nav icon

كيف تربي سمكة الببغاء الدموية في حوض السمك ؟

سمكة الببغاء هي سمكة دموية اللون، وهي سمكة هجينة بين سمكة الميداس وسمكة السيكليد ذو الرأس الحمراء، وتم إنتاج سمكة الببغاء لأول مرة في تايوان في عام 1986، ولا ينبغي الخلط بين سمكة الببغاء الدموية اللون مع أسماك السيكليد الببغاوية الأخرى، أو أسماك المياه المالحة الببغاوية من أسرة سكاريديا.

 

على الرغم من وجود بعض التحفظات حول سمكة الببغاء يعتقد البعض أنه لا ينبغي أن يتم تربيتها أو بيعها، ولكن مما لا شك فيه أنها انتشرت في السوق، وهنا سوف نتعرف على كيفية رعاية وتغذية سمكة الببغاء وكيفية الإهتمام بها بشكل صحيح.

 

سمكة الببغاء

 

- أصل سمكة الببغاء :

سمكة الببغاء ليست سمكة طبيعية، ولكنها من أنواع الأسماك المهجنة، والمثيرة للجدل، وعلى الرغم من أنها كانت منتشرة في السوق لبعض الوقت، إلا أنها لم تشاهد على نطاق واسع في متاجر الحيوانات الأليفة قبل عام 2000، وعادة ما تباع تحت اسم سمكة الببغاء الدموية أو سمكة ببغاء الدم .

 

يشعر العديد من متحمسي تربية الأسماك أنه لا ينبغي السماح لهم ببيع سمكة الببغاء في السوق، ويذهب البعض إلى حد مقاطعة المتاجر التي تبيعها، والجدل موجود حتى حول أصلها، وعلى الرغم من أن هناك مجموعات أخرى قد تحدث، إلا أن الأزواج الأكثر احتمالا لإنتاج سمكة الببغاء هي سمكة السيكليد الميداس وسمكة السيكليد ذو الرأس الحمراء، أو بين سمكة السيفيريوم الذهبية أو الخضراء مع سمكة الشيطان الأحمر، وبغض النظر عن أصل سمكة الببغاء هناك شيء واحد مؤكد وهو لا وجود لها في الطبيعة.

 

يبرز الجدل المثير حول أخلاقيات إنتاج سمكة الببغاء عن طريق التهجين، وأكثر ما يثير القلق هو التأثير الجسدي للتهجين على السمكة نفسها، ومن الواضح أن سمكة الببغاء الدموية اللون لديها العديد من العيوب التشريحية، حيث أن التهجين يمكن أن يسبب ضرر للسمكة.

أحد الأشياء الأولى التي سيلاحظها المراقب هي أن فم سمكة الببغاء صغيرة جدا وشكله غريب، وهذا يمكن أن يؤثر في قدرتها على الأكل، وفي وقت التغذية تجد سمكة الببغاء صعوبة في التنافس مع الأنواع العدوانية التي لديها أفواه كبيرة، كما أن لديها أيضا تشوهات في العمود الفقري ومثانة السباحة التي تؤثر في قدرتها على السباحة، وإن إنتاج سمكة لديها مثل هذه التشوهات بطبيعتها عمل غير أخلاقي.

 

- حوض سمكة الببغاء :

 

سمكة الببغاء

 

إذا اخترت شراء واحدة من سمكة الببغاء توخ الحذر عند اختيار زملائها في حوض السمك، فلا ينبغي أن تبقى سمكة الببغاء مع الأسماك العدوانية لأنها ليست مجهزة تجهيزا جيدا للتنافس على الغذاء أو العشب في الحوض، وهي تبقى بنجاح في أحواض الأسماك مع مجموعة متنوعة من الأسماك السلمية، ومن الأسماك الجيدة التي يمكن أن تتعايش معها سمكة الببغاء في حوض الأسماك هي سمكة التيترا متوسطة الحجم، وأسماك الدانيو، وسمك الأنجل فيش، وسمك السلور.

 

- موئل سمكة الببغاء :

يجب أن يكون موئل سمكة الببغاء الدموية اللون متسعا ويوفر الكثير من أماكن الاختباء حتى تتمكن سمكة الببغاء من إنشاء إقليمها الخاص، الصخور ، والأخشاب الطينية والأواني الفخارية على الجانبين هي خيارات جيدة داخل الحوض.

 

سمكة الببغاء مثل غيرها من أسماك السيكليد سوف تحفر في الحصى، ولذلك اختر الركيزة التي ليست صعبة الحفر، ويجب الحفاظ على درجة الحرارة عند حوالي 80 درجة فهرنهيت، فسوف يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى فقدان اللون وإضعاف نظام المناعة لديها بشكل عام، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وينبغي أن يكون الرقم الهيدروجيني حوالي 7، والمياه صافية، ويجب أن تكون الإضاءة ضعيفة، فقم بتغيير الماء مرتين في الشهر.

 

سمكة الببغاء

 

- سمكة الببغاء والنظام الغذائي :

سمكة الببغاء الدموية اللون تأكل مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الفتات، والعيش، والأطعمة المجففة المجمدة، والأطعمة الغارقة هي أسهل بالنسبة لها لتناول الطعام من الأطعمة العائمة، والتقارير تفيد أن الديدان الدموية الجمبري الحي ، والأطعمة الغنية بالبارا كاروتين والكانثكسانثين ستساعد في الحفاظ على لونها النابض بالحياة.

 

- تكاثر سمكة الببغاء :

على الرغم من أن سمكة الببغاء معروفة بأنها تتزاوج وتضع بيضها، إلا أنها عادة ما تكون عقيمة، وكانت هناك حالات من التكاثر الناجح، وبشكل عام عندما تهجن مع سمكة غير مهجنة، وسمكة الببغاء عندما تضع البيض سيتحول البيض الغير مخصب إلى اللون الأبيض ونمو الفطريات السريع، وسيأكل الوالدان من سمكة الببغاء البيض الغير مخصب لمنعه من نشر الفطريات إلى البيض المخصب.

 

بمجرد أن يفقس البيض، فإن تغيرات المياه اليومية بنسبة 25% تعد حاسمة لضمان صحة الصغار، وجمبري المياه المالحة الطازج هو الغذاء الأمثل خلال أول أسبوعين، وفي كثير من الأحيان تبيع متاجر الحيوانات الأليفة الجمبري المملح المجمد لصغار الأسماك.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading