلغم ومضاد للفيروسات وهذا ما يجعله مثاليا لصحة الجهاز التنفسي، ومن المستحسن تناول بعض البطيخ المر قبل الذهاب إلى السرير، حيث يمكن أن تحدث الآثار المهدئة أثناء النوم.

 

7- البطيخ المر عامل مضاد للفطريات :
الصفات المضادة للفطريات والبكتيريا في البطيخ المر تجعله مثاليا لمكافحة الالتهابات الفطرية المختلفة، وتساعد هذه الخصائص أيضا في التخلص من أي سموم في مجرى الدم قبل أن تتسبب في المزيد من الضرر.

 

8- العناية بالبشرة :
توصلت دراسة في مجلة صحية إلى أن البطيخ المر غني بالخصائص المضادة للإلتهابات، ويساعد على تقليل الحكة المزعجة المرتبطة بالأمراض الجلدية والإلتهابات مثل السعفة والصدفية، ويمكن أن يكون العصير المادة المستخلصة من أوراقه أفضل علاج لهذه الحالات عند تطبيقها موضعيا على المناطق المصابة.

 

تحذير مع تناول البطيخ المر :
تجنب استهلاك البطيخ المر أثناء الحمل لأنه يمكن أن يحفز نزيف الطمث الزائد، ويتم إجراء المزيد من البحوث على استهلاك البطيخ المر في حين الرضاعة الطبيعية، ولذلك في الوقت الحالي، فمن الأفضل تجنب ذلك، وأيضا، كما ذكر في وقت سابق، أن البطيخ المر يعمل بقوة كبيرة لخفض مستويات السكر في الدم، ولذلك ينبغي تجنب الإجراءات قبل وبعد الجراحة.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading