nav icon

التفاح وخل التفاح وفوائدهم لمرض السكري

قد اظهرت العديد من الدراسات ان تناول جرعات عالية من الفواكه والخضروات يمكن ان تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بامراض القلب التاجية والسكتة الدماغية، كما انها تقوم بتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم وانخفاض خطر الاصابة بمرض السكري ، وكثير من الناس يعتقدون اعتقاد خاطئ جدا وهو انهم لا يمكنهم اكل الفاكهة بسبب انهم لديهم مرض السكري ، ولكن هذا الكلام غير صحيح فيمكنك دمج الفاكهة مع خطة نظام غذائي جيد ، فهناك عبارة شعبية تشجع على ان " تفاحة واحدة في اليوم سوف تبقيك بعيدا عن الطبيب " .

التفاح وخل التفاح وفوائدهم لمرض السكريولكن بعض مرضى السكري يشعرون بالقلق من ان ثمرة سوف تضر فعلا بصحتهم ، ولكن يجب علي مرضى السكري المتابعة باستمرار والمشي علي خطة غذائية صحية للحفاظ على مستويات السكر في الدم وضمان انها تكون مستقرة ، واذا وجد ان نتيجة هذه المستويات غير مستقرة، عادة ما يتجنب الاطعمة التي تحتوي على السكر ، ولكن لحسن الحظ، ان السكريات الموجودة في الفاكهة هي مقبولة تماما مع اتباع نظام غذائي متوازن ، فيجب علي مرضى السكري ان لا يترددوا في اكل التفاح، جنبا إلى جنب مع معظم الفواكه الاخرى .

ما هو المحتوى الغذائي للتفاح ؟

مجرد تفاحة صغيرة ستكون خيار جيد لك ، لانها ستكون بمقام ثمرة كبيرة ، فيمكنك ان تأخذ معك ثمرة من التفاح في حقيبتك إذا كنت على وشك الذهاب الي العمل مثلا فهي تحتوي فقط علي 54 سعر حراري و 14 جراما من الكربوهيدرات ، كما ان التفاح ايضا يأتي مع الكثير من الالياف ويعتبر مصدر جيد لفيتامين C ، كما ان قشر التفاح ملئ بالمواد المضادة للاكسدة .

ومن الافضل تجنب التفاح هائل الحجم، فلا تشتري الثمرة التي تبدو وكانها لم تنتج بشكل طبيعي، هذه يمكن ان تكون محتوية على العديد من الكربوهيدرات فتساوي تقريبا حصتين من ثمرة الفاكهة الواحدة ، ناهيك عن زراعتها باستخدام مكونات معدلة وراثيا ، فيمكنك بدلا من ذلك، ان تختار التفاحة صغيرة الحجم ، بحجم كرة التنس ، سوف تعطيك وجبة خفيفة مع بعض البروتين .

التفاح يحتوي على الكيرسيتين :

الكيرسيتين هو نوع من المواد النباتية المعروفة باسم الفلافونويد ، وتوجد عادة في جلد التفاح الخارجي ، وقد وجدت البحوث الحيوانية والدراسات التي قاموا فيها باستخدام زراعة الخلايا ، ان مادة الكيرسيتين قد تعمل علي حماية الجسم من بعض انواع السرطانات وتساعد على قتل الخلايا السرطانية .

والجدير بالذكر، ان هذه الانواع من الدراسات تشير إلى الآثار المفيدة المحتملة، ولكنها لا توفر دليلا على ان هذه الآثار تتحقق في البشر ، ولكن تشير الدراسات الاولية إلى ان مادة الكيرسيتين قد تساعد على التقليل من خطر الإصابة بامراض القلب .

التفاح يحتوي على الالياف القابلة للذوبان :

قد اظهرت الابحاث ان الاطعمة الغنية بالالياف القابلة للذوبان يمكن ان تساعد على خفض نسبة الكوليسترول والدهون في الدم مثل مادة شمعية، كما ان الالياف القابلة للذوبان عنصر اساسي في بناء بعض المركبات في الجسم مثل الاحماض الصفراوية، وهرمونات الستيرويد وفيتامين D ، علي عكس الكولسترول السيئ فيمكن ان يسد الشرايين، فيأتي اتباع نظام غذائي غني بالالياف القابلة للذوبان اختيار ممتاز يساعد على سحب الكوليسترول السئ من الجسم .

التفاح يمكن ان يدخل في ادوار كثيرة :

التفاح يعد من الاغذية متعددة الاستعمالات للغاية ، فيمكن ان يؤكل في اي وقت من اليوم ، كما انه يمكن دمجه في جميع انواع الوجبات ، فيمكن ان يكون مع الشوفان او مع القرفة، او اعلى الفطائر ، او مع الحبوب الكاملة التي تؤكل مع اللبن او تقطيعه كشرائح ، ويمكن ايضا ان يكون التفاح ضمن طبق السلطة او ان يدمج مع الاطباق الجانبية الغنية بالبروتين مثل خبز الدجاج والديك الرومي او اللحوم .

ماذا عن خل التفاح ؟

يتم استخدام عصير التفاح لعمل ما يسمي بخل التفاح ، ووجدت العديد من الدراسات ان معظم الاشخاص المعرضين لخطر مرض السكري ، اذا قاموا بشرب خل التفاح لمدة 12 اسبوعا سوف يؤدي هذا الي انخفاض كبير في نسبة السكر الصائم ، بالرغم من ان لم يكن هناك اختلاف كبير في نسبة السكر في الدم بعد ساعتين من وجبة الطعام، ولا في نسبة الهيموجلوبين ، وبالرغم من ان لم يثبت فعليا ان خل التفاح هو صانع المعجزات للسيطرة على نسبة السكر في الدم ، الا انه ليس هناك اي ضرر ناتج من إضافة خل التفاح إلى نظامك الغذائي ، بل في الواقع يقترح الباحثين من ان اضافة ملعقة واحدة فقط من خل التفاح مرتين يوميا قد يساعد على خفض نسبة السكر في الدم الصائم ، فيمكنك ان تضع بعض خل التفاح إلى سلطتك او مع وجبة البروتين الخاصة بك .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading