nav icon

قصة البطة القبيحة

تجتمع كل أم مع أطفالها الصغار لتحكى لهم أجمل القصص والحكايات المثيرة التى يستفاد منها الأطفال الصغار بطريق غير مباشر، واليوم من خلال موقعكم سحر الكون نقدم إليكم قصة البطة القبيحة والتى تعلم الأطفال كيفية التعامل مع أصدقائهم بأسلوب لائق .

 

 

يحكى أنه كانت توجد بطة كبيرة تنتظر بيضها يفقس بشوق ولهفة كبيرة، فهى لم تنجب من قبل، وبينما هى تنتظر فوجدت اول بيضة بدأت تتشقق فشعرت بالفرحة، ثم خرجت منها اول بطة صغيرة، وبعدها البيضة الثانية، وبعدها بقليل فقست البيضة الثالثة وكانت البطة الكبيرة فى غاية السعادة والفرحة، ثم عندما فقست اخر بيضة ظهرت بطة صغيرة لونها بنى داكن مختلفة كثيرا عن أخواتها، فشعرت الأم بالاندهاش لكنها قالت فى نفسها انه يمكن عندما تكبر يتغير لونها وتصبح مثل اخواتها .

 

قصة البطة القبيحة

 

قررت البطة الام ان تعامل صغارها كلهم بنفس المعاملة، واخذتهم جميعا إلى البركة حتى يتعلموا العوم، لكن عندما شاهد الاخوات الصغار البطة الصغيرة التى لونها داكن، بدأوا يضحكون ويسخرون منها، ثم أطلقوا عليها اسم البطة القبيحة، ولم يود أحد أن يتعامل معها ابدا، فشعرت البطة القبيحة بالحزن الشديد، وقررت أن تعيش وحيدة بعيدا عن اخواتها الصغار، فقد كانت تعلم بأنها تسبب ايضا الضيق لوالدتها، وخرجت البطة القبيحة وسارت بين النباتات والقلاع حتى لا يراها احد، ولحسن الحظ انها كانت ماهرة فى السباحة، لانها وجدت امامها بركة فنزلت بها لكى تصل الى مكان تعيش فيه .

 

اثناء السباحة وجدت بطة اخرى فى البركة، فقامت بحوار مع البطة القبيحة وسألتها من أنت ولماذا جئتى إلى هنا ؟ فردت عليها البطة القبيحة انا كنت اعيش مع امى واخوتى، ولكن بسبب مظهرى ولونى الداكن كانوا يسخرون منى، وكنت اتسبب لامى بالضيق، لذلك قررت الهروب، فردت عليها البطة وقالت لها ان هذا التصرف غير صحيح، وبالتاكيد ان امك تشعر بضيق كبير وحزن شديد بسبب إنها فقدتك، فردت البطة القبيحة وقالت لها ماذا افعل الان ؟ قالت لها البطة عليكى أن ترجعى لاخواتك بهدايا كثيرة حتى يحبونك وتكون العلاقة بينكم قائمة على الحب والود .

 

فكرت البطة القبيحة فيما قالته صديقتها البطة، وقالت فى نفسها انه ينبغى عليها جمع بعض الهدايا البسيطة، حتى يفرح اخواتها برجوعها، وقالت انه لابد من الاعتذار لوالدتها، وبالفعل فى صباح اليوم التالى خرجت البطة القبيحة من البركة، وبدأت تبحث عن الأزهار الجميلة والملونة وتجمعها بشكل أكليل رائع، وصنعت عدد من أكاليل الزهور بعدد اخواتها وامها، ثم سارت في طريقها الى اخوتها، ولكن اثناء سيرها فى الطريق نظرت الى السماء، فوجدت سرب من البجع الجميل يسافر وهو يطير ويحلق فى السماء، فقالت لنفسها لماذا لم اكن مثل البجع واستطيع السفر لمسافات طويلة وانا طائرة، وبالفعل حاولت ان تطير لكنها لم تستطيع الطيران لمسافات طويلة، فكلما ارتفعت عن الارض وقعت، فقررت أن تعود لعائلتها .

 

بعد أن مشيت البطة القبيحة مسافة طويلة وصلت الى اخوتها وامها، فنظرت اليهم، فوجدتهم يهمسون بصوت منخفض فشعرت انهم يتحدثون عنها، وسوف يسخرون منها، لكن فجأه جاءت اليها امها وقالت للبطة القبيحة أنت أجمل بطة، ونحن جميعنا نحبك بشدة، فاعطتها البطة القبيحة اكليل من الزهور، وبدأت توزع باقي الاكاليل على اخوتها ففرحوا كثيرا واعتذروا للبطة القبيحة، ووعدوها أنهم لن يسخروا منها مرة أخرى.

 

هكذا اصدقائى ينبغى علينا عدم السخرية من اصدقائنا الذين المختلفين عنا في اللون أو المظهر .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading