nav icon

10 معلومات عن الرئيس الامريكي جيمس ماديسون

ولد الاب المؤسس جيمس ماديسون في 16 مارس 1751، في بورت كونواي، فيرجينيا، وعلى الرغم من انه كان جسده واهيا الا انه على الصعيد السياسي استطاع ان يكون مؤثرا بشكل كبير ، وشمل هذا توجيه الدستور من خلال عملية التصديق عليه، وصياغة قانون الحقوق حتى انه عمل كرئيس رابع خلال حرب عام 1812 ، وفي هذا المقال سنكتشف 10 حقائق مثيرة للدهشة حول الرجل الذي غالبا ما سمى ب "والد الدستور" .

 

 

1. جيمس ماديسون هو اصغر رئيس لاميركا :
كان جيمس ماديسون رجلا مريضا وحتى ان بنيته كانت صغيرة ، وكان صوته ضعيفا لدرجة ان الناس غالبا ما واجهوا صعوبة في سماع خطبه، وكان يعاني جيمس ماديسون من نوبات متكررة من "الحمى الثنائيه" والتي تم وصفها على انها هجمات مفاجئة، تشبه الى حد ما الصرع ، وكان جيمس ماديسون يتميز بالحجم الصغير والسلوك الخجول ، حتى ان زوجة احد السياسيين في ولاية فرجينيا قالت عليه بانه "المخلوق الاكثر قابلية للانتصار في الوجود" .

 

 

2. جيمس ماديسون هو اول طالب دراسات عليا في جامعة برينستون :
في عام 1769، غادر جيمس ماديسون البالغ من العمر 18 عاما مزرعة عائلته لحضور كلية نيوجيرسي (الآن جامعة برينستون) ، واستطاع ان يأخذ دورة مدتها اربع سنوات في عامين فقط، فكان جيمس ماديسون غالبا ما ينام اربع ساعات فقط في الليل لاتاحة الوقت لقراءة القانون والفلسفة اليونانية والرومانية .

 

وعلى الرغم من كونه كان باحثا طبيعيا، كان جيمس ماديسون لا يزال غير متأكدا من هذا المسار الوظيفي لاتخاذه بعد تخرجه، لذلك ظل جيمس ماديسون في برينستون لمدة سنة اخرى ودرس العبرية وغيرها من الموضوعات تحت اشراف رئيس المدرسة جون ويذرسبون ، وفي حين ان جيمس ماديسون لم يحصل على درجة متقدمة، اعتبرته الجامعة طالب دراسات عليا .

 

الرئيس الامريكي جيمس ماديسون

الرئيس الامريكي جيمس ماديسون

 

3. جيمس ماديسون خسر الانتخابات لانه لم يعط الكحول للناخبين :
بعد فترة طويلة على اتفاقية فرجينيا في عام 1776، خسر الشاب جيمس ماديسون 1777 صوتا لانتخاب مجلس النواب في الولاية، وكتب في وقت لاحق ان الهزيمة كانت نتيجة لرفضه تقديم الخمور مجانا للناخبين في يوم الانتخابات، فاعتقد الرئيس المستقبلي ان رشوة الناخبين مع الخمر كان يتعارض مع مبادئه ولكن احد خصومه لم يفعل مثله وبالطبع حصل على الاصوات ، وعلى الرغم من هذه النكسة، تم اختيار جيمس ماديسون في وقت قريب لمقعد مفتوح في مجلس ولاية فرجينيا، وبحلول عام 1780، كان جيمس ماديسون عمره 29 عاما وكان هو اصغر مندوب في الكونجرس .

 

 

4. جيمس ماديسون في منافسة طويلة الامد مع باتريك هنري :
تعتبر صداقة جيمس ماديسون مع توماس جيفرسون واحدة من اكثر الشراكات السياسية المثمرة في التاريخ الامريكي، ولكن كان لديه ايضا منافسة طويلة ومريرة في كثير من الاحيان مع الشهير باتريك هنري، وقد اشتبك الاثنان حول انفصال الكنيسة والدولة اثناء خدمتهما فى مجلس النواب فى فرجينيا، واصبح هنرى فى وقت لاحق احد ابرز القادة المناهضين للفيدرالية التي عارضت جهود جيمس ماديسون للتصديق على الدستور .

 

وخلال اتفاقية التصديق على ولاية فرجينيا، شارك الاثنين في نقاش مشهور ، حيث قال هنري ان الدستور "يعرض الحرية العامة للخطر"، وعارض جيمس ماديسون بان حجج هنري " كانت لا اساس لها من الصحة " وانها تشوه " البناء الطبيعي للغة " ، وفاز جيمس ماديسون ومؤيديه في نهاية المطاف .

 

وصوتت فرجينيا للتصديق على الدستور بهامش 89 الى 79 - ولكن لم يكتفي هنري وحظر تعيين جيمس ماديسون في مجلس الشيوخ الامريكي في عام 1788، واتهم في وقت لاحق بتفريق مناطق التصويت في ولاية فرجينيا في محاولة فاشلة لمنع جيمس ماديسون من الفوز بمقعد في مجلس النواب .

 

 

5. جيمس ماديسون اعترض في البداية على صياغة قانون الحقوق :
بينما قام جيمس ماديسون بصياغة قانون الحقوق وقدمه الى الكونجرس في عام 1789، كان يعتقد اصلا ان التعديلات غير ضرورية وربما تكون ضارة، ومثله مثل العديد من الفيدراليين، قال انه يعتقد ان فصل الدستور بين السلطات يحمي بالفعل الحريات الشخصية حماية كافية، واعرب عن قلقه من ان اي حقوق غير منصوص عليها صراحة ستتعرض بسهولة للانتهاك .

 

ولم يغير جيمس ماديسون رأيه الا بعد ان عرف ان عدم وجود قانون ببحقوق سيكون عقبة رئيسية في الفوز على خصومه والحصول على التصديق على الدستور، كما توصل الى الاعتقاد بان التعديلات قد تغرس بعض الحريات في الوعي الوطني وتكون اساسا جيدا للاستئناف كلما تجاوزت الحكومة حدودها .

 

 

6. دوللي ماديسون ساعدت في تحديد دور السيدة الاولى :
على النقيض من شخصية جيمس ماديسون الهادئة والمتقاعدة، كانت زوجته دوللي فراشة اجتماعية معروفة ودفئتها وذكائها، فعندما بدأ جيمس ماديسون فترة ولايته الاولى في عام 1809، احتضنت دور السيدة الاولى وساعدت في تحديد واجباتها عن طريق اعادة تصميم البيت الابيض واستضافة اول كرة افتتاحية ، وعملت على تطوير دار للايتام للفتيات الصغيرات، كما بدأت مشروع التوعية العامة، واثبتت دوللي فعالية خاصة في عملها كمضيفة البيت الابيض ، واصبحت حفلاتها الاسبوعية تذكرة ساخنة بين كبار الشخصيات الاجنبية والمفكرين والسياسيين .

 

 

7. موت نائبي جيمس ماديسون اثناء فترته :
على الرغم من كفاح جيمس ماديسون مدى الحياة مع صحته، اثبت جيمس ماديسون انه اكثر مرونة من نوابه، فقد توفى نائبه الاصلي جورج كلينتون في عام 1812، وخلفه كلينتون البريدج جيري في وقت لاحق فتعرض لنزيف قاتل في عام 1814، بعد عام ونصف العام فقط من توليه منصبه، وبعد ان فقد جيمس ماديسون نائبين له في اقل من ثلاث سنوات، انهى فترة ولايته الثانية دون نائب معترف به .

 

 

8. كان جيمس ماديسون واحدا من الرؤساء الوحيدين الذين رافقوا القوات في المعركة :
كان جيمس ماديسون هو القائد العام الوحيد الذي يجلس مباشرة للمشاركة العسكرية عندما سارت القوات البريطانية على واشنطن العاصمة خلال حرب عام 1812، وقتها اقترض رئيس الكتيبة مسدسات مبارزة من وزير الخزانة، وانطلق للخطوط الامريكية للمساعدة في حشد قواته ، وعند وصول القوات البريطانية ، سرعان ما سمع صفارة الصواريخ فوقه مما دفع جيمس ماديسون لاخبار وزراء الحكومة انه سيكون من المناسب الانسحاب وانضم جيمس ماديسون الى قواته في الفرار من المدينة، وترك البريطانيين المنتصرين احرار لاشعال البيت الابيض .

 

 

9. كتب احد عبيد جيمس ماديسون اول مذكرات البيت الابيض :
بول جينينغز ، وهو عبد اسود ولد في عبودية في مزرعة مونتبيلير، ورافق جينينغز الرئيس المنتخب حديثا الى البيت الابيض كصبي، وقضى في النهاية ما يقرب من ثلاثة عقود كرجل ومهندس جيمس ماديسون قبل ان يشتري حريته في عام 1847 ، وفي وقت لاحق روى تجاربه في عام 1865 ، فكتب " ذكريات الرجل الملون " وهو كتاب قصير يعتبر الآن مذكرات الحياة الاولى في البيت الابيض، ووصف جينينغز جيمس ماديسون بانه رجلا معتدلا ودائما ما كان يرتدي اللون الاسود .

 

 

10. رفض جيمس ماديسون عرضا لاطالة حياته حتى 4 يوليو :
بعد مغادرته الرئاسة، عاد جيمس ماديسون الى مزارعه في مونبلييه وامضى سنواته الاخيرة في الزراعة وعمل كمدير ثان لصديقه في جامعة فرجينيا توماس جيفرسون ، وعندما كان عمره 85 عاما وفي وقت لاحق وهو على فراش الموت في صيف عام 1836، اقترح طبيبه ان ياخذ المنشطات لابقائه على قيد الحياة حتى 4 يوليو ، ولكن جيمس ماديسون رفض العرض وتوفى فى 28 يونيو قبل ستة ايام من الذكرى الستين لعيد استقلال البلاد .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading