nav icon

قصة باسم المتكبر واطفال القرية

هذه القصة من افضل الحكايات للاطفال وهى تعلمنا التواضع مع الاصدقاء والاقارب ، فتحكى تلك القصة ان باسم يبلغ من العمر 12 عاما ، وكان والده يعمل خياط ، ولم يكن لدى باسم اصدقاء كثيرين .

 

كان باسم دائما يمشى فى القرية وهو يشعر بالفخر ، فكانت عيناه تحلق فى السماء بتفاخر ويديه دائما موجودة فى جيبه ، واثناء سيره فى شوارع القرية لا يلقى السلام على ايا من اهل القرية ، ولذلك لم يحبه اطفال القرية .

 

فى احدى الايام كان يمشى باسم فى شوارع القرية فوجد صبيا عالقا فى احدى فروع الاغصان القصيرة ، فنظر باسم فى جهة اخرى بعيدة عن الصبى ولم يحاول مساعدة الصبى ، غضب الصبى كثيرا لانه ظل ينادى على باسم لكن باسم تعمد عدم الرد عليه او مساعدته ومشى فى طريقه ، وكأنه لم يرى احدا .

 

قصة للاطفال عن التكبر والنفاخر

 

فى ذلك الوقت مر مجموعة من الاصدقاء ورأوا الصبى معلق على اغصان الشجرة فاسرعوا لمساعدته ، وانزلوه واطمئنوا عليه ، فحكى لهم الصبى فعل باسم الذى اغضبهم جميعا ، فذهبوا الى باسم وسألوه لماذا لم تساعد هذا الصبى ، ألم تفكر بانه يمكن ان يحدث ذلك لك فى احدى الايام ، فنظر اليهم باسم نظر تكبر وقال لهم اننى اعرف كيف امشى واين العب بالتأكيد لن يحدث لى ذلك ابدا .

 

ذهب الاصدقاء وهم غاضبين ورجع باسم الى منزله ، وفى اليوم التالى ، كان باسم يمشى فى احدى شوارع القرية ليذهب الى مدرسته ، واذ فجاءة يأتى غراب ويأخذ قبعة باسم ، ويطير ملحقا بعيدا عن باسم ثم يلقى بها على احدى الاشجار العالية ، غضب باسم من الغراب وظل يجرى ويضرب الغراب بالطوب ، لكن الغراب طار بعيدا ، ولم يستطع باسم ان يحصل على قبعته لانه محتاج الى مساعدة احد لكى يستطيع ان يصعد الى الشجرة ويحصل على القبعة .

 

فى تلك الاثناء شاهد صبى من اطفال القرية معاناة باسم وعدم قدرته على الوصول لقبعته التى يحبها كثيرا ، فذهب الصبى وقال لباسم سوف اساعدك حتى تصعد اعلى الشجرة ، وبالفعل احضر الصبى سلم كبير ، ومسكه جيدا وساعد باسم فى الصعود للشجرة للحصول على القبعة ، وبالفعل حصل باسم على قبعته الغالية والتى كان يحبها كثيرا ، ثم نزل باسم من السلم ، وشكر الصبى عن فعله ومساعدته له .

 

فرد الصبى وقال له هكذا ما ينبغى ان نفعله ، فلابد ان نساعد بعضنا بعضا ولا نتكبر على بعضنا بعض ، لاننا كلنا نحتاج ان نكون بجانب بعض ولا يمكن لاى فرد ان يعيش فى تلك الدنيا بمفرده .

 

نتعلم من تلك القصة عدم التكبر على الاصدقاء ، ومساعدة الاخرين .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading