nav icon

10 من اخطر التهديدات على الكائنات البحرية

المحيط هو مكان جميل، ولكنه مهيب في نفس الوقت وهو موطن لمئات الآلاف من انواع الكائنات البحرية التي تصنع الحياة البحرية ، وهذه الكائنات البحرية لديها مجموعة مذهلة ومتنوعة وتأتي في جميع الاشكال والاحجام والالوان ، وتشمل بعض انواع الكائنات البحرية ، فرس البحر ، واسماك القرش المذهلة والحيتان الضخمة ، فهناك الآلاف من انواع الكائنات البحرية المعروفة، ولكن هناك ايضا الكثير لم يتم اكتشافه بعد ، فالمحيط غير مستكشف الى حد كبير .

 

وعلى الرغم من معرفة القليل نسبيا عن المحيط وسكانه، الا اننا تمكنا من معرفة القليل حول انواع الكائنات البحرية المختلفة، واستطعنا معرفة وضع افرادها او التهديدات التي تهدد هذه الانواع ، واليوم نعرض 10 من التهديدات التي تواجهها بعض انواع الكائنات البحرية التي تعيش في المحيطات ومنها :

 

 

1. تحمض المحيطات يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير تحمض المحيطات على الكائنات البحرية

تأثير تحمض المحيطات على الكائنات البحرية


اذا كان لديك حوض سمك، فانت بدون شك تعرف ان الحفاظ على درجة الحموضة الصحيحة هو جزء مهم من الحفاظ على اسماك الزينة وبقائها صحية ، والمشكلة في المحيطات ان امتصاص ثاني اكسيد الكربون في المحيطات يعمل على انخفاض درجة الحموضة في المحيط، مما يعني ان كيمياء المحيطات آخذة في التغيير ، فتتأثر المحاريات (مثل السلطعون، والكرادس ، والقواقع ، والصدفين) واي حيوان له هيكل عظمي ملئ بالكالسيوم (مثل الشعاب المرجانية) بتحمض المحيطات .

 

وهذه الحموضة تجعل من الصعب على الكائنات البحرية بناء وحفظ صدفيته، حتى ولو كان الحيوان يمكنه بناء صدفية ، فيصبح اكثر هشاشة ، ووجدت الدراسات ان تحمض المحيطات يمكن ان يؤثر على الحياة البحرية في برك المد والجزر، وخاصة في الليل، ويمكن ان تتسبب المياه المتضررة بالفعل لتحمض المحيطات في ان تتفكك الصدفية والهياكل العظمية للحيوانات ، ويتسبب تحمض المحيطات الكثير من ثاني اكسيد الكربون، واحدى الطرق للحد من ثاني اكسيد الكربون هي الحد من استخدام الوقود الاحفوري (مثل الفحم والزيت والغاز الطبيعي) .

 

 

2. تغير المناخ يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير تغير المناخ على الكائنات البحرية

تأثير تغير المناخ على الكائنات البحرية


تغير المناخ ولسبب وجيه يؤثر علينا جميعا ، فعندما نحرق الوقود الاحفوري مثل النفط والفحم والغاز الطبيعي، فنحن نقوم بضخ ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي ، ويؤدي تراكم ثاني اكسيد الكربون الى احداث تأثير للحرارة في العالم ، مما يحول الحرارة في جميع انحاء العالم .

 

وهذا يمكن ان يؤدي الى تغيرات في درجات الحرارة، وزيادة في الطقس العنيف وغيرها من التهديدات ونحن على دراية بامور مثل ذوبان الجليد القطبي وارتفاع مستويات البحر ، ويؤثر تغير المناخ بالفعل على انواع الكائنات البحرية في المحيطات ، والكائنات البحرية تقوم بتحويل توزيعها الى الشمال مع احترار مياهها ، والكائنات البحرية الثابتة مثل الشعاب المرجانية هي اكثر تأثرا ، وهذه الكائنات البحرية لا يمكن ان تتحرك بسهولة الى مواقع جديدة ، وقد تسبب المياه الاكثر دفئا زيادة في احداث تبييض المرجان حيث تسقط الشعاب المرجانية التي تعطي لهم الوانها الرائعة .

 

وهناك العدید من الاشیاء التي یمکنها مساعدتك على تقليل ثاني اکسید الکربون وتقليل آثار تغیر المناخ، ومن الامثلة على ذلك العمل من اجل توفير خيارات نقل اكثر كفاءة (مثل تحسين وسائل النقل العام واستخدام المركبات ذات الكفاءة في استهلاك الوقود) ودعم مشاريع الطاقة المتجددة .

 

 

3. الصيد الجائر يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير الصيد الجائر على الكائنات البحرية

تأثير الصيد الجائر على الكائنات البحرية


الافراط في الصيد هو مشكلة عالمية تؤثر على العديد من الانواع ، وببساطة، الصيد الجائر هو اننا نحصد الكثير من الاسماك، والافراط في الصيد هو مشكلة الى حد كبير لاننا نحب ان نأكل الماكولات البحرية ، والرغبة في تناول الطعام ليست شيئا سيئا، بطبيعة الحال، ولكن لا يمكننا دائما حصاد الكائنات البحرية بشكل شامل في منطقة ونتوقع منها ان تستمر في البقاء على قيد الحياة .

 

وقدرت منظمة الاغذية والزراعة ان اكثر من 75٪ من انواع الاسماك في العالم اما مستغلة بالكامل او مستنفدة بالكامل ، فالصيد الجائر اما يؤدي الى انهيار عدد الكائنات او انها لا تعود بنفس الوفرة السابقة ، وحتى اليوم لا يزال الصيادون يصطادون سمك القد ولكن تحت لوائح صارمة ، وقد تأثرت الانواع في جميع انحاء العالم بالصيد الجائر .

 

 

4. الصيد الغير مشروع والتجارة الغير مشروعة يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير الصيد الغير مشروع على الكائنات البحرية

تأثير الصيد الغير مشروع على الكائنات البحرية


القوانين التي تتخذ لحماية انواع الكائنات البحرية لا تعمل دائما ، والصيد الغير مشروع هو الاستيلاء الغير مشروع سواء عن طريق قتل او اصطياد الكائنات البحرية ، والكائنات البحرية المتضررة من الصيد الغير مشروع هي السلاحف البحرية (البيض، القذائف واللحوم) ، وتتمتع السلاحف البحرية بالحماية بموجب اتفاقية التجارة الدولية بانواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض ولكنها ما زالت تصطاد بصورة غير مشروعة في مناطق مثل كوستاريكا .

 

وعلى الرغم من ان العديد من اسماك القرش مهددة بالانقراض الا ان صيد الاسماك الغير مشروع لا يزال قائما، ولا سيما في المناطق التي يستمر فيها زعانف سمك القرش، كما هو الحال في جزر غالاباغوس ، ومثال آخر للصيد الغير قانوني هو لسرطان البحر من قبل اساطيل الصيد الروسية، اما عن طريق سفن غير مرخصة او سفن مسموح بها تجاوزت بالفعل كمية الصيد المسموح بها، ويتم بيع هذا السلطعون المحصول بشكل غير مشروع مما تسبب في خسائر لصيادي الاسماك التي تزاول صيد الاسماك بصورة قانونية .

 

وتشير التقديرات الى انه في عام 2012، تم حصاد اكثر من 40٪ من السلطعون في الاسواق العالمية بشكل غير قانوني في المياه الروسية ، وبالاضافة الى الاستيلاء الغير مشروع على الانواع المحمية، نجد انهم يستخدمون اساليب الصيد الغير مشروعة مثل استخدام السيانيد (لالتقاط اسماك الحوض او الماكولات البحرية) او الديناميت (لصعق الاسماك او قتلها) في مناطق الشعاب المرجانية مما يدمر موائل هامة ويمكن هذا ان يؤثر على صحة الاسماك التي يتم صيدها .

 

 

5. الصيد العرضي والتشابك يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير الصيد العرضي والتشابك على الكائنات البحرية

تأثير الصيد العرضي والتشابك على الكائنات البحرية


قد تتأثر انواع اللافقاريات الصغيرة وحتى الحيتان الكبيرة بالصيد العرضي والتشابك ، والحيوانات لا تعيش في مجموعات منفصلة في المحيط، فعند زيارة اي منطقة من مناطق المحيطات من المحتمل ان تجد عددا كبيرا من الكائنات البحرية المختلفة، وكلها تحتل موائلها المختلفة ، وبسبب تعقيد توزيع الكائنات البحرية بهذه الطريقة، يمكن ان يكون من الصعب على الصيادين القبض فقط على الكائنات البحرية التي ينون صيدها ، والصياد العرضي هو من يقوم بالقبض على الكائنات البحرية الغير مستهدفة من خلال معدات الصيد (على سبيل المثال، يتم صيد الخنزير في شباك الخيشومية او يتم صيد سمك القد في فخ جراد البحر ) .

 

ويتأثر العديد من الكائنات البحرية المختلفة بالصيد العرضي والتشابك ، وهي ليست بالضرورة ان تكون انواعا مهددة بالانقراض ، ولكن في بعض الحالات، تتأثر الانواع المهددة بالفعل بالصيد العرضي او التشابك، وهذا يمكن ان يؤدي الى انخفاض في اعداد الكثير من الكائنات البحرية ، وهناك مثالان شهيران على الحيتان وهما الحيتان في شمال الاطلنطي، والتي تتعرض لانقراض شديد، ويمكن ان تتأثر بالتشابك في معدات الصيد، وفاكيتا، وهو خنزير في خليج كاليفورنيا يمكن صيده في صيد الاسماك الخيشومية، وثمة مثال آخر معروف هو مصيد الدلافين في المحيط الهادئ الذي حدث في شباك الصيد البحري انها كانت تستهدف اسماك التونة .

 

 

6. الحطام البحري والتلوث يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير الحطام البحري والتلوث على الكائنات البحرية

تأثير الحطام البحري والتلوث على الكائنات البحرية


مشكلة التلوث، بما في ذلك الحطام البحري، مشكلة يمكن ان يساعد الجميع على حلها ، فالحطام البحري هو مادة من صنع الانسان في البيئة البحرية التي لا تحدث بشكل طبيعي هناك، ويمكن ان يشمل تلوث الحطام البحري، اشياء اخرى مثل النفط الناجم عن تسرب النفط او جريان المواد الكيميائية (مثل مبيدات الآفات) من الارض الى المحيط .

 

ومجموعة متنوعة من الحيوانات البحرية يمكن ان تصبح متشابكة في الحطام البحري او تقوم بابتلاعها في الحادث، والحيوانات مثل الطيور البحرية، والفقمة والسلاحف البحرية والحيتان واللافقاريات يمكن ان تتأثر بالتسربات النفطية والمواد الكيميائية الاخرى في المحيط ، ويمكنك المساعدة من خلال التخلص من النفايات الخاصة بك بطريقة مسئولة ، وذلك باستخدام مواد كيميائية اقل في المكان المخصص لك ، والتخلص من المواد الكيميائية المنزلية والادوية، وتجنب القاء اي شيء يؤدي الى المحيط، او القيام بالتنظيف بجانب الشاطئ بحيث لا تدخل القمامة الى المحيط .

 

 

7. فقدان الموائل والتنمية الساحلية يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير فقدان الموائل والتنمية الساحلية على الكائنات البحرية

تأثير فقدان الموائل والتنمية الساحلية على الكائنات البحرية


لا احد يريد ان يخسر وطنه ، ومع ازدياد عدد سكان العالم، يتم تطوير المزيد من الشواطئ الساحلية وتزداد آثارنا على مناطق مثل الاراضي الرطبة ومروج الاعشاب البحرية والشواطئ والشواطئ الصخرية والشعاب المرجانية من خلال التنمية والانشطة التجارية والسياحة ، وفقدان الموائل يمكن ان يعني ان العديد من الكائنات البحرية ليس لها مكان للعيش فيه ، وهذا مع بعض الكائنات البحرية التي لديها مجموعات صغيرة، يمكن ان يؤدي هذا الى انخفاض جذري او انقراض لعددهم ، وقد تفقد الكائنات البحرية ايضا الغذاء والمأوى اذا انخفض حجم موائلها .

 

وقد تؤثر زيادة التنمية الساحلية ايضا على صحة الموائل نفسها والمياه المجاورة من خلال زيادة المغذيات او الملوثات في المنطقة وممراتها المائية من خلال انشطة البناء ومصارف العواصف والجريان السطحي من المروج والمزارع ، ومن الامثلة على ذلك السلاحف البحرية ، فعندما تعود السلاحف البحرية الى الشاطئ الى العش، فانها تذهب الى نفس الشاطئ حيث ولدت، ولكن قد يستغرق هذا 30 عاما بالنسبة لهم ليكونون ناضجين بما يكفي لكي يبنون عشا ،ضع نفسك مكانهم ، وفكر في جميع التغييرات التي قد تطرأ على بلدتك او حيك والتي حدثت في الثلاثين عاما الماضية ، ففي بعض الحالات القصوى، قد تعود السلاحف البحرية الى شاطئ التعشيش لتجد انه مغطي بالفنادق او غيرها من التطورات البشرية .

 

 

8. الكائنات البحرية الغازية تؤثر على الحياة البحرية :

تأثير الكائنات البحرية الغازية على الحياة البحرية

تأثير الكائنات البحرية الغازية على الحياة البحرية


الزوار الغير مرغوبين فيهم قد ينشروا فسادا في المحيط ، والكائنات البحرية الاصلية هي تلك التي تعيش بشكل طبيعي في المنطقة ، اما عن  انواع الكائنات البحرية الغازية فهم اولئك الذين ينتقلون او يدخلون في منطقة ليست موطنهم الاصلي ، ويمكن ان تتسبب هذه الانواع في ضرر للانواع والموائل الاخرى، وقد يكون لديهم انفجارات سكانية لان الحيوانات المفترسة الطبيعية لا توجد في بيئتها الجديدة ، فتتأثر الكائنات البحرية المحلية من خلال فقدان الغذاء والموئل، واحيانا زيادة في الحيوانات المفترسة ، والامثلة على ذلك السلطعون الاخضر الاوروبي ، الذي هو يرجع اصله الى ساحل المحيط الاطلسي في اوروبا وشمال افريقيا .

 

وفي عام 1800، تم نقل الانواع الى شرق الولايات المتحدة ويوجد الآن على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة كما تم نقله الى الساحل الغربي من الولايات المتحدة وكندا واستراليا وسريلانكا ، وجنوب افريقيا، وهاواي ، واسماك ليونفيش هي من الانواع الغازية في الولايات المتحدة التي يعتقد انها قد ادخلت عن طريق الاغراق العرضي لعدد قليل من الاسماك في المحيط خلال الاعصار، وهذه الاسماك تؤثر على الكائنات البحرية المحلية في جنوب شرق الولايات المتحدة، وتضر بالغواصين، الذين يمكن ان يصابوا من قبل عمودها الفقري السام .

 

 

9. مرور سفن الشحن يؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير مرور سفن الشحن على الكائنات البحرية

تأثير مرور سفن الشحن على الكائنات البحرية


نحن نعتمد على السفن لنقل البضائع لنا من جميع انحاء العالم ، ولكنها يمكن ان تؤثر على الحياة البحرية ، والمشكلة الملموسة الناجمة عن سفن الشحن هي عندما تتعرض السفن للاسماك او الثدييات البحرية الاخرى ، فهذا يمكن ان يسبب كل من الجروح الخارجية والاضرار الداخلية، ويمكن ان يكون قاتلا ، وتشمل المشاكل الاخرى الضوضاء الناجمة عن السفينة، واطلاق المواد الكيميائية، ونقل الكائنات البحرية الغازية من خلال مياه الصابورة وتلوث الهواء من محركات السفينة، كما انها يمكن ان تسبب الحطام البحري من خلال اسقاط او سحب المراسي من خلال معدات الصيد .

 

وبدون شك يمكن ان تتأثر حيوانات المحيط الكبيرة مثل الحيتان بضربات السفن ، وهذا سبب رئيسي لوفاة الحيتان في شمال المحيط الاطلسي والتي تعتبر مهددة بالانقراض بشدة، فمن عام 1972 الى عام 2004، تم ضرب 24 من الحيتان، وهو كثير بالنسبة لعددها ، لذا يجب دعم القوانين التي تطلب من السفن الحد من السرعة في الاماكن التي يعيش فيها تجمعات من الحيوانات البحرية المهددة بالانقراض .

 

 

10. ضوضاء المحيط تؤثر على الكائنات البحرية :

تأثير ضوضاء المحيط على الكائنات البحرية

تأثير ضوضاء المحيط على الكائنات البحرية


هناك الكثير من الضوضاء الطبيعية في المحيط ناتجة من الحيوانات مثل الروبيان ، الحيتان، وحتى قنافذ البحر ، ولكن المشكلة ان البشر تصنع الكثير من الضوضاء، ايضا ، والضجيج الذي صنعه الانسان في المحيط يتضمن ضوضاء من السفن (ضوضاء المروحة والضوضاء الناجمة عن ميكانيكا السفينة)، والضجيج الناجم عن استقصاءات النفط والغاز التي تنبعث منها بانتظام ضجيج على مدى فترات طويلة من الزمن، والسونار من الجيش السفن والسفن الاخرى ، ويجب ان تعلم انه اي حيوان يستخدم الصوت للاتصال يمكن ان يتأثر بالضوضاء في المحيط.

 

فعلى سبيل المثال، قد تؤثر ضوضاء السفينة على قدرة الحيتان (مثل اوركاس) على التواصل وايجاد الفرائس، فحوت اوركاس يعيش في شمال غرب المحيط الهادئ في المناطق التي ترتادها السفن التجارية التي تشع الضوضاء، كما ان العديد من الحيتان يتواصلون عبر مسافات طويلة، والضجيج البشري "الضباب الدخاني" يمكن ان يؤثر على قدرتها في العثور على زملائها والغذاء والتنقل ، والحل في هذه المسألة هو انه توجد تقنيات لتهدئة السفن والحد من الضوضاء المرتبطة بالتنقيب عن النفط والغاز ولكن مشكلة ضوضاء المحيطات ليست معروفة جيدا مثل بعض المشاكل الاخرى التي تواجه المحيطات .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading