nav icon

أهمية النباتات الحية في حوض أسماك الزينة

إذا كنت من محبي تربية أسماك الزينة فيجب أن تعلم أن لها عناية خاصة لكي تبقيها على قيد الحياة ، وأن تلك العناية تتوقف على نوع السمك الذي تود اقتناءه ، وإذا كان من أسماك المياه العذبة أم من أسماك المياه المالحة ، وفي هذا المقال سوف نتناول أسماك الزينة في المياه العذبة وأهمية النباتات الحية للحفاظ على بقاءها..

 

بدايةً لابد أن تعلم أن النباتات الحية بالإضافة إلى أنها من أجمل عناصر الديكور التي يمكن وضعها في أحواض سمك الزينة حيث تضفي عليه منظراً طبيعياً رائعاً ، فإنها ضرورية لإكمال الاتزان داخل أحواض السمك الحديثة ، وللحفاظ على بقاء الأسماك على قيد الحياة، وقد أثبتت العديد من التجارب العلمية على مدى عقود تفضيل أسماك المياه العذبة داخل أحواض السمك لوجود النباتات الحية نظرًا لتوفيرها عدد من الفوائد لها...

 

نباتات أسماك الزينة

 

فوائد النباتات الحية لأسماك المياه العذبة

 

* تمكّن الأسماك من العثور على الظل من الضوء الساطع ، والعزلة من الأشياء خارج أحواض السمك التي يمكن أن تروعهم أو تفاجئهم ، وتعطيها شعور بالأمان الطبيعي في أوقات التوتر.

 

* النباتات الحية تسمح لأنواع مختلفة من الأسماك أن تختبئ من الأسماك الأخرى الأكثر عدوانية داخل أحواض السمك ، كما تسمح لها أيضًا بالهروب من التكاثر المحتمل ، كما أنها تعطي بعض الأنواع من الأسماك التيارات والدوامات التي تسعى إليها في البرية.

 

* تعتبر النباتات الحية داخل أحواض السمك سطح ضروري لترسب وتخصيب البيض . كما أنها تمتلك فطريات وطحالب تلتصق عليها وتعمل على تغذية صغار الأسماك .

باختصار، تعتبر النباتات الحية داخل أحواض السمك ضرورية في خلق بيئة طبيعية أو قريبة من البيئة الطبيعية لمعظم أسماك الزينة للمياه العذبة .

 

نباتات أحواض أسماك الزينة

 

رعاية واحتياجات النباتات الحية :
تحتاج النباتات الحية داخل أحواض السمك إلى ثلاثة أشياء ضرورية لتحقيق أقصى قدر من الصحة، ولتحقيق أقصى قدر أيضًا من الآثار الإيجابية على مجتمع الأسماك داخل الأحواض.

 

1- يجب توفير الإضاءة الكافية ليس فقط لمحاكاة خصائص الشمس الجيدة ولكن لاختراق أعماق الماء داخل أحواض السمك، ولابد من العلم أن أعمق جزء من الحوض يحتاج إلى نظام إضاءة أقوى.

 

2- تعد الركيزة المناسبة أو الحصى الكبير أمر ضروري للنباتات الحية فهي جزء أساسي لعملية تحلل نفايات أسماك الزينة داخل الأحواض، لذا يجب استخدام الحصى المصمم خصيصًا لأحواض السمك مثل حصى التراكوتا أو الطين مع الرمل يعملان بشكل أفضل في بيئة النباتات الحية، ولا تستخدم التربة الطينية في بيئة أسماك المياه العذبة داخل أحواض السمك، حيث إن التربة الطينية يمكن أن تولد بكتيريا ضارة.

 

3- يجب توفير الغذاء الكافي للنباتات الحية داخل أحواض السمك، فأحواض أسماك المياه العذبة لديها بعض العناصر الغذائية داخل الركيزة، ولكن ذلك يجب أن يستكمل بغذاء النباتات الحية الذي يتوافر على نطاق واسع.

 

النباتات الحية في أحواض السمك

 

تكاثر النباتات الحية داخل أحواض السمك :
تتكاثر معظم النباتات الحية داخل أحواض السمك من خلال العديد من الطرق الأولية الموجودة في عالم النباتات في الطبيعة ، ومع ذلك ، هناك عدد قليل من النباتات المائية الحقيقية تتكاثر بالبذور ، وعدد قليل من النباتات المائية لا تزال تستخدم البصيلات.

 

ومن النباتات التي تتكاثر بالبصيلات :

نبات فاليسنريا :
نبات فاليسنريا وغيره من النباتات الأرضية تنتج نباتات ذات سويقات جارية والتي تتطور إلى نباتات جديدة ذات جذور منفصلة، وهذه النباتات الجديدة يمكن أن تتطور إلى نباتات ناضجة وتنتقل إلى أماكن أخرى داخل أحواض السمك.

 

وهذه النباتات المائية الحقيقية تكون كبيرة، وينبغي وضعها في الجزء الخلفي من أحواض السمك لأن معظم الأنواع يزداد طولها، وهذه النباتات المائية الحقيقية لا يمكن أن تتحمل الظروف الجافة، ولا يجب إزالتها من الحوض والسماح لها أن تجف، فهذا سوف يضرها بشدة أو يقتلها، وحتى الانتقال من أحواض السمك إلى أحواض سمك أخرى ينبغي أن يتم ذلك في وعاء من الماء، فالضرر من الهواء الطلق يحدث بسرعة خارج الماء، وضرر النباتات سوف يجعلها غير جذابة لأسابيع.

 

نبات ميريوفيلوم، ولودفيجيا، وأكوروس :
نبات ميريوفيلوم، ولودفيجيا وأكوروس فضلًا عن العديد من النباتات الأخرى الموجودة عادة في أحواض السمك تتكاثر عن طريق التبرعم، أو قطع فرع من النباتات، والتي تتطور وتنمو بسهولة وتطفو على سطح أحواض السمك.

 

البصيلات الجافة للنباتات المائية (نباتات مدغشقر) :
البصيلات الجافة لبعض النباتات المائية الحية داخل أحواض السمك يمكن أن تنمو مرة أخرى، فهذه البصيلات تبدو ميتة وجافة تحت الركيزة، ثم مرة واحدة تتبرعم وتنمو بسرعة تحت الماء في ظل ظروف مناسبة، وتعد نباتات مدغشقر مثالًا رئيسيًا على هذا النوع من النباتات المائية داخل أحواض السمك، والتي من السهل أن تنمو وتصبح جذابة للغاية، وتتوافر في متاجر أحواض سمك الزينة .

 

ولكن هناك عيب واحد لهذه النباتات المائية (مدغشقر) وهي أن لها موسم محدد، فسوف تنمو ثم تسقط أوراقها ورقة تلو الأخرى، حتى تنتج في النهاية زهرة، وبمجرد إنتاج الزهرة فإن النبات سوف يضعف ويبدو في الظاهر وكأنه ميت، ولكنه لم يمت، فالنباتات داخل أحواض السمك تكون في حالة سُبات مثل بيئتها الطبيعية والذي يعتبر هذا فيها موسم الجفاف، وسوف تنتظر هكذا حتى موسم الأمطار المقبل.

 

ومن النباتات التي تتكاثر عن طريق البذور:

 

نباتات سيف الأمازون :
في العديد من أنواعه يمكن أن ينمو خارج الماء أو تحت الماء، وهذه هي طريقة طبيعية للعيش في خلال دورة المواسم الرطبة والجافة.

 

الأعشاب تنمو خارج الماء وتحت الماء :
الأعشاب في طبيعتها تنمو سواء خارج الماء أو تحت الماء داخل أحواض السمك، ولكن تبدو مختلفة تمامًا عندما تزرع تحت الماء، وهذه النباتات يمكن أن تتكيف بسهولة مع طبيعة المواسم الرطبة والجافة، والعديد من هذه النباتات، مثل نبات ويستريا المائي من فلوريدا يتم تكاثره في أحواض السمك من خلال المشاتل المائية .

 

وفي كثير من الأحيان عند شراء هذا النبات من المتاجر سيكون له أوراق صلبة ومظهر سميك قوي وهذا هو النبات الذي ينمو خارج الماء، وعندما يتم زراعته تحت الماء يتغير مظهره بشكل مذهل، حيث إن الأوراق تنمو وتصبح أعرض ولها شكل انسيابي جميل، وهذا النوع من النباتات يتكاثر من خلال بذور الفروع التي تزرع في ركيزة أحواض السمك.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading