nav icon

ذكر جاموس ينجو بحياته من مخالب لبؤة بحركة مدهشة

كثير مننا يعلم ان فى حالة الخطر يزيد هرمون الادرينالين داخل الجسم البشرى حيث يقوم الانسان برد فعل سريع وقوى غير معتاد فى الاحوال الطبيعية لتفادى حالة الخطر ، هذا بالنسبة للبشر اما بالنسبة للحيوانات فهذا غير موجود فهى تعتمد على غريزتها وخبراتها للهروب من المخاطر.
ذكرنا هذه المقدمة بمناسبة المشهد المدهش الذى رصدته عدسة مصور الحياة البرية الفرنسى جاك ماتيسين وذلك حسب صحيفة الراى الكويتية حيث رصدت الكاميرا مواجهة مثيرة بين لبؤة جائعة وذكر جاموس بري حيث يروى المصور الفرنسى انه اثناء تجوله بسيارته لالتقاط بعض الصور شاهد انثى الاسد وهى تستعد للانقضاض على مجموعة من الجواميس في أحد السهول التابعة لمحمية كاريجا فى جنوب افريقيا.
وسجلت عدسة "ماتيسين" وقائع المواجهة التي بدأت بهجوم اللبؤة في اتجاه الجاموس في محاولة للإمساك به، وكادت أن تنجح فعلاً، لكن الجاموس فاجأها بوثبة عملاقة في الهواء بلغت المترين وضربه بحوافره، واستطاع بذلك أن يفلت بأعجوبة من مصير مأسوي.   وتوضح الصور التي التـقطهـا ماتيـسـين كيف بـدا الجاموس وكأنه يحلـق في الهـواء خلال قـفـزته المذهلة، وكيف راحت اللبؤة تلاحقه بنظرات ملؤها الحسرة بعد أن نجح في الإفـلات من بين براثنها.   

ذكر جاموس ينجو بحياته من مخالب لبؤة بحركة مدهشة

ذكر جاموس ينجو بحياته من مخالب لبؤة بحركة مدهشة

ذكر جاموس ينجو بحياته من مخالب لبؤة بحركة مدهشة


ذكر جاموس ينجو بحياته من مخالب لبؤة بحركة مدهشة

مواضيع مميزة :

loading