nav icon

هل الذئب خطر على البشر ؟

هل الذئب خطر على البشر ؟ لا شك أن الذئب قادر على قتل البشر، ولكن من الناحية الإحصائية، فإن التهديد لا يكاد يذكر، في الواقع، بسبب اضطهاد البشر الذئب على مدى قرون، أصبح الذئب يخشى البشر ويتجنب المواجهات معه، ولكن هل يعني هذا إن عليك مواجهة الذئب أم الركض بعيدا عنه ؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال.

 

 

- الذئب حيوان إجتماعي :

الذئب

يقتصر وجود الذئب في الوقت الحالي على أجزاء من كندا وشمال الولايات المتحدة، ولكنه كان يسكن منذ القدم معظم أمريكا الشمالية، ويعترف العلماء بنوعين من الذئاب، وهما الذئب الرمادي والذئب الأحمر ومع ذلك، يؤكد البعض أن الذئب الأحمر هو نوع من الذئاب الهجين بين الذئب الرمادي وذئب القيوط .

 

الذئب من الحيوانات الإجتماعية التي تعيش في حزم أو مجموعات تتكون عادة على أقل من 10 أعضاء من الذئاب، ولكن بعض المجموعات الاستثنائية تحتوي على أكثر من 30 عضوا، وتوضح الذئاب التسلسل الهرمي الاجتماعي داخل حزمها، وإناث وذكور الذئب التي تسمى ألفا هي من تقود المجموعة، وهم الأعضاء الوحيدة داخل الحزمة التي يمكنها أن تتزوج.

 

 

- الذئب في قمة السلسلة الغذائية :

الذئب

 

الذئب من الحيوانات المفترسة التي توجد في أعلى السلسلة الغذائية، حيث أن بفضل تقنياته في فن الصيد يمكنه إسقاط أي حيوان محلى في أمريكا الشمالية، ومع ذلك، يكمل الذئب أحيانا نظامه الغذائي بالحيوانات الصغيرة التي يصطادها بنفسه، وتشتمل أنواع الفرائس المهمة للذئب على الغزلان ذات الذيل الأبيض، وغزال الموظ الأمريكي الضخم، والأيائل، والبيسون.

 

 

- هجمات الذئب على البشر :

الذئب

 

من الصعب التحقق من العديد من الحالات المصابة بسبب هجمات الذئب التي تم الإبلاغ عنها، والعديد من التقارير مبالغ فيها أو افتراءات، ولا توجد قاعدة بيانات مركزية تذيع احصائيات عن هجمات الذئب، ومع ذلك، وفي عام 2002، قام 18 عالما من المعهد النرويجي للبحوث الطبيعية بتحليل كمية هائلة من البيانات المتعلقة بهجمات الذئب في جميع أنحاء العالم، ووجد الباحثون أن معظم هجمات الذئب كانت بسبب الذئاب المصابة بداء الكلب، ومع انخفاض انتشار داء الكلب، انخفض معدل وقوع هجمات الذئاب بشكل ملحوظ، والنوعان الآخران من المواجهات بين الذئب والبشر واحدة بسبب الإفتراس، والأخرى قام فيها البشر بإثارة الذئب.

 

 

في تاريخ حالة هجمات الذئب البشري في ألاسكا وكندا، قام المؤلف مارك إي ماكناي بتحليل 80 من الهجمات التي تم الإبلاغ عنها بين عامي 1942 و 2002، وقد وجد ماكناي أن الذئب الغير مسعور أو غير المصاب بداء الكلب لا يقوم بالمواجهات وتمثل الهجمات أقل من ثلث المواجهات بين الذئاب و البشر، وعلى الرغم من إصابة بعض الأشخاص معظمهم من الأطفال الصغار أثناء الهجمات المفترسة، إلا أنه لا توجد تقارير موثوقة عن وفيات بشرية ناتجة عن هجمات مفترسة في أمريكا الشمالية خلال القرن العشرين.

 

 

- تجنب المشاكل مع الذئب :

الذئب

 

أفضل طريقة للحد من احتمال الإصابة من الذئب هو تجنب مواجهته، وبشكل عام، يتجنب الذئب البشر وخاصة المجموعات الكبيرة من البشر، ولذلك دائما تنقل مع مجموعة من الأصدقاء عند المشي في منطقة الذئب، وإصدر الكثير من الضوضاء عند المشي عبر الغابة لتنبيه الذئب إلى وجودك ومنحه متسعا من الوقت للتنقل، للحفاظ على الحيوانات الأليفة ، حيث أن الذئب يتفاعل أحيانا بشكل عدواني مع الكلاب والحيوانات الأخرى، ولا تقم بإطعام الذئب أو ترك الطعام في الليل عند التخييم في أرضه.

 

 

- النجاة من هجمات الذئب :
إذا واجهت ذئبا، فلا تدير له ظهرك ولا تركض، وبدلا من ذلك، عليك الوقوف على الأرض ومحاولة إلقاء الذئب بنظرة مخيفة كبيرة تهدده، وافتح سترتك، أو ارفع حقيبة الظهر فوق رأسك، أو قم بإمساك العصي مع الصراخ ثم ابتعد ببطء، ولا تنظر إلى الذئب مباشرة في العين، أو تظهر أسنانك للحيوان، لا يستطيع الذئب تسلق الأشجار، لذا فإن الصعود إلى الشجرة هو الملاذ الأخير، بالرغم من أن الذئب قد ينتظرك ببساطة حتى تنزل.

 

 

فيديو عن الذئاب

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading