nav icon

قصة نجاح جاك دورسي مؤسس موقع التواصل الإجتماعي تويتر

جاك دورسي مبرمج الكمبيوتر ورجل الأعمال الأميركي المعروف ومؤسس موقع التواصل الإجتماعي تويتر الشهير، أنه قصة نجاح كبيرة لكل الشباب الذين يبحثون عن النجاح والشهرة، فقد بدأ جاك دورسي تعلم البرمجة وهو مازال طالبا في المدرسة ولم يكمل دورسي دراسته الجامعية ليتفرغ لبناء وأنشاء منصة التواصل الإجتماعي الشهير تويتر، وقد أصبح المدير التنفيذي للشركة ورئيس للشركة بعد ذلك .

 

 

ملخص عن حياة جاك دورسي :
ولد جاك دورسي في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري في 19 نوفمبر 1976، وشارك في تطوير الأنترنت أثناء تواجده كطالب جامعي، حيث أسس موقع التواصل الإجتماعي تويتر في عام 2006، ومنذ ذلك الحين، شغل دورسي منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لتويتر، كما أنه أطلق منصة التداول سكوير الناجحة عبر الإنترنت في عام 2010 .

 

 

حياة جاك دورسي السابقة :
جاك دورسي ولد في سانت لويس، ميزوري، في 19 نوفمبر 1976، ونشأ في سانت لويس، وأصبح دورسي مهتما بالحواسيب والإتصالات في سن مبكرة وبدأ البرمجة بينما كان لا يزال طالبا في مدرسة بيشوب دو بور العليا، وكان جاك دورسي مفتونًا بالتحدي التكنولوجي المتمثل في تنسيق سائقي سيارات الأجرة وعربات الشحن وأسطول السيارات الأخرى التي تحتاج إلى البقاء في إتصال دائم وفي الوقت الفعلي مع بعضها البعض، وعندما كان في الخامسة عشرة من عمره، كتب دورسي برنامج إتصال لايزال يسٌتخدم من قبل بعض شركات سيارات الأجرة حتى يومنا هذا .

 

جاك دورسي

 

جاك دورسي وإنشاء تويتر :
بعد فترة قصيرة في جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا، إنتقل جاك دورسي إلى جامعة نيويورك، وكان يريد تقليد رجال الأعمال الذين يعملون في مجال علوم الكمبيوتر مثل بيل جيتس وستيف جوبز ومارك زوكربيرج، وأنسحب جاك دورسي من الكلية قبل حصوله على شهادته، وبدلا من ذلك، إنتقل دورسي إلى أوكلاند، كاليفورنيا .

 

وفي عام 2000 بدأت شركته تقدم برنامج يتم إرساله من خلال شبكة الإنترنت، وبعد وقت قصير من بدء شركته، ابتكر دورسي فكرة إنشاء موقع يجمع بين النطاق الواسع لبرنامج الإرسال مع سهولة إرسال الرسائل الفورية أيضا، وقام جاك دورسي ببناء موقع بسيط حيث يمكن للمستخدمين على الفور نشر رسائل قصيرة مكونة من 140 حرفًا أو أقل .

 

وفي 21 مارس 2006، نشر جاك دورسي أول تغريدة في العالم والتي كانت "مجرد إعداد"، وتم تعيين دورسي المدير التنفيذي للشركة، وأستبدل المؤسس المشارك إيفان وليامز دورسي بمنصب الرئيس التنفيذي لشركة تويتر في أكتوبر 2008، مع بقاء دورسي كرئيس للشركة .

 

 

تغريدة النجاح :
في البداية سخر البعض من فكرته وكانوا يرون أنها أداة ضحلة وتتمركز على نفسها لبث التفاصيل الدقيقة لحياتهم إلى الكون، ومن ضمن الأشخاص الذين هاجموا جاك دورسي، كونان أوبراين مضيف الكوميديا والذي سخر من مستخدمي الخدمة، أما عن تويتر ففي أيامه الأولى، عانى الموقع من إنقطاع الخدمة المتكرر .

 

ولكن مع بدء المشاهير والمسئولين التنفيذيين على حد سواء في التغريد، لم يعد موقع تويتر يمثل العبء الأكبر من حيث النكات الكثيرة، وأصبح تويتر صاحب "المدونات الصغيرة" فجأة منبرًا قويًا للمرشحين الرئاسيين الأمريكيين باراك أوباما وجون ماكين في عام 2008، وكان كطريقة لتحديث مؤيديهم بأخر الأخبار أثناء الحملة الانتخابية .

 

تغلب تويتر على الساحة الدولية بعد الأنتخابات الرئاسية في يونيو 2009 في إيران، عندما خرج الآلاف من أنصار المعارضة إلى الشوارع للإحتجاج على أنتصار محمود أحمدي نجاد، وعندما حجبت الحكومة الرسائل النصية والأقمار الصناعية للتغطية الإخبارية الأجنبية، غمر مستخدمو تويتر الإيرانيون الموقع بتحديثات حية، حتى أن مسؤولاً في وزارة الخارجية الأمريكية بعث رسالة إلكترونية إلى دورسي يطلب فيها من شركة "تويتر" تأجيل أعمال الصيانة المقررة لها حتى يتمكن المحتجون من الإستمرار في التغريد"، فيبدو أن تويتر لعب دورًا مهمًا في وقت حاسم في إيران .

 

 

جاك دورسي بعد تويتر :
في عام 2010، كان لدى تويتر أكثر من 105 مليون مستخدم قاموا بالتغريد معا حوالي 55 مليون مرة في اليوم، لكن دورسي وضع نصب عينيه مشاريع أخرى، لذا أصبح مستثمرًا في شركة الشبكات الإجتماعية وأطلق مشروعًا جديدًا وهو يدعي "سكوير"، والذي سمح للأشخاص بتلقي مدفوعات بطاقات الأئتمان من خلال جهاز صغير موصول بهاتفهم المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص بهم، وربما أحدث تويتر ثورة في طريقة تواصل الناس، لكن دورسي لم ينته بعد، وقال دورسي "بالنسبة للتكنولوجيا، سنرى تجربة أفضل وأكثر فورية حول الأشياء اليومية التي نقوم بها في الحياة" .

 

 

جاك دورسي الملياردير رجل أعمال مشهور :
في نوفمبر 2013، رأى دورسي أن ثروته الشخصية تنمو بشكل هائل بفضل الأكتتاب العام الأولي من تويتر، وكان لسهم الشركة سعر بداية فهو كان يبدأ من 26 دولار، لكن السعر أرتفع بسرعة إلى 45 دولار خلال اليوم الأول من التداول، وفي غضون ساعات، كان لدي جاك دورسي ما يقرب من 23.4 مليون سهم من المليارديرات، وقد بدأ بالفعل في مناقشة إمكانية طرح أكتتاب عام أولي للشركة الأخرى الخاصة به، سكوير، في عام 2014 .

 

وفي عام 2015، عاد دورسي إلى تويتر، وشغل في البداية منصب المدير التنفيذي المؤقت ثم أصبح المدير التنفيذي وبعد فترة وجيزة من توليه رسمياً مكانة الشركة، أعلن أن الشركة ستخفض حوالي 8٪ من قوتها العاملة، وتعد هذه الخطوة "جزءًا من خطة شاملة للتنظيم حول أهم أولويات الشركة وكسب الكفاءات في جميع أنحاء الشركة"، وفقًا لتقرير للأوراق المالية تم نشره على موقع تويتر في صحيفة لوس أنجلوس تايمز .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading